أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - بحضور عميد السلك الدبلوماسي العربي، والقائم باعمال سفارة العراق: جلسة استذكار ووفاء في براغ، بمناسبة رحيل الشخصية الثقافية المميزة: عبد الأله النعيمي














المزيد.....

بحضور عميد السلك الدبلوماسي العربي، والقائم باعمال سفارة العراق: جلسة استذكار ووفاء في براغ، بمناسبة رحيل الشخصية الثقافية المميزة: عبد الأله النعيمي


رواء الجصاني

الحوار المتمدن-العدد: 6275 - 2019 / 6 / 29 - 10:16
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    



---------------------------------------------------------------
للموتِ فلسفةٌ وَقفتُ ازاءَها، مُتخشِّعا وبُرغمِ أنفي أخشَعُ/ أيموتُ شَهْمٌ تستظل بخيرهِ دنيا، ويبقى خاملٌ لا ينفــعُ ؟!.. بهذين البيتين للجواهري الخالد، وفي أجواء تأثر وحزن صميميّن، افتتحت مساء أمس، جلسة تأبين الشخصية الثقافية والديمقراطية العراقية المميزة، عبد الأله النعيمي، الذي رحل عن عالمنا الجحود، في منفاه اللندني صبيحة السبت 2019.6.22..
وبعد لحظات صمت، وتأمل وأسترحام، امام صورة الفقيد المعمدة بالورود والشموع، تم عرض فيلم قصير عن الراحل العزيز، من أنتاج المقهى الثقافي العراقي في لندن، وأخراج الفنان علي رفيق، تلت ذلك كلمات عميد السلك الدبلوماسي العربي في تشيكيا، سفير دولة فلسطين، خالد الأطرش، والقائم بالأعمال العراقي، أحسان العوادي، ورئيس المنتدى العراقي، د. موفق فتوحي، الذين توقفوا عند محطات من حياة النعيمي، وعطائه الثقافي الثري..
ثم توالت كلمات ومداخلات احباء واصدقاء وزملاء الفقيد، وهم: المدير السابق للقسم العراقي في اذاعة اوربا الحرة، سيرغي دانيلوخكين، د. عبد الحميد برتو، د.عبد المجيد الراضي، ثم خالد العلي، بأسم الشيوعيين وأصدقائهم في تشيكيا.. وتناولوا خلالها ذكريات هنا، وانطباعات هناك، وما بينهما من خصال وسجايا اجتماعية وانسانية رحيبة، وخاصة خلال الاعوام الثلاثين الذي قضاها عبد الاله النعيمي في براغ، اقامة وعملاً ومثابرة في التنوير.. كما مشاركاً في الفعاليات الاجتماعية والثقافية التي كان يجمّلها بـ "مملّحات" لا تليق الا به، ومنه ..
دامت جلسة الوفاء والاستذكار نحو ساعة ونصف، وقد أدارها كاتب هذه السطور، نيابة عن المنتدى العراقي ودار بابيلون للأعلام، ومركز الجواهري الثقافي، وكان يتوقف بين كلمات ومداخلات المشاركين بلمحات عجول عن صديق عمره الخلوص، على مدى عقود مديدة. كما تُليّـت أيضاً خلال الجلسة الحميمة برقيات مواساة، وأعتذارات عن الحضور، وفي مقدمتها رسالة التعزية التي بعثت بها سفيرة العراق لدى تشيكيا، سندس عمر علي، نوهت خلالهما بمجهودات الفقيد الثقافية وتراجمه، ونشاطاته الاعلامية..
*** لقطـــــــات ...
- تم خلال جلسة التأبين توزيع بطاقة تعريف موجزة عن الراحل الجليل، جرى أعدادها بالمناسبة، وشملت تعريفا موجزا بمحطات عن حياة الفقيد، وسيرته ومنجزاته العامرة..
- ساعدت في أدارة الجلســة: د.عواطف جبــو..
- صور الحفل التأبيني بعدسة د. نبيــل الورد ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,882,836
- الجواهري الخالد لقّبه ب-الأمير-... رحيل الشخصية الثقافية الع ...
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 24/ حسون قاسم زنكنه ...
- رواء الجصاني: أيضاً، عن مواقف السكوتِ و التصدي/ الجواهري مثا ...
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 23/ كمال شاكر (ابو س ...
- رواء الجصاني : كتاباتٌ، فقراءاتٌ ... وملاحظات
- رواء الجصاني : عراقيون من هذا الزمان (*) 22/ عبد الرزاق الصا ...
- الجواهري في تسع اطروحات دكتوراه، وثماني رسائل ماجستير
- أزيّد من خمسين كتاباً ومؤلَفاً عن الجواهري الخالد
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 21/ مهند البرّاك
- رواء الجصاني: سبعة ايام في بغداد
- رواء الجصاني: عراقياتٌ من هذا الزمان، في ذاكرة سياسي عتيق
- رواء الجصاني: بضعة ملاحظات حول -عراقيون من هذا الزمان-
- رواء الجصاني: إتركوا الجواهري للأجيال القادمة / للنشيد الوطن ...
- لرواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 20/ ليث الحمداني
- رواء الجصاني : عراقيون من هذا الزمان (*) 19/ ناظم الجواهري
- رواء الجصاني : عراقيون من هذا الزمان (*) 18/ هادي راضي
- رواء الجصاني : عراقيون من هذا الزمان (*) 16/ عباس الكاظم
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 16/ صلاح زنكنه
- رواء الجصاني : عراقيون من هذا الزمان (*) 15/ صادق الصايغ
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 14/ هادي رجب الحافظ


المزيد.....




- ارتفاع أسعار النفط بعد الهجمات ضد منشآت شركة أرامكو في السعو ...
- تونس: تقديرات استطلاعات الرأي قريبة من النتائج المحتمل أن تع ...
- صور أقمار صناعية تظهر آثار الهجوم على منشأتي النفط بالسعودية ...
- الخارجية الإيرانية: اتهام طهران بالضلوع في الهجوم على منشآت ...
- الحوثيون يعلنون أن منشآت -أرامكو- لا تزال هدفا
- MBC5 : كل ماتريد معرفته عن قناة إم بي سي الموجهة للمغرب الكب ...
- العثور على مغني الروك الشهير ريك أوكاسك ميتا على سريره في ني ...
- خامس قمة ثلاثية تجمع بين إردوغان وبوتين و روحاني بأنقرة لمنا ...
- أرامكو السعودية من "بئر الخير" إلى أكبر شركة نفط ف ...
- العثور على مغني الروك الشهير ريك أوكاسك ميتا على سريره في ني ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - بحضور عميد السلك الدبلوماسي العربي، والقائم باعمال سفارة العراق: جلسة استذكار ووفاء في براغ، بمناسبة رحيل الشخصية الثقافية المميزة: عبد الأله النعيمي