أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن عادل - مضمون الديمقراطية: الأصل التاريخي














المزيد.....

مضمون الديمقراطية: الأصل التاريخي


حسن عادل

الحوار المتمدن-العدد: 6262 - 2019 / 6 / 16 - 14:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شكل تطور الديمقراطية في دولة المدينة القديمة إلهاماً بالنسبة للفكر السياسي من حيث المفردات والمفاهيم التي استوعبتها تلك الدولة للتعبير عن نظامها الديمقراطي مثل المساواة بين المواطنين، والحرية، واحترام القانون( )، والعدالة، كل ذلك أدى لتناول المفكرين السياسيين والاجتماعيين لمفهوم الديمقراطية باعتباره جزءاً من الحكم الصالح وحق من حقوق الأفراد على الحكام .

حيث كان لأفكار جان لوك ومونتسكيو وجان جاك روسو أثراً في انتشار فكرة الديمقراطية والمطالبة بسيادة الشعب والفصل بين السلطات ومنح الحقوق، وتجسد ذلك في الثورة الانكليزية 1688، والثورة الأمريكية 1776، والثورة الفرنسية 1779( ).

وعلى الرغم من كل تلك الأفكار التي طرحها هولاء المفكرين، الا ان حق الانتخاب لم يكن يشمل جميع المواطنين في الدول الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان استخدام ذلك الحق يعتمد على مقدار ثروة الفرد ومكانته الاجتماعية( ).

مضمون الديمقراطية:

لغةً:كلمة الديمقراطية بالانجليزية ((democracy، أصلها باليونانية (demosKratia) حيث تتكون الكلمة من جزأين: الجزء الأول من كلمة ديموس باليونانية (Demos) ومعناها عامة الناس، أو الشعب، والجزء الثاني كراتوس باليونانية (Kratia/Kratos) وتعني حكم، فيُعطى مجموع الكلمة معنى وهو حكم الشعب، أو حكم عامة الناس( ).

اصطلاحاً: هي أحد أنظمة الحكم القائمة، الذي يكون فيها الحكم، أو التشريع، أو سلطة إصدار القوانين من حقّ الشعب، أو الناس، أو الأمّة (التي كان ظهور مفهومها لاحقاً لمفهوم الشعب). وباختصار فإن الديمقراطية تعني أن يكون الحكم للشعب (حكم الشعب للشعب) وهي أهمّ خاصيّةٍ تميّز الديمقراطية عن غيرها من أنظمة الحكم( ).

يحدد موريس ديفرجيه مفهوم الديمقراطية بأنها (النظام الذي يختار فيه المحكومون، الحاكمين، عن طريق الانتخابات الصحيحة الحرة( ).

كما يصفها الباحث الأمريكي مارتن سي نيدلر على أنها تعني (المساهمة العامة في العملية السياسية)( )، ويرى نهرو (1889-1964) ان الديمقراطية ليست سياسية فحسب ولا اقتصادية فقط، أنها شئ عقلي ككل شئ في النهاية، أنها تقتضي بالضرورة فرصاً متكافئة لكل الناس سياسياً واقتصادياً، أنها تعني حرية الفرد في ان يعمل بكل قدراته وإمكانياته، كما أنها تعني عدم الضيق بآراء الآخرين وان كانت معارضة لرأيك، أنها تعني البحث الدائب عن الحقيقة( ).

أما جوزيف شومبيتر فقد وصف الديمقراطية بأنها (ذلك الترتيب المؤسسي الذي يتم من خلاله وصول الأفراد أو الجماعات إلى السلطة عن طريق صراع تنافسي على الأصوات)، وعرّفها بيتر سنغر (أنها ذلك الإجراء لاتخاذ القرار الذي يتميز بأنه الحل الوسط المُنصف بين المطالب المتنافسة للحصول على السلطة، ويتمثل شرط الإنصاف عنده بتوفير شروط ضرورية، من بينها، معاملة الأكثرية للأقلية بقدرٍ متساوٍ من الرعاية والاهتمام، واحترام الحقوق، والحريات الأساسية للأفراد، وإفساح المجال أمام المواطنين للمشاركة في صناعة القرار والتأثير في اتخاذه)، أما روبرت دال قد عرّف الديمقراطية بأنها (عبارة عن بُنية وآليات ومُمارسة سياسية تقوم على المشاركة السياسية الواسعة عبر قنوات المؤسسات السياسية وعلى أساس من التنافس)( ).

وعلى صعيد الكُتّاب العرب فقد عرّفها محمد عابد الجابري على أنها (سلطة الشعب مُعبّراً عنها بمؤسسات تنتخبها انتخاباً حُراً)( )، كما عرفها جواد الهنداوي أنها (مجموعة من الآليات الوظيفية الهادفة الى تداول السلطة وممارستها على أساس الانتخاب أو الاستفتاء ووفقاً للقواعد الدستورية التي تحكم المجتمع)( ).

خاتمة:

يمكن القول ان فكرة الديمقراطية كما يراها جهابذة العلوم السياسية تقوم على ضرورة استعداد الحكام لتقبل أراء الأفراد ومشاركتهم بإدارة الحكم بطرق مختلفة، وضرورة ان يحافظ هولاء الحكام على حقوق هولاء الأفراد السياسية والاقتصادية والاجتماعية بموجب العقد الذي تم التنازل به عن حقوقهم للسلطة من اجل إدارة المجتمع بشكل قانوني ومسيطر عليه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,062,952
- العلاقة بين الديمقراطية والعنف
- قراءة في دعوى عبد المهدي ضد الحلبوسي


المزيد.....




- نجوى كرم في السعودية.. صورة بـ-العباءة- وطلب للجمهور: -حدا ي ...
- سنغافورة تصادر قطعا عاجية بقيمة 12.9 مليون دولار
- غريتا تونبرغ.. طفلة سويدية تحمل هموم الكبار البيئية
- بين أمريكا وإيران وناقلة بريطانيا.. ما علاقة الماضي بالحاضر؟ ...
- نتنياهو يستعرض قوة إسرائيل أمام صحفيين عرب: لولانا لانهار ال ...
- الخارجية الروسية: هدم إسرائيل لمنازل فلسطينيين في القدس تصرف ...
- ناشط سياسي مصري مشهور: سأكون جانب إيران إذا وقعت حرب مع أمري ...
- زيارة السعودي لإسرائيل.. ما بين -التطبيع- و-المؤامرة-
- من تركيا إلى السعودية...ما هي أشهر تعليقات بوريس جونسون عن ا ...
- فيديو: الشرطة الكندية تنشر صوراً لأسترالي وأمريكية قبيل مقتل ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن عادل - مضمون الديمقراطية: الأصل التاريخي