أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حميد الصافي - الشعب الايراني بين الموت بالرصاص والموت جوعا














المزيد.....

الشعب الايراني بين الموت بالرصاص والموت جوعا


حيدر حميد الصافي

الحوار المتمدن-العدد: 6209 - 2019 / 4 / 23 - 05:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عقود مضت ولا حل يلوح في الافق لازمة العداء الامريكية - الايرانية ، فمنذ ثورة ١٩٧٩ التي اطاحت بالشاه بهلولي وقيام الحكومة الاسلامية " ولاية الفقيه " وايران لم ترَ الاستقرار ولا تنعم بالراحة والدعة ، ولم تجدِ محاولات الحرب بالوكالة ولا التضييق الاقتصادي من الجانب الامريكي نفعا ، ولم تنفع ايران كل محاولاتها العسكرية الاخطبوطية لدرء خطر شبح الامريكي المرعب .
اُفتتح صباح الثورة الايرانية بحرب مع العراق "المغامر " بقيادة حزب البعث الصورية و امين سره صدام حسين الفعلية واستمرت ٨ سنوات ولا منتصر فيها الا الموت ولا مغلوب الا شعباهما ، انها حرب بالوكالة ، وانتهى الصباح لتستمر ازمات ايران الاقتصادية ، وازمة المعارضة المسلحة في الداخل والخارج فالعرب الانفصاليون والكرد الطامحون والبلوش المندفعون ومجاهدو خلق المنتقمون وغيرهم من الجماعات المعارضة لحكومة ايران الجديد لم يألوا جهدا لايقاع الضرر بها والى يومنا هذا .
لا حاجة للمرور بضحى ايران او مساءها فالمراقب الحصيف للشأن الايراني سيجد كل التفاصيل واضحة لتحرك كل تلك الجماعات سواء كان معارضا ام مؤيدا ، كارها ام محبا ، ولكن السؤال الذي يجب ان يُطرح هل بدأ ليل موت حكومة ١٩٧٩ الايرانية ام بدأ الليل الذي سيبزغ من خلاله فجرها ؟ .
الشعب الايراني يحترق ويكتوي بنار الحروب والمعارك والتفجيرات والعلمليات العسكرية ، ونار الازمات الاقتصادية الخانقة ، شعب لم يبصر الحياة لا لذنب اقترفه ولا لجريمة اقترفها انما لانه نصر ثورة كان يعتقد انها الخلاص من حكم الشاهنشاهية ، شعب يقتات على ما تتصدق به حكومته من بقايا دولارات النفط المستخرج من ارضه التي يعشق ، لو تمت عملية " تصفير " النفط على ماذا سيقتات ؟ ما ذنب ذلك الشعب المغلوب وما حيلته ؟ كيف يستطيع مساعدة نفسه بالاستسلام للضغوطات ام بالموت جوعا ؟ ام بالخروج على ولاية الفقيه ومجابهة الرصاص الحي والدبابات ؟ حكوا عن الايرانيين انهم عنيدون فهل سيقبلون بنظرية السياب " الموت اهون من خطية " ام انهم سينزعون ثوب كبرياءهم ومعه يخلعون ثوب الجوع القاتل ؟ وان فعلوا ماهي الوسيلة ؟
تبا لسياسة التجويع والموت البطيء وما تجره على المساكين من ويلات وتبا لحكومات وانظمة تمارسها ، لينعموا هم وابناءهم بالسلطة وخيراتها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,186,596
- ازلية غياب الهوية الوطنية عن العراقيين ... حقيقة يجب الاعترا ...
- ثلاثة ملايين عراقي مشدد معارض للحكومة


المزيد.....




- السودان: حراس رئيس المخابرات السابق يمنعون النيابة والشرطة م ...
- موسكو: بعقوباتها الجديدة واشنطن تحاول طمس النتائج الإيجابية ...
- النيابة العامة السودانية: حراس رئيس المخابرات السابق يحولون ...
- وفاة بطل العالم ثلاث مرات في الفورمولا 1 نيكي لاودا عن 70 عا ...
- من سيحضر عرساً يمتد ما بين الإفطار والسحور
- لماذا يكثف الحوثيون هجماتهم على الأهداف السعودية؟
- النيابة العامة السودانية: حراس رئيس المخابرات السابق يحولون ...
- وفاة بطل العالم ثلاث مرات في الفورمولا 1 نيكي لاودا عن 70 عا ...
- تركيا: دافعنا عن حقوق شعبنا في شرق البحر المتوسط
- قوات بحرية مصرية - فرنسية تنفذ تدريبا مشتركا عابرا في المتوس ...


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حميد الصافي - الشعب الايراني بين الموت بالرصاص والموت جوعا