أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميرنا ريمون الشويري - موقف أمين الريحاني من القضية الفلسطينية















المزيد.....

موقف أمين الريحاني من القضية الفلسطينية


ميرنا ريمون الشويري

الحوار المتمدن-العدد: 6209 - 2019 / 4 / 23 - 21:39
المحور: الادب والفن
    


موقف أمين الريحاني من القضية الفلسطينية
ميرنا الشويري
ناهض كل كتاب المهجر قيام دولة إسرائيل و لكن كان ميخائيل نعمة أول من حذّر من الخطر الصهيوني قبل سنتين من إعلان وعد بلفور. وبالرغم من مناهضته للكيان الصهيوني إلا أنه قد أبدى تعاطفه للمجزرة النازية ضد اليهود في إلمانيا. ولقد أكد نعيمي بأن الكثير من الدول من مصلحتها قيام دولة إسرائيل ولكن بأي حق تسلب هذه الأرض من شعبها؟ أما الشاعر إيليا أبو ماضي فلقد إنتقد سياسات الحكومة البريطانية وكتب الكثير من الأشعار لدعم القضية الفلسطينية وأكد بأنه كان من الأفضل للحكومة البريطانية أن تعطي لليهود أرضاً في لندن لأنها أكبر من فلسطين ولأن الصهاينة يعشقون لندن واتهم الصهيونية بهيمنتها على الإعلام الأميركي وحث العرب على دعمهم للقضية الفلسطينية.
صرّح أندرو غريب، مترجم و صديق مقرب لجبران خليل جبران، بأن ما حدث في فلسطين هو إستعمار لا يختلف عن الإستعمار العثماني لأرض سوريا، ولبنان، وفلسطين.
بالرغم من دور هؤلاء في دعم القضية القلسطينية و لكن كان أمين الريحاني من أكثر الأصوات إحتراماً وتقديراً و لقد سُمي من الصحافة الأميركية "بفولتير عصره". عاش ريحاني حياته متنقلاً بين أميركا ولبنان و تتميز الكثير من أعماله بالهجانة بسبب دعوته الى التخلص من الحواجز بين الثقافات المختلفة. يعتبر كتاب خالد أول رواية إنكليزية لكاتب عربي. هاجر ريحاني الى اميركا في سنة 1888 وبالنسبة لمارون عبود فإن الهجرة كانت مدرسته الأولى حيث كان معلماً لنفسه. ومع أنه دعى في كتابه خالد الى الإنسان السوبرمان إلا أن سوبرمان خالد لم يكن أوروبياً كالسوبرمان النيتشوي بل كان ينتمي إلى كل الجنسيات. وبالرغم من صدقات ريحاني الكثيرة لسياسيين غربيين وشرقيين إلا أنه كان ينتقد السياسات الغربية والشرقية على سواء. وفي كتابه خالد، اتهم ريحاني الديمقراطية الأميركية بعدم أخلاقيتها. و اتهم أيضاً النظم العربية بالعشائرية وخضوعها للهيمنات الأجنبية. رفض ريحاني قيام دولة إسرائيل لعدة أسباب ولقد ناهض العدوان الصهيوني في كتاباته وتصريحاته في الإعلام.
من أهم الأسباب لرفضه لهذا الكيان هو عنصريته فالصهيونية حركة عنصرية ودوغمائية تأسست سنة 1897 ولقد سميت بالصهيونية نسبة إلى " جبل صهيون" وأهم أهدافها هي إقامة " مملكة إسرائيل الكبرى" التي تمتد الى نهر النيل. وفي مقالته "الصهيونية وفلسطين"، كتب ريحاني بأن العرب ليس لديهم أي إعتراض للمظاهر الثقافية والروحية للصهيونية، ولكن الصهيونية كحركة سياسية تهدد السلام في الشرق الأوسط لأن حلمهم ببناء أمه يهودية في فلسطين لا يتحقق إلا بطرد الفلسطينيين من أرضهم.
وفي مقالته "الحياة بين شعبين" يدعو الى التعايش بين العرب واليهود، ويؤكد مرة أخرى بأنه إذا تحولت اليهودية الى حركة سياسة فانها ستشوه الديانة اليهودية في كل أنحاء العالم. وفي كتابه الأشهر خالد الكثير من الشواهد بأنه لم يكن ضد اليهودية كثقافة ودين:
والآن يقود خالد عربته متجهاً صوب الحي اليهودي في "إيست صايد". وهناك يصادف زملاء يهود يعملون كباعهة متجولين على عربات تدفع باليد، ويتحمل قسمته معهم في قبو شبيه بالقبو الذي يسكنه في الحي السوري. ولكنه لا يستطيع أن يتحمل العذاب الذي تحمله اليهودي طيلة قرن. )137Rihani,)
ولقد رفض الصهيونية السياسية بسبب دوغمائيتها ولأنه يؤكد بأن الحقيقة نسبية، رفض المبدأ الذي ينادي بحقيقة واحدة. ففي مقالته "الحقيقة المبعثرة" يسأل: " أين هي الحقيقة؟ أهي معي أو معك؟" ثم يجيب بأنها كمشة من القمح بعثرها الله في العالم. ففي كتاب خالد، يؤكد بأنه ضد الدوغمائية لأنها تسد قنوات الروح التي تقودنا الى القمم الروحية.و يطرح أنواع عدة من الحقيقة: العظيمة العارية ، إلخ...


ومن الأسباب أيضاً لرفضه الكيان الصهيوني أنه كان داعماً لحقوق الإنسان ولقد رفض أي نظام طاغي. ولقد لخّص حقوق الإنسان كالتالي: تحقيق العدالة الإجتماعية، المساواة من الحقوق بين كل الجنسيات المختلفة، والحق بالثورة ضد أي سلطة طاغية. و كان مناهضاً للتعصب القومي ولقد أعتبر نفسه " مواطن العالم، و أكد بأن القوميات تبني حواجز بين الشعوب المختلفة.
لقد تصدى ريحاني للإستعمار الصهيوني في كتاباته وتصريحاته للإعلام. ففي كتابه "قدر فلسطين" وهو مجموعة من مقالات على القضية الفلسطينية يشرح أن جذور الصراع الإسرائيلي- العربي هو القومية اليهودية التي تهدف إلى خلق وطناً يهودياً للفلسطيننين. ونادى بعدة مطالب لحل هذه المشكلة واهمها:
1. إيقاف الهجرة اليهودية الى فلسطين.
2. وقف بيع الأراضي الفلسطينية لليهود.
3. إنشاء معاهدة عادلة بين اليهود والفلسطينيين.
ولقد إنتقد ريحاني الدولة البريطانية لإنحيازها إلى الحركة الصهيونية. فعندما قرأ ريحاني إعلان بلغور صرح بأن الحكومة البريطانية يجب أن تقوم بأعجوبة أو أنها ستدفع بأحد الطرفين الى الشيطان. ولا حقاً انتقد ريحاني الحكومة البريطانية لعدم محاولتها أن تقنع العرب أن يجلسان على طاولة مستديرة لحل الخلافات بينهما.
ولقد اعتبر ريحاني الوحدة العربية حلاً للقضية الفلسطينية. ولقد عُرف بأنه رجل الوحدة. و أكد بأن الوحدة العربية ممكنة بسبب القضية المشتركة وبأن الوحدة بين المسلمين والمسيحين في فلسطين أفضل مثال للوحدة العربية ويقول في الشعر رفيقتي:

هل أنتم مستعدون للوحدة؟
هل أنتم جاهزون للمدافعة عن كرامة الأمة؟
هل أنتم جاهزون للإزدهار من خلال العلم؟
هل أنتم جاهزون لبناء مؤسسات للتعليم؟
الحرية تناديكم، أيها العرب
وهي رفيقتي التي دائماً تسافر معي، وهي الفعل والفاعل في حياتي

ولقد دعم القضية الفلسطينية بمشاركته بنقاشات في برامج إذاعية مع صهاينة ضد الكيان الصهيوني وأهمهم Elmer Berger و Albert Einstein.

وأخيراً، مواقف بعض الكتاب العرب، غير واضح تجاه القضية الفلسطينية. والبعض منهم يتحجج بأنه على الكاتب ان يكون موضوعي وغير مقيد بأي إيديولوجيا. ولكن أعتقد أن تجربة ريحاني تعلّمنا بأن الكتاب يجب أن يرافعوا عن أي نوع من الظلم. فالبرغم من عدم إلتزام ريحاني بإيديولوجيا سياسية إلا أنه كان من أهم المدافعين عن القضية الفلسطينية ولقد صرح في سنة 1931أن السلام في العالم يعتمد على السلام في الأرض المقدسة.

















Christopher Vasillopulos, “The-limit-s of Reconciliation: Rihani’s View of State-Zionism,” Arab Studies Quarterly 26:1 (Winter 2004), 10

Edmund Ghareeb, “The Mahjar Press,” in Joseph Hayek, The Arab American Almanac (Glendale, CA: The News Circle Publishing House, 2010), 254

Mikhail Naimy, “Filastin: Mamlakah Yahudiyyah (Palestine: A Jewish Kingdom (State) Miraatul-Gharb (the Mirror of the West),” April 19, 1915, Brooklyn, NY. 2.



Rihani, Ameen. (1970). A chant of mystics and other poems. Beirut: The Rihani ---print---ing and Publishing House (First published in 1921, this edition was published in 1970).

______. (2000). The book of Khalid. Beirut: Librairie du Liban Publishers (First published in 1911, this edition was published in 2000).

______.The Fate of Palestine (Beirut, Lebanon: Rihani ---print---ing and Publishing House, 1967), 107.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,761,425





- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...
- -حرب النجوم- على خطى الجزء الأخير من -صراع العروش-!
- اضاءات نقدية عن فضاءات الرواية العراقية
- كروز وبانديراس يحضران العرض الأول لفيلم ألمودوبار
- -مخبوزات- بعدسات الجمهور
- بعد تدخل مديرية الضرائب.. خلاف المصحات والشرفي ينتهي


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميرنا ريمون الشويري - موقف أمين الريحاني من القضية الفلسطينية