أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - يوسف سلمان يوسف - فهد - ﺣل اﻟﻛوﻣﻧﺗرن ﻻ ﺣل اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ















المزيد.....



ﺣل اﻟﻛوﻣﻧﺗرن ﻻ ﺣل اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ


يوسف سلمان يوسف - فهد

الحوار المتمدن-العدد: 6286 - 2019 / 7 / 10 - 23:49
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


ﺣل اﻟﻛوﻣﻧﺗرن ﻻ ﺣل اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ



بقلم ﯾوﺳف ﺳﻠﻣﺎن ﯾوﺳف ـ فهد



ظن اﻟﻛﺛﯾرون ﻣن اﻟﻧﺎس وﺣﺗﻰ رﻓﺎﻗﻧﺎ ﻓﻲ إﺣدى اﻟﻠﺟﺎن اﻟﻣﺣﻠﯾﺔ إن اﻷﻣﻣﯾﺔ أﻣرت
ﺑﺣل ﻓروﻋﮭﺎ أي ﺑﺣل اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ ﺟﻣﯾﻌﮭﺎ وﺣل ھذا اﻻرﺗﺑﺎك ﻓﻲ اﻟﻔﮭم


اﻟﻣﻐﻠوط ﺑﻧﺗﯾﺟﺔ ﻣﺎ ﻧﺷرﺗﮫ ﺟرﯾدة ((ﺻوت اﻷھﺎﻟﻲ)) ﺑﺗﺎرﯾﺦ 23 أﯾﺎر1943 وعدد 273



ﻟدى ﻧﻘﻠﮭﺎ اﻟﺧﺑر ﺑﺎدئ اﻷﻣر دون ﺗرو ودون ﺗﻣﺣﯾص ﻓﻛﺗﺑت ﻣﺎ ﯾﺄﺗﻲ :

ﻟﻧدن ﻓﻲ 22 – ﻣﻧﮫ (( ﺟﺎء ﻣن ﻣوﺳﻛو ان رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ اﻟدوﻟﯾﺔ أﺻدرت ﺑﯾﺎﻧﺎ

ﻣطوﻻ ﺿﻣﻧﺗﮫ اﻗﺗراﺣﮭﺎ اﻟﻘﺎﺿﻲ ﺑﺣل ﺟﻣﯾﻊ ﻓروﻋﮭﺎ ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف أﻧﺣﺎء اﻟﻌﺎﻟم))
(ﺻﻔﻰ ﻟك اﻟﺟو ﻓﺑﯾﺿﻲ واﺻﻔري( ﺛم ﻋﺎدت وﻧﺷرت ﻧﻘﻼ ﻋن اﻟزﻣﯾﻠﺔ ﺻوت
اﻟﺷﻌب اﻟﺑﯾروﺗﯾﺔ ﻧص ﻗرار رﺋﺎﺳﺔ اﻟﻠﺟﻧﺔ اﻟﺗﻧﻔﯾذﯾﺔ واﻟذي ﻟم ﻧﻌﺛر ﻓﯾﮫ ﻋﻠﻰ أي ﻋﺑﺎرة
أو إﺷﺎرة إﻟﻰ ﺣل – ﻓرع ﻣن ﻓروع اﻷﻣﻣﯾﺔ اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ ﺑل ﺑﺎﻟﻌﻛس ﻧﺟد أن ﻣن ﺟﻣﻠﺔ
اﻟﻌواﻣل اﻟﺗﻲ أدت إﻟﻰ اﻗﺗراح ﺣل اﻷﻣﻣﯾﺔ اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ ھﻲ ﻛﻣﺎ ﯾﻘول اﻟﺑﯾﺎن: )إن ﺷﻛل ھذه اﻟﻣﻧظﻣﺔ اﻟذي اﺧﺗﺎره اﻟﻣؤﺗﻣر اﻷول ﻟﻸﻣﻣﯾﺔ اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ ﻟﺟﻣﯾﻊ
اﻟﻌﻣﺎل واﻟذي ﻛﺎن ﯾﻌﺑر ﻋن رﻏﺑﺎت ﺗﻠك اﻟﻣرﺣﻠﺔ ﻣن ﻧﮭﺿﺔ اﻟﺣرﻛﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻛﺎن ﯾﺳﯾر ﺗدرﯾﺟﯾﺎ ﻧﺣو اﻻﻧﺣﻼل ﺑﺎﻟﻧﺳﺑﺔ ﻟﻧﻣو ھذه اﻟﺣرﻛﺔ ﻓﻲ ﻛل ﺑﻠد ﻣن اﻟﺑﻠدان وﺑﺎﻟﻧﺳﺑﺔ
ﻟﻠﺗﻌﻘﯾد اﻟﻣﺗﻌﺎظم ﻓﻲ واﺟﺑﺎت ﻛل ﻣﻧﮭﺎ وأظﮭرت إن ﺷﻛل ھذه اﻟﻣؤﺳﺳﺔ ﻧﻔﺳﮫ أﺻﺑﺢ
ﻋﺎﺋﻘﺎ ﻓﻲ طرﯾق ﺗﻘوﯾﺔ أﺣزاب اﻟﻌﻣﺎل اﻟوطﻧﯾﺔ ﻓﻲ اﻟﻣﺳﺗﻘﺑل.( ﺛم ﯾﻘول )وﺗﻘدﯾرا ﻟﻧﻣو وﻧﺿﺞ ﺳﯾﺎﺳﺔ اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ وﻣﻼك اﻟﻘﯾﺎدة ﻓﯾﮭﺎ ﻓﻲ
ﻣﺧﺗﻠف اﻷﻗطﺎر.( إن ﻓﯾﻣﺎ ﻧﻘﻠﻧﺎه ﻟدﻻﻟﺔ واﺿﺣﺔ ﻋﻠﻰ أن اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف اﻷﻗطﺎر ﺑﺎﻗﯾﺔ
وھﻲ ﻓﻲ ﻧﻣو ﻣﺳﺗﻣر وﺑﺎﺳﺗطﺎﻋﺗﮭﺎ، ﺑﻣﺎ ﻟدﯾﮭﺎ ﻣن ﻣﻼك وﻧﺿﺞ ﺳﯾﺎﺳﻲ، أن ﺗﺳﯾر أﻣورھﺎ ﻛﻣﺎ ﺗﻘﺗﺿﯾﮭﺎ اﻷوﺿﺎع اﻟداﺧﻠﯾﺔ واﻟﺧﺎرﺟﯾﺔ. وھﺎ ﻛم ﻧﺑذة أﺧرى ﻣن اﻟﻘرار ﻧﻔﺳﮫ ﯾﺻف ﻓﯾﮭﺎ ﻛﻔﺎءة اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ اﻟﻣﺣﻠﯾﺔ وﻣﻘدرﺗﮭﺎ ﻓﻲ ﺗﻌﺑﺋﺔ وﻗﯾﺎدة اﻟﺣرﻛﺔ

اﻟﺟﻣﺎھﯾرﯾﺔ. ))وﻓﻲ اﻟوﻗت ﻧﻔﺳﮫ إن اﻟﺣرب اﻟﺗﺣررﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﺧوﺿﮭﺎ اﻟﺷﻌوب
اﻟﺷﻐوﻓﺔ ﺑﺎﻟﺣرﯾﺔ، ﺿد اﻟﺗﻌﺳف اﻟﮭﺗﻠري، واﻟﺗﻲ ﻗﺎدت إﻟﻰ ﺣرﻛﺔ اﻟﻧﺿﺎل ﺟﻣﺎھﯾر ﺷﻌﺑﯾﺔ واﺳﻌﺔ اﺗﺣدت ﻋﻠﻰ اﺧﺗﻼف أﺣزاﺑﮭﺎ وأدﯾﺎﻧﮭﺎ ﻓﻲ ﺻﻔوف اﻟﻛﺗﻠﺔ اﻟﺟﺑﺎرة اﻟﻣﻌﺎدﯾﺔ ﻟﻠﮭﺗﻠرﯾﺔ، ﺗدل ﺑﺟﻼء أﻛﺛر ﻋﻠﻰ أن اﻻﻧدﻓﺎع ﻓﻲ اﻷﻣﺔ، وﺗﻌﺑﺋﺔ اﻟﺟﻣﺎھﯾر
ﻹﺣراز ﻧﺻر ﺳرﯾﻊ ﻋﻠﻰ اﻟﻌدو، ﯾﻣﻛن أن ﯾؤﻣﻧﺎ ﺑطرﯾﻘﺔ أﻓﺿل وأﺧﺻب ﻓﯾﻣﺎ ﻟو
اﻧﺿوت ﺗﻠك اﻟﺟﻣﺎھﯾر ﺗﺣت ﻟواء طﻠﯾﻌﺔ ﺣرﻛﺔ اﻟﻌﻣﺎل ﻓﻲ ﻛل ﺑﻠد ﻓﻲ ﻧطﺎﻗﮫ
اﻟﻣﺣﻠﻲ.((
أﺟل ﺳﺗﺑﻘﻰ اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ وﺳﯾﺑﻘﻰ ﺣزﺑﻧﺎ اﻟﺷﯾوﻋﻲ ﺣزﺑﺎ ﻣﺎرﻛﺳﯾﺎ – ﻟﯾﻧﯾﻧﯾﺎ
رﻏم ﺳﯾﺎﺳﺗﻧﺎ اﻟوطﻧﯾﺔ اﻟراﻣﯾﺔ إﻟﻰ اﻧﻌﺗﺎق ﺷﻌﺑﻧﺎ ورﻓﺎھﺔ وإﺳﻌﺎده وﻓق ﻣﺎ ﻋﻠم ﺑﮫ
ﻣﺎرﻛس، أﻧﺟﻠس، ﻟﯾﻧﯾن وﺳﺗﺎﻟﯾن.

واﺟﺑﺎت ﺣزﺑﻧﺎ ﺑﻌد ﺣل اﻷﻣﻣﯾﺔ اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ:

ﻟم ﯾﻐﯾر ﻗرار ﺣل اﻷﻣﻣﯾﺔ ﻣن اﻟواﺟﺑﺎت اﻟﻣﻠﻘﺎة ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗق ﺣزﺑﻧﺎ ﺑﺎﻟﻧﺳﺑﺔ إﻟﻰ اﻟظروف اﻟراھﻧﺔ ﺑل أﻧﺔ ﺷددھﺎ وﺣﺻر ﻣﺳؤوﻟﯾﺔ ﺗﻧﻔﯾذھﺎ ﻓﻲ ﺣزﺑﻧﺎ، ﻓﻲ ﻣﻼك ﻗﯾﺎدﺗﮫ
ﻏﯾر أن ﻗرار اﻟﺣل ھذا ﻗد ﺧدﻋﻧﺎ ﺑﺗوﺳﯾﻊ إﻣﻛﺎﻧﯾﺎت اﻟﻌﻣل اﻟﺗﻲ ﻗد ﻻ ﻧﺳﺗطﯾﻊ أن
ﻧﺗﺑﯾﻧﮭﺎ ﺟﻣﯾﻌﮭﺎ ﺑﮭذه اﻟﺳرﻋﺔ، وﻣﻧﮭﺎ إﻣﻛﺎﻧﯾﺔ اﻟﻌﻣل ﺑﻧطﺎق واﺳﻊ ﻣﻊ ﺟﻣﯾﻊ اﻟﮭﯾﺋﺎت اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ اﻟدﯾﻣﻘراطﯾﺔ وﻣﻊ ﺟﻣﯾﻊ اﻟوطﻧﯾﯾن اﻟﻣﺧﻠﺻﯾن، اﻧﮫ ﺿﻣن ﻟﻧﺎ ﻋطف وﻣﻌوﻧﺔ ﻋدد أﻛﺑر ﻣن اﻟﻌﻧﺎﺻر اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ ﻋﻠﻰ اﺧﺗﻼف طﺑﻘﺎﺗﮭﺎ ﻛﻣﺎ اﻧﮫ أﺳﻘط ﺣﺟﺞ اﻟرﺟﻌﯾﺔ اﻟﺗﻲ طﺎﻟﻣﺎ اﺿطرﺗﻧﺎ ﺑﺳﺑب اﺿطﮭﺎداﺗﮭﺎ ﻧﺣو ﺷﻌﺑﻧﺎ وﻧﺣو ﺟﺑﮭﺔ اﻷﻣم اﻟﻣﺗﺣدة ﻓﮭﻲ
ﻛﻣﺎ ﯾﻠﻲ : .1 ﺗﻌزﯾز ﺟﺑﮭﺔ اﻷﻣم اﻟﻣﺗﺣدة ﻓﻲ ﻧﺿﺎﻟﮭﺎ ﻣن أﺟل اﻻﻧﺗﺻﺎر ﻋﻠﻰ اﻟطﻐﯾﺎن اﻟﮭﺗﻠري وذﻟك ﺑﺗﺄﯾﯾد اﻟﻣﺟﮭودات اﻟﺣرﺑﯾﺔ ﻟﻠدول اﻟﻣﺗﺣﺎﻟﻔﺔ وﺗﻘدﯾم ﻣﺎ ﺗﻘﺗﺿﯾﮫ ھذه ﻣن ﻣﺳﺎﻋدات واﻻﻧﺗﺑﺎه ﻟﻣﻧﻊ ﺣدوث ﻣﺎ ﻣن ﺷﺄﻧﮫ ﻋرﻗﻠﺔ ﺗﻠك اﻟﻣﺟﮭودات ﻛﺗﻌطﯾل ﻓﻲ وﺳﺎﺋل اﻟﻧﻘل وﻣﻌﺎﻣل اﻟﺗﺳﻠﯾﺢ وﻏﯾرھﺎ اﻟﺗﻲ ﺗﻌﻣل ﻟﻠﺟﯾش واﻟﻣﺣﺎﻓظﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻟﺔ اﻟوﺋﺎم ﺑﯾن ﺟﯾوش اﻟﺣﻠﻔﺎء واﻟﺳﻛﺎن اﻟﻣدﻧﯾﯾن واﻟﺳﮭر ﻋﻠﻰ ﻓﺿﺢ وإﺣﺑﺎط ﺟﻣﯾﻊ اﻟدﺳﺎﺋس واﻟﻣؤاﻣرات

اﻟﺗﻲ ﺗطﺑﺧﮭﺎ اﻟرﺟﻌﯾﺔ ﻟﺗﺑﻌﯾد اﻟﺷﻘﺔ ﺑﯾن اﻟﻌﻧﺎﺻر اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ اﻟدﯾﻣﻘراطﯾﺔ وﻣﻧﮭﺎ ﺣزﺑﻧﺎ
وﺑﯾن اﻟﺣﻠﯾﻔﺔ واﻟﺣﻛوﻣﺔ اﻟﻣﺣﻠﯾﺔ، وراﺋد اﻟرﺟﻌﯾﺔ ﻓﻲ ذﻟك ﻣﺣو إﻣﻛﺎﻧﯾﺔ ﻗﯾﺎم ﺟﺑﮭﺔ دﯾﻣﻘراطﯾﺔ ﻣﺗﯾﻧﺔ داﺧل اﻟﻘطر وﻣﺎ اﻟﻐﺎرة اﻟدﻧﯾﺋﺔ اﻟﺗﻲ ﻗﺎﻣت ﺑﮭﺎ، ﺧﻼل اﻷﺳﺎﺑﯾﻊ اﻟﺛﻼﺛﺔ اﻟﻣﺎﺿﯾﺔ، اﻟﺷرطﺔ اﻟﻌراﻗﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﺑﯾوت اﻟﺷﯾوﻋﯾﯾن واﻟدﯾﻣﻘراطﯾﯾن واﺧﺗطﺎﻓﮭﺎ اﻷﺷﺧﺎص وﺗوﻗﯾﻔﮭم وﺗﻌذﯾﺑﮭم ﺳوى ﻣؤاﻣرة ﺧﺳﯾﺳﺔ دﺑرﺗﮭﺎ اﻟرﺟﻌﯾﺔ ﻻﺳﺗﻔزاز
اﻟﻌﻧﺎﺻر اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ اﻟدﯾﻣﻘراطﯾﺔ وﺧﻠق ھوة ﺳﺣﯾﻘﺔ ﺑﯾﻧﮭم وﺑﯾن اﻟﺣﻛوﻣﺔ واﻟﺣﻠﯾﻔﺔ. .2 ﻣﻛﺎﻓﺣﺔ اﻟﻔﺎﺷﺳﺗﯾﺔ اﻟﻌدو اﻟﻣﺷﺗرك ﻟﺟﻣﯾﻊ اﻟﺷﻌوب وﻣﻛﺎﻓﺣﺔ رﺗﻠﮭﺎ اﻟﺧﺎﻣس، وذﻟك ﺑﺎﻟﻣﺳﺎھﻣﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﻣل ﻓﻲ اﻟﻣﻧظﻣﺎت اﻟﻣﻌﺎدﯾﺔ ﻟﻠﻔﺎﺷﺳﺗﯾﺔ، إن وﺟدت، وﺑﺎﻟﻣﺳﺎھﻣﺔ ﻓﻲ ﺗﺄﻟﯾف ﻣﺛل ھذه اﻟﺟﻣﻌﯾﺎت وﺗﻌﺑﺋﺔ اﻟﺟﻣﺎھﯾر ﻟﻼﺷﺗراك ﻓﻲ ھذه اﻟﺟﻣﻌﯾﺎت، ﺗﻧوﯾر اﻟﺷﻌب ﺑﺷﺗﻰ اﻟوﺳﺎﺋل ﻋن ﺣﻘﯾﻘﺔ اﻟﻔﺎﺷﺳﺗﯾﺔ وأﻏراﺿﮭﺎ وﻣﺳؤوﻟﯾﺗﮭﺎ ﻋن ھذه اﻟﺣرب اﻟﺗﻲ ﯾﺗﺟرع ﺑﺳﺑﺑﮭﺎ ﻏﺻﺻﮭﺎ، ﻓﺿﺢ أﻋﻣﺎل اﻟرﺗل اﻟﺧﺎﻣس واﻟدﻋﺎﯾﺎت اﻟﺗﻲ ﻗﺎم ﺑﮭﺎ وﯾﻘوم، اﻟﻣطﺎﻟﺑﺔ ﺑﺗﻧظﯾف اﻟﺑﻼد ﻣن ھذا اﻟرﺗل ﺑﺎﻋﺗﻘﺎل أﻓراده ﻟﻣﺎ ﻗﺎﻣوا ﺑﮫ ﻣن ﺟراﺋم ﻣﻧﻛرة ﺗﺟﺎه ھذا اﻟوطن، ﻓﺿﺢ رﺷﯾد ﻋﺎﻟﻲ اﻟﻛﯾﻼﻧﻲ واﻟﺧوﻧﺔ اﻵﺧرﯾن اﻟذﯾن ھرﺑوا
إﻟﻰ ﺑﻼد اﻟﻌدو واﺧذوا ﯾﻛﯾدون وﯾﺗﺂﻣرون ﺿد وطﻧﮭم واﻟﻣطﺎﻟﺑﺔ ﺑﻣﺻﺎدرة ﻣﻠﻛﯾﺎﺗﮭم. .3 ﺗﻌزﯾز اﻟﻧظﺎم اﻟدﯾﻣﻘراطﻲ ﻓﻲ اﻟﻌراق، وذﻟك ﺑﺎﻟﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺗطﺑﯾق اﻟدﺳﺗور اﻟﻌراﻗﻲ واﺣﺗراﻣﮫ ﻣن ﻗﺑل اﻟﺳﻠطﺎت اﻟﺣﺎﻛﻣﺔ، إﻟﻐﺎء اﻟﻘواﻧﯾن واﻟﻣراﺳﯾم واﻷﻧظﻣﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﻣﻧﻊ أو ﺗﺣد ﻣن ﺣق اﻟﺷﻌب ﻓﻲ اﻟﺗﻣﺗﻊ ﺑﻣﺎ ﺿﻣﻧﺔ ﻟﮫ اﻟدﺳﺗور اﻟﻌراﻗﻲ ﻣن ﺣﻘوق دﯾﻣﻘراطﯾﺔ ﻓﻲ ﺳﺑﯾل إﺑداء اﻟرأي، ﻣن أﺟل ﺻﺣﺎﻓﺔ ﺣرة، ﺣق اﻻﺟﺗﻣﺎع وإﻗﺎﻣﺔ اﻟﻣظﺎھرات واﻻﺣﺗﻔﺎﻻت، ﺑﺎﻟﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺣق اﻟﺷﻌب وإرﺳﺎل ﻣﻧدوﺑﯾن وأﻋﯾﺎن وﻣﻣﺛﻠﯾن ﻋﻧﮫ إﻟﻰ ﻣﺟﺎﻟس اﻷﻋﯾﺎن واﻟﻧواب واﻹدارة واﻟﺑﻠدﯾﺎت ﯾﻧﺗﺧﺑﮭم اﻧﺗﺧﺎﺑﺎ ﺣرا ﻓﯾﻣﺛﻠوﻧﮫ ﺗﻣﺛﯾﻼ ﺣﻘﯾﻘﯾﺎ وﯾﻌﺑرون ﻋن رﻏﺑﺎﺗﮫ أﺻدق ﺗﻌﺑﯾر، ﺑﺎﻟﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺟﮭﺎز ﺣﻛوﻣﻲ دﯾﻣﻘراطﻲ ﯾﻌﻣل ﻟﺧدﻣﺔ اﻟﺷﻌب ﻻ ﻻرھﺎﻗﺔ وﺳوﻗﺔ ﺑﺎﻟﺳﯾﺎط، وﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺟﯾش وطﻧﻲ دﯾﻣﻘراطﻲ، ﺟﯾش ﺷرﯾف ﯾﻘف ﻟﻠدﻓﺎع ﻋن ﺣرﻣﺔ أراﺿﻲ وطﻧﮫ وﯾﻘوم ﻋﻠﻰ
ﺧدﻣﺔ ﺷﻌﺑﺔ.

.4 ﺗﺄﻣﯾن اﻟﺧﺑز ﻟﻠﻧﺎس وﺣﺎﺟﯾﺎﺗﮭم اﻟﺿرورﯾﺔ وﻣﻛﺎﻓﺣﺔ اﻟﻐﻼء، وذﻟك ﺑﺈﺛﺎرة ﺣرب ﺷﻌواء ﺿد اﻟﻣﺣﺗﻛرﯾن واﻟﻣﺿﺎرﺑﯾن واﻟﻣﮭرﺑﯾن وﻣن ﯾﺳﻧدھم وﯾﺷﺎرﻛﮭم ﻣن ﻛﺑﺎر ﻣوظﻔﻲ اﻟدوﻟﺔ وﺻﻐﺎرھﺎ وﺿد اﻟﻣﺗﻼﻋﺑﯾن ﺑﺷؤون اﻟﺗﻣوﯾن، ﺗﻌﺑﺋﺔ اﻟﺟﻣﺎھﯾر ﻟﻠﺿﻐط ﻋﻠﻰ اﻟﺣﻛوﻣﺔ وإﺟﺑﺎرھﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻧﻔﯾذ ﺑﯾﺎﻧﺎﺗﮭﺎ اﻟﺗﻲ أﺻدرﺗﮭﺎ ﺑﮭذا اﻟﺧﺻوص وﻋﻠﻰ وﺿﻊ ﯾدھﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﺻﺔ اﻟﻣﻧﺗﺟﺎت اﻟزراﻋﯾﺔ اﻟﻌﺎﺋدة ﻟﻠﺷﯾوخ واﻟﻣﻼﻛﯾن واﻟﺳراﻛﯾل واﻟﻣزارﻋﯾن ﻟﻛﻲ ﯾؤﻣن ﺧﺑز اﻟﺷﻌب ﻟﮭذا اﻟﻌﺎم، ﻣطﺎﻟﺑﺔ اﻟﺣﻛوﻣﺔ ﺑﻣﺻﺎدرة اﻷﻣوال
اﻟﻣﺣﺗﻛرة ﻓﺗﺑرھن ﺑذﻟك أﻧﮭﺎ ﺗﻘف ﺑﺟﺎﻧب اﻟﺷﻌب ﻻ ﺑﺟﺎﻧب اﻟﻣﺣﺗﻛرﯾن. .5 رﻓﻊ ﻣﺳﺗوى اﻟﻌراق اﻗﺗﺻﺎدﯾﺎ وﺛﻘﺎﻓﯾﺎ وﺻﺣﯾﺎ واﺟﺗﻣﺎﻋﯾﺎ وﺗﺣﺳﯾن ﻣﺳﺗوى اﻟﺷﻌب ﻋﻣوﻣﺎ. إﻧﻧﺎ ﻧﻘف إﻟﻰ ﺟﺎﻧب اﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻟوطﻧﯾﺔ ﺿد اﻻﺣﺗﻛﺎرات واﻟﺷرﻛﺎت اﻷﺟﻧﺑﯾﺔ
اﻟﻛﺑﯾرة اﻟﻣﺳﯾطرة ﻋﻠﻰ اﻗﺗﺻﺎدﯾﺎت اﻟﻌراق وﻛذﻟك ﻧﻘف ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺗﺻﻧﯾﻊ اﻟﺑﻼد
واﻟﻘﯾﺎم ﺑﺎﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻟﻌﻣراﻧﯾﺔ واﺳﺗﺛﻣﺎر ﺛروات اﻟﺑﻼد اﻟطﺑﯾﻌﯾﺔ ﻣن ﻗﺑل ﺳﻛﺎن اﻟﺑﻼد أﻧﻔﺳﮭم وﺑﺗﺣرﯾر اﻟزراﻋﺔ ﻣن أﺳﻠوﺑﮭﺎ اﻟﺑﺎﻟﻲ اﻹﻗطﺎﻋﻲ ﻛﻣﺎ إﻧﻧﺎ ﻧﻧﺎدي ﺑﺟﻌل
اﻟﺿراﺋب ﻋﺎدﻟﺔ وإﻋﻔﺎء اﻟطﺑﻘﺎت اﻟﻛﺎدﺣﺔ وﺻﻐﺎر اﻟﺑﺎﻋﺔ واﻟﺣرﻓﯾﯾن ﻣن اﻟﺿراﺋب
وﻧﻧﺎﺿل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺗوﺳﯾﻊ ﺷﺑﻛﺔ اﻟﻣدارس واﻟﻣﻌﺎھد اﻟﻌﻠﻣﯾﺔ وﺟﻌﻠﮭﺎ ﺳﮭﻠﺔ اﻟوﻟوج ﻋﻠﻰ أﺑﻧﺎء ﺟﻣﯾﻊ اﻟطﺑﻘﺎت وﺗﻛﺛﯾر ﻋدد اﻟﻣﺳﺗﺷﻔﯾﺎت واﻟﻣﺳﺗوﺻﻔﺎت وﺗﯾﺳﯾر اﻟﻣﻌﺎﻟﺟﺔ
اﻟﺻﺣﯾﺔ ﻷﻛﺛرﯾﺔ اﻟﺳﻛﺎن، ﺧﺻوﺻﺎ اﻟﻔﻘراء.
.6 اﻟدﻓﺎع ﻋن ﻣﺻﺎﻟﺢ اﻟطﺑﻘﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ، ﺗﻌﺑﺋﮫ اﻟﻌﻣﺎل ودﻓﻌﮭم ﻟﻠﻣطﺎﻟﺑﺔ ﺑﺗطﺑﯾق ﻗﺎﻧون
اﻟﻌﻣل رﻗم (72) اﻟﻣﻌدل وإرﻏﺎم أﺻﺣﺎب اﻹﻋﻣﺎل ﻋﻠﻰ اﺣﺗرام ﺑﻧوده، ﺳن ﻗواﻧﯾن ﻟﺗوﺳﯾﻊ ﺣﻘوق اﻟطﺑﻘﺔ اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺧﺻوﺻﺎ ﻗﺎﻧون اﻟﺿﻣﺎن اﻻﺟﺗﻣﺎﻋﻲ ﻟﻠﻌﻣﺎل واﻟﻣﻘﺻود
ﺑﮫ ﺿﻣﺎن اﻟﻌﻣﺎل ﻋﻧد اﻟﺑطﺎﻟﺔ واﻟﻌطل واﻟﺷﯾﺧوﺧﺔ وﺿﻣﺎن ﻋﺎﺋﻼﺗﮭم ﺑﻌد ﻣوﺗﮭم، ﻣﺳﺎﻋدة اﻟﻌﻣﺎل وﺣﺛﮭم ﻋﻠﻰ اﻟﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل إﻧﺷﺎء ﻧﻘﺎﺑﺎت ﻟﮭم، ﺗﺛﻘﯾف اﻟﻌﻣﺎل واﻟدﻓﺎع ﻋن ﺣﻘوﻗﮭم اﻻﻗﺗﺻﺎدﯾﺔ وﻏﯾرھﺎ ﺿد ﺗﺣﻛم أﺻﺣﺎب اﻟﻌﻣل اﻟﻛﯾﻔﻲ ﺑﮭم
واﻟﻌﻣل ﻋﻠﻰ ﺗﺣﺳﯾن ﺷروط اﻟﻌﻣل وﻏﯾرھﺎ. .7 ﺗﺣﺳﯾن ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻔﻼح اﻟﻌراﻗﻲ واﻟدﻓﺎع ﻋن ﻣﺻﺎﻟﺣﮫ، وذﻟك ﺑﺎﻟﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺗوزﯾﻊ اﻷراﺿﻲ اﻷﻣﯾرﯾﺔ ﺑﻘطﻊ ﺻﻐﯾرة ﻋﻠﻰ اﻟﻔﻼﺣﯾن، ﺑﺎﻟوﻗوف إﻟﻰ ﺟﺎﻧب اﻟﺗﻌﺎﺑﮫ

ﺿد اﻟﻣﻼﻛﯾن اﻟذﯾن ﯾرﯾدون ﺗﺟرﯾد أوﻟﺋك اﻟﺗﻌﺎﺑﺔ ﻣن ﺣﺻﺗﮭم أو اﻟﺗﻘﻠﯾل ﻣﻧﮭﺎ، ﺑﻣطﺎﻟﺑﺔ اﻟﺣﻛوﻣﺔ ﺑﻣﺳﺎﻋدة اﻟﻔﻼﺣﯾن ﺑﺎﻟﻘروض اﻟﻧﻘدﯾﺔ واﻟﺑذور واﻷﺳﻣدة اﻟﻛﯾﻣﺎوﯾﺔ واﻻﺳﺗﺷﺎرات اﻟﻔﻧﯾﺔ )ﻋﻠﻰ أن ﺗﻘدم ھذه اﻟﻣﺳﺎﻋدات إﻟﻰ اﻟﻔﻼﺣﯾن أﻧﻔﺳﮭم ﻻ إﻟﻰ اﻟﺳراﻛﯾل واﻟﺷﯾوخ اﻟذﯾن ﯾﺳﺗﻠﻣوﻧﮭﺎ ﺑﺎﺳم اﻟﻔﻼح ﻛﻣﺎ ھﻲ اﻟﻌﺎدة اﻟﺟﺎرﯾﺔ أﻻن(، ﺑدﻓﻊ اﻟﻔﻼح وﻣﺳﺎﻋدﺗﮫ ﻓﻲ اﻟﻧﺿﺎل ﺿد اﻟرﺳوم واﻟﺿراﺋب ﻏﯾر اﻟﻣﺷروﻋﺔ وﻏﯾر اﻟﻘﺎﻧوﻧﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﯾﻔرﺿﮭﺎ ﻋﻠﯾﮭم اﻟﺷﯾوخ، ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺗﺛﻘﯾف اﻟﻔﻼﺣﯾن وﺗﺟﻣﯾﻌﮭم ﻋﻠﻰ
ﺗﺄﻟﯾف ﺟﻣﻌﯾﺎت ﺗﻌﺎوﻧﯾﺔ ﻣن ﺑﯾﻧﮭم.
.8 ﺗﺻرﯾﺢ اﻷطﻠﺳﻲ، إﻧﻧﺎ ﻧؤﯾد ھذا اﻟﺗﺻرﯾﺢ وﻧﺗﻣﺳك ﺑﻣﺎ ﺗﺿﻣﻧﮫ ﻣن ﺣق اﻟﺷﻌوب
ﻓﻲ ﺗﻘرﯾر ﻣﺻﯾرھﺎ ﺑذاﺗﮭﺎ وﻧطﺎﻟب ﺑﺗطﺑﯾﻘﮫ ﻋﻠﻰ اﻟﺑﻼد اﻟﻌرﺑﯾﺔ ﻛﻣﺎ إﻧﻧﺎ ﻧﮭﯾب ﺑﺷﻌﺑﻧﺎ وﻧذﻛره إن ﻣﺛل ھذه اﻟﺣﻘوق ﻻ ﯾﺳﺗطﯾﻊ ﺷﻌب ﻣن اﻟﺷﻌوب ﻧﯾﻠﮭﺎ دون أن ﺗﻛون ﻟﮫ ﻣﻧظﻣﺎﺗﮫ اﻟدﯾﻣﻘراطﯾﺔ ودون أن ﯾﻛون ﻟﮫ ﺣزب ﺟﻣﺎھﯾري ﯾﻘوده ﻟﻠﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﻧﯾل
ھذا اﻟﺣق ﻓﻲ اﻟوﻗت اﻟﻣﻧﺎﺳب. .9 ﺗﻘوﯾﺔ اﻟﺣزب اﻟﺷﯾوﻋﻲ اﻟﻌراﻗﻲ ﻟﻛﻲ ﯾﺳﺗطﯾﻊ اﺟﺗذاب ﺟﻣﺎھﯾر اﻟﺷﻌب وﻟﻔﮭﺎ ﺣوﻟﮫ واﻟﻌﻣل وإﯾﺎھﺎ ﻟﺗﺣﻘﯾق وإﻛﻣﺎل ھذه اﻟواﺟﺑﺎت وذﻟك ﺑﺗﻘوﯾﺔ ﺻﻼﺗﮫ أﻛﺛر ﻣن ﻗﺑل
ﺑﺎﻟﺟﻣﺎھﯾر اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ وﺑزﯾﺎدة ﻋﺿوﯾﺗﮫ ﻣن ﺑﯾن اﻟﺑروﻟﯾﺗﺎرﯾﺎ، ﺑﺗﻣﺳك أﻋﺿﺎﺋﮫ ﺑﺎﻟﺿﺑط
اﻟﺣزﺑﻲ اﻟﺣدﯾدي وﺑﺎﻟطﺎﻋﺔ وﺑﺎﻟﯾﻘظﺔ اﻟﺣزﺑﯾﺔ، ﺑﺎﻟﻣﺣﺎﻓظﺔ ﻋﻠﻰ ﺟﮭﺎزه اﻟﺳري وﻋﻠﻰ
ﺳرﯾﺔ ﺗﻧظﯾﻣﺎﺗﮫ وأﻋﻣﺎﻟﮫ، ﺑﺎﻻﻧﺗﺑﺎه وﻋدم اﻟﺳﻣﺎح ﺑﺗﻐﻠﻐل ﻧﻔوذ ﺑرﺟوازي – ﻣﻌﺎد ﻓﻲ
وﺳطﮫ، ﺑﺗطﮭﯾر ﺻﻔوﻓﮫ ﻣن ﻋﻧﺎﺻر ﻏرﯾﺑﺔ اﻧدﺳت وﺗﻧدس ﻓﯾﮫ وﻣن اﻟﻣﺗﺄرﺟﺣﯾن واﻟﺧﺎﻣﻠﯾن، ﺑﻧﺑذ ﻛل ﺧطﮫ اﻧﻌزاﻟﯾﺔ ﺗﺑﻌده ﻋن ﺟﻣﺎھﯾر اﻟﺷﻌب وﺗﺟﻌﻠﮫ ﻣﻧﻛﺑﺎ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺳﮫ، ﺑﺗﻘوﯾﺔ ﻣﻼك اﻟﻘﯾﺎدة واﻟﻣﻼك اﻟﺣزﺑﻲ ﻋﻣوﻣﺎ واﻻﻋﺗﻧﺎء ﺑﺻورة ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺗﺛﻘﯾف
ﻣﻼك ﺣزﺑﻲ أﻛﺛر ﻣن ذي ﻗﺑل ﻣن ﻗﺑل اﻟﺑروﻟﯾﺗﺎرﯾﺎ واﻟﻔﻼﺣﯾن. أظن أﻧﻧﻲ ذﻛرت ﻋﻠﻰ وﺟﮫ اﻟﺗﻘرﯾب اﻟواﺟﺑﺎت اﻟﻣﺗرﺗﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺣزﺑﻧﺎ ﻓﻲ ﻣرﺣﻠﺗﻧﺎ
ھذه، وﻓﻲ ھذه اﻟظروف اﻟﺗﻲ ﯾﺟﺗﺎزھﺎ اﻟﻌﺎﻟم اﻟﯾوم وﺗﺟﺗﺎزھﺎ ﺑﻼدﻧﺎ، وﻣن اﻟﺧطﺄ اﻟظن أن ھذه اﻟواﺟﺑﺎت ﻣﻧﺣﺻرة ﻓﻲ ﺣزﺑﻧﺎ اﻟﺷﯾوﻋﻲ وﺣدة وﻣﻠﻘﺎة ﻋﻠﻰ ﻛواھل اﻟطﺑﻘﺔ

اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﻌراﻗﯾﺔ وﺣدھﺎ ﺑل إﻧﮭﺎ واﺟﺑﺎت ﺗﮭم اﻟﺷﻌب اﻟﻌراﻗﻲ ﺑﺟﻣﯾﻊ طﺑﻘﺎﺗﮫ وھﻲ
ﻓرض ﻋﻠﻰ ﻛل وطﻧﻲ ﻣﺧﻠص ﺗﺣﻣل ﻧﺻﯾﺑﮫ ﻣن اﻟﻧﺿﺎل ﻓﻲ ﺳﺑﯾل ﺗﺣﻘﯾﻘﮭﺎ...



ﯾوﺳف ﺳﻠﻣﺎن ﻓﮭد
ﺳﻛرﺗﯾر اﻟﺣزب اﻟﺷﯾوﻋﻲ اﻟﻌراﻗﻲ

ﻣن وﺛﺎﺋق اﻟﺣزب اﻟﺷﯾوﻋﻲ اﻟﻌراﻗﻲ
اﻷﻋﻣﺎل اﻟﻛﺎﻣﻠﺔ ﻟﯾوﺳف ﺳﻠﻣﺎن ﯾوﺳف ﻓﮭد طﺑﻊ ﻓﻲ ﻣطﺎﺑﻊ اﻟطرﯾق اﻟﺟدﯾد / ﺑﻐداد
دار اﻟﻔﺎراﺑﻲ / ﺑﯾروت، ﻟﺑﻧﺎن

اﻟﻧﺳﺦ اﻻﻟﻛﺗروﻧﻲ ﺣﺳﻧﯾن ﻣﺣﻣد ﻋﻠﻲ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,341,393
- مستلزمات كفاحنا الوطني
- تقرير الرفيق فهد للمؤتمر الأول للحزب الشيوعي العراقي
- حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
- المنشفيك الانتهازي في الحزب الشيوعي العراقي .. مقتطف
- كادر الحزب وكادر القيادة.. كيف يكون الشيوعي


المزيد.....




- مسيرة فلسطينية الى مجلس النواب رفضاً لقرار وزارة العمل
- الحراك الشعبي للإنقاذ يعتصم اعتراضاً على الموازنة التقشفية و ...
- الاتحاد المغربي للشغل يرفض القانون المتعلق بتحديد شروط وكيفي ...
- انتخاب كتابة جهوية جديدة للنهج الديمقراطي بالجنوب
- البيان العام الصادر عن المؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراط ...
- السودان: دروس إضراب مايو المجيد.. أو لماذا يكره العسكر الإضر ...
- تحية للمناضل جورج عبدالله
- حسن أحراث // الشهيد عبد الحكيم المسكيني.
- أحمد بيان// من تجارب الشعوب يستقي الشيوعي الدروس والعبر، ودا ...
- نعتصم اليوم ضد الموازنة التقشفية والضرائب المقترحة...


المزيد.....

- ماركس والشرق الأوسط ٢/٢ / جلبير الأشقر
- عرض موجز لتاريخ الرابطة الأمميّة للعمال _ الأمميّة الرابعة / الرابطة الأممية للعمال
- مقدمة “النبي المسلح” لاسحق دويتشر:سوف ينصفنا التاريخ(*) / كميل داغر
- ( فهد - حزب شيوعي، لا اشتراكية ديمقراطية ( النسخة الأصل ... / يوسف سلمان فهد
- فهد - حل الكومنترن. / يوسف سلمان فهد
- فهد - مستلزمات كفاحنا الوطني. / يوسف سلمان فهد
- من تقرير الرفيق فهد للمؤتمر الأول للحزب الشيوعي العراقي / يوسف سلمان فهد
- اوسكار لانكة: الاقتصادي السياسي – الجزء الثاني – عملية الانت ... / محمد سلمان حسن
- حزب العمال الشيوعى المصري - ملاحظات أولية حول خطوط الحركة ال ... / سعيد العليمى
- الماركسية وأزمة اليسار العربي وسبل النهوض / غازي الصوراني


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - يوسف سلمان يوسف - فهد - ﺣل اﻟﻛوﻣﻧﺗرن ﻻ ﺣل اﻷﺣزاب اﻟﺷﯾوﻋﯾﺔ