أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - مستشار الشرير و تخويف القوارير و الهروب المثير !!














المزيد.....

مستشار الشرير و تخويف القوارير و الهروب المثير !!


سعيد المجبري‎
(Saeed Almajpari )


الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 16:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في الليل حوالي الساعة الثانية عشر إلا ربعا بينما كنت أتابع برنامجا على إحدى القنوات كانت غاشية النعاس تفعل بي ما تفعل الراح بعقل شاربها و فجأة ظهر خبر عاجل بأن شقيق المناضلة لجين الهذلول قال أن سعود القحطاني مستشار السفاح محمد سلمان يشرف شخصيا على تعذيب شقيقته و قد هددها بالإغتصاب!! قرأت هذا الخبر ثم استسلمت آمنا مطمئنا لنوم هادئ و عمييييق . و في الصباح بدأت أفكر في حالة الرعب و الخوف و التهديد و التعذيب الذي تعيشه المناضلة لجين الهذلول في السجن .. و أدركت تماما لماذا تهرب النساء و الفتيات إلى كندا و المانيا و الولايات المتحدة و غيرها من الدول .
فبما أن آل سعود يسيطرون على نجد و الحجاز بنظام حكم رجعي متخلف ينتمي إلى عصور الظلام و البدائية فهم يستعبدون الشعب النجدي الحجازي بوضع قوانين محددة و مفصلة تفصيلا دقيقا على مقاس الشعب بينما تضيق مقاسات هذه القوانين عندما يتعلق الأمر بأفراد عائلة آل سعود .... فتبدو الأمور للمراقبين أن العائلة النجدية الحجازية هي التي تضطهد بناتها و أبنائها بينما المطهد الحقيقي الذي يمارس الإستعباد على الشعب هم آل سعود الذين استولوا على هذا البلد بالقوة و الإرهاب و القتل الذي أجازه لهم شيخ الإرهاب محمد عبد الوهاب طمعا في اقتسام السلطة معهم إلا أن آل سعود بعد تحقيق أهدافهم بالسيطرة على نجد و الحجاز و تسميتها بإسم جدهم راعي الإبل سعود التفتوا إلى شيخ الإرهاب محمد عبد الوهاب فركلوه بعيدا عن مناصب السلطة و نصبوه مجرد مفتي لهم يشرعن جرائمهم و فسادهم في الأرض و استمر الوضع هكذا في عائلة شيخ الإرهاب إلى يومنا هذا حيث لا يسمح لهم إلا بوظيفة مفتي في قصور آل سعود . و لا يسمع عنهم في الإعلام إلا لقب مفتي الذي لا أصل له في دين الإسلام ..
و أنا أتعاطف جدا مع المناضلة لجين الهذلول كما تعاطفت من قبل مع الأبلات الهاربات المتحررات الشابة المتحررة رهف القنون و المتحررة سارة و اللائي نجحن في الوصول إلى دول تضمن لهن كامل حقوقهن . و كما تعاطفت مع المعنفة الهاربة نجود المنديل ... و أقول لهن مجددا مبروك التحرر من عبودية آل سعود و جحيمهم الذي لا يطاق .. وأحييهن على استخدام تطبيقهم "أبشر" و التمويه عليهم من خلاله .. من لحيته و افتله... قصدي من دقنه و افتله .. و أحييهن على التخطيط السليم لعملية الهروب باستخدام نفس التطبيق الذي وضع أصلا لمراقبة النساء و تقييد حريتهن
و أنا أنصح آل سعود باستخدام هذا التطبيق في مراقبة أفراد عائلتهم أمثال بسمة سعود آل سعود و عشيقها الأماراتي الذي ظهرت معه في الفيديو وهي تدخن و تبادله القبلات .. و كذلك سعود ناصر آل سعود الذي قتل عشيقه الصومالي في بريطانيا حيث كان يمارس معه اللواط ... وكذلك تركي عبد العزيز آل سعود و فضائحه العالمية حيث تم طرده من الولايات المتحدة ... و كذلك حصة سلمان آل سعود إبنة الملك الحالي التي أمرت حارسها الشخصي بضرب عامل سباكة جاء لإصلاح شقتها في باريس و لكن السباك نجا بأعجوبة و أبلغ الشرطة فهربت حصة من فرنسا بجوازها الدبلوماسي و هناك شكوك و شبهات كثيرة حول السبب الذي دفع حصة سلمان إلى ضرب السباك ... و غيرها الكثير وما خفي أعظم ... فكل واحد و واحدة من آل سعود يحتاج إلى تطبيق مراقبة يشمل حتى نهبهم لثروات الشعب النجدي الحجازي الذي أصبح كقطيع من الإبل يتحكم فيه آل سعود بما يرون وكيفما يشاؤون ..
و أنصح الفتيات و النساء الهاربات من نجد و الحجاز و المتحررات من استعباد آل سعود أنصحهن بضبط أنفسهن و الثبات أمام المغريات و المباحات الكثيرة في هذه المجتمعات الحرة في كندا و المانيا و غيرها من دول العالم الحر و عليهن بالإستفادة من الحريات و الحقوق المتوفرة من أجل الرقي بأنفسهن إلى مكارم الأخلاق و العيش الكريم في حياة منضبطة و متوازنة . و التفكير في تكوين
منظمة خيرية للإهتمام بالهاربات الجدد .
و أقول لرؤوس الكهنوت الديني الذين نصبوا أنفسهم كوكلاء للرب الخالق على عباده - كلهم بأزهرهم الشريف و اتحادات علمائهم بجميع أنواعها و هيئاتهم التي تأمر بالمنكر و تنهى عن المعروف من سنتهم و شيعتهم و متصوفيهم و حتى هؤلاء القرآنيين الذين يغازلون الدكتاتور السيسي و يحاولون استرضاءه و التقرب منه من أجل مصلحة شخصية ضاربين عرض الحائط بتوجيهات القرآن الذي يصف الخاضعين للطغاة بأنهم فاسقون - .. لكل هؤلاء أقول لهم أين أنتم مما يحدث من تعذيب و اغتصاب في سجون آل سعود و آل نهيان و السيسي و غيرهم من الطغاة الدكتاتوريين !! أين أنتم من هذا البطش الذي يمارسه هؤلاء الحكام الغاصبين المتسلطين على شعوبهم عنوة ورغم أنوفهم !! . أم أن الرب أمركم فقط بنفث سمومكم الشيطانية و نشر خرافاتكم و أساطيركم بين هذه الشعوب المقهورة و التي كنتم ولا زلتم السبب في تجهيلها و تخلفها فأصبحت مهزلة و مضحكة بين أمم الأرض . و كنتم ولا زلتم السبب في إصابتها بالرهاب السياسي بل أصبحت فاقدة للإحساس و الشعور بإنسانيتها و كرامتها وحقوقها بسبب أباطيلكم و أكاذيبكم و تحريفاتكم لدين الإسلام الذي انزله الرب الإله على كل الرسل من أجل إسعاد
البشر و ليس إشقائهم .. الإسلام الذي كفل الحرية الكاملة لكل البشر بنوعيهم ذكورا و إناثا و ساوى بينهم في كل شئ و جاء بأحكام و فرائض و توجيهات تتطور و تتغير و تتبدل من رسول إلى رسول و على حسب متطلبات كل زمان و مكان .
و أقول لجميع رؤوس الكهنوت الديني تبا لكم
و تبا لأباطيلكم و خرافاتكم و تحريفاتكم و هوسكم و دجلكم و شعوذتكم ... لنا عقول
كما لكم و لن نسمح لكم بإيهامنا بأنكم وكلاء الله في الأرض ولا حاجة لنا في تفسيراتكم و تأويلاتكم . حلوا عنا أنتم و الطواغيت الجاثمين على صدورنا فنحن نفهم ديننا جيدا و نعرف كيف نحكم أنفسنا بأنفسنا بتراض و توافق فيما بيننا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,367,987
- الشعب بين مطرقة المستبد و سندان الهوس الديني!!
- الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!
- القتل لغسل العار و الرجم بالأحجار


المزيد.....




- رأي.. سناء أبوشقرا يكتب عن كسر الطائفية في وعي اللبنانيين: ع ...
- الأرشمندريت ميلاتيوس بصل: التهجير المسيحي في فلسطين قمعي وال ...
- سناء أبوشقرا يكتب عن كسر الطائفية في وعي اللبنانيين: عودة وط ...
- كتاب جديد يكشف الإدارة -الكارثية- لأموال الفاتيكان
- لبنان: رؤساء الكنائس يؤكدون أن الإصلاحات خطوة مهمة ولكنها تت ...
- رسالة من الإعلامي المصري باسم يوسف إلى اللبنانيين: مهمتكم صع ...
- بومبيو: المغرب يعد شريكا ثابتا ومشيعا للأمن على المستوى الإق ...
- الولايات المتحدة والمغرب يؤكدان على -الخطر الذي تمثله إيران- ...
- بعد ردود فعل غاضبة.. بلدية تركية تزيل ملصقات -معادية لليهود ...
- كاردينال قريب من البابا يكشف حقيقة إفلاس الفاتيكان


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - مستشار الشرير و تخويف القوارير و الهروب المثير !!