أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - المندلاوي في نبض الداغري /3














المزيد.....

المندلاوي في نبض الداغري /3


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6241 - 2019 / 5 / 26 - 02:10
المحور: الادب والفن
    


المندلاوي في نبض الداغري /3

تدوين الباحث /احمد الحمد المندلاوي

# مجموعة مقالات بيراع المؤرخ الكبير فاخر الداغري عن مؤلفات الشاعر احمد الحمد المندلاوي ،نسردها تباعاً :

3- مرايا مندلي في رؤية حضارية
فاخر الداغري
المرايا لغةً : جمع مرآة والمرآة هي الآلة التي ينعكس من خلالها رؤية الشيء على حقيقته . وتصنف بلاغياً في استعارة أدبية بأنها رؤية تخيلية بحسب المنظور الأدبي للأديب شاعراً كان أم ناثراً فهي وسيلته في تحميل رؤياه الأدبية للمضامين التي يريد إطلاقها على هذا المسمى .
فالشاعر المصري صلاح رمضان الصاوي يقف مبهوراً أمام مدينة سوق الشيوخ حين كان في مطلع الخمسينيات مدرساً في اللغة العربية في ثانوية الناصرية حيث تتمتع هذه المدينة بمنزلة أدبية مرموقة توصف فيها بأنها مدينة شاعرة أو المدينة التي تتنفس شعراً حين كان يدعى الى محافلها الأدبية فيطلق عليها ثلاث صفات في صيغة تساؤلية تجعله عاجزاً عن تحديد وصف دقيق لهذه المدينة فيقول :
عكاظٌ أنت يا سوقَ القوافي أ كندةٌ أم تميمٌ أم مناف؟
وهذا يعني أننا أمام عملية تواصل بدءأ بمقالة رئيس التحرير الأستاذ احمد الحمد المندلاوي تجاه مدينة مندلي ، وهي مدينة القلاع الأربـع في رؤيا البيضاني ومدينة كانت لها مساهمة في ثورة العشرين وهي المدينة التي يؤمها رجال صالحون في القضاء مثل السيد الطالقاني؛ وذات ثقافة برلمانية بقلم شهاب احمد المندلاوي الى وقفة مع شهداء المدنية للسيد يوسف شمة ودعوة صادقة لإنصاف الكورد الفيليين للأستاذ فوزي الأتروشي،مع متابعات ثقافية من قبل البيت الثقافي الفيلي وأسماء وأقلام واعدة في سماء ثقافة ليالي مندلي، ومفكرة المرايا وإطلالة تربوية على أطفال مندلي بناة المستقبل الزهوان .
وإزاء هذه الثوابت أقف عاجزاً أمام الصديق العزيز رئيس التحرير المندلاوي حيث أهداني نسخة من العدد الثالث من السنة الثانية لعام 2014م ، يتصدر غلافها الأنيق جملة توجز فحوى هذه المجلة فهي (مجلة فصلية ثقافية اجتماعية تراثية مستقلة) .
الأمر الذي يعني أنّها تجمع بين الأزمنة الثلاث الماضي والحاضر والمستقبل فهي تعريفات موجزة في ثقافية اجتماعية تراثية تجمع بين الثقافة والاجتماع والتراث في لغة السهل الممتنع الذي يرفد الحقيقة بإضافات نوعية تسهم في إعلاء شأن الثقافة، ويدعو الى حب الوطن والتضحية من أجله؛ فلا للطائفية ونعم للعراق المتآخي والى مزيد من التسامح و التسامحية انطلاقاً من شاعر وطني يجمع بين الجزء والكل في آن معاً وهو (مندلي في العراق والعراق في مندلي)،إذ تشكل مندلي عمقاً لحضارة العراق.
فحسناً يفعل وجميلاً يضع مركز مندلي الحضاري للتوثيق والدراسات في إصدار هذه المجلة التي قال عنها شاعر العرب الأكبر الجواهري ذات يوم :
لبست ثوب الهنا والجذل وتســـــامى في علاها مندلي
شرفاً فاقت على كحلائها واستوت فوق السماك الأعزل
هذه المشاعر الوجدانية دعت طفلة مندلاوية أن تدعو بها بكل ما تحمل من أحساس وطني عفوي لتقول على ص40 من هذه المجلة .
(يا رب إحفظ العراق واهله)
لقد حفل العدد الثالث من مرايا مندلي لعام 2014م بعناوين أدبية حملت مضامين ثقافية مؤكدةً الحضور الأدبي لكل من ساهم في هذا العدد الشيق في موضوعاته المتنوعة ، حيث تحتفظ ذاكرة الأديب عدنان رحمن بذكريات جمّة تحت عنوان مندلي – عام 1952م وعلى ص14-17 قدم لنا الباحث السيد أسامة الديالي بحثاً شيقاً تحت عنوان (مشاركة كردية من مندلي) مترجمة الى العربية الناطقة بها هذه المجلة .
ومن شعر الأستاذ جاسم غريب الصادر عن دار الثقافة والنشر الكردية في بغداد نقرأ تحت عنوان (هذا الصديق الغريب) :
هذا الصديق الغريب
دائماً يتجول في طرقاتنا .. هذه الأيام
ويسرقنا وله ألف يد ويد
وحده لا يكبل وحده شجاع
وفي كل لحظة علينا يتطفل ...
ويحظى الشعر الشعبي بذكريات عطرة في استذكار حياة الشاعر الشعبي الشيخ روكان الدوخي ذي المواقف الشعبية في الثورات أمثال ثورة العشرين وثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941 .
تبقى مجلة (مرايا مندلي) رابية خضراء تحفل بكل جديد في الشعر والقصة،وتبقى مثابة عالية يطل منها أدباء وشعراء مندلي على عالم الثقافة والأدب فهم تواقون لطرح كل جديد قيم وذي علاقة مباشرة بالحياة الأدبية اليومية حيث يتسامى لديهم الحب كرابط اجتماعي يكرس معاني الفضيلة ويؤرخ لتاريخ مندلي ذي الجذور العميقة في تاريخ العراق .
فتحت عنوان (أقلام واعدة في سماء الثقافة) نقرأ في مقالة موجزة في (الى من أحب مندلي) الصادرة عن نشرة بندنيجين للعدد الثاني حزيران .
وخاتمة المطاف في ربوع مجلة (مرايا مندلي) نشاهد على الغلاف الرابع من هذه المجلة صورة ملأى بالتأمل لملتقى مندلي الأول في نادي النفط ببغداد من سنة 2011 وقد ارتسمت على وجوه ونظرات الجالسين في هذه الصورة نظرات التفاؤل والبحث عن غدٍ زاهٍ يرفل به العراق من شماله الى جنوبه ومواكب النصر تجتاز كل المسافات وتتواجد في أوسع المساحات لتعلن قول أحد الشعراء:
وجانب من الثرى يدعى الوطن ملء القلوب والعيون والفطن
وشكراً مقروناً بالتقدير وموشى بالاحترام للصديق رئيس التحرير احمد الحمد المندلاوي الذي أهداني نسخة ملأى بحب الوطن بدءً من حب مندلي والى غدٍ مشرق عزيز نردد فيه سوية :
ولي وطن آليت الا ان أبيعه ولا أرى غيري له الدهر مالكا
عمرت به شرخ الشباب منعماً بصحبة قوم أصبح في ظلالكا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,761,269
- المندلاوي في نبض الداغري /2
- المندلاوی فی نبض الداغری/1
- قلم حاج – قول على قول
- آعلام من كربلاء/3
- من ثريا المندلاوي
- موجز أعلام العراق /1
- فتاة فيلية و التهجير
- بهاءُ الفداء ِ..
- موسوعة مندلي /8
- فضائل رمضانية
- زاکروس
- موسوعة مندلي 7 :محمد شكر
- عرفانية الصافی النجفی
- لنادلة سارة
- تجلّيات عابس في مزاميرالحبّ..
- كوباني .
- شخصيات كوردية فيلية /1
- لقاء الأحبة/ 24 - کربلا
- طبع الزوج
- مسز بيل في بغداد


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - المندلاوي في نبض الداغري /3