أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!














المزيد.....

الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!


سعيد المجبري‎
(Saeed Almajpari )


الحوار المتمدن-العدد: 6171 - 2019 / 3 / 13 - 21:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السبب الرئيسي الذي جعلنا في ذيل ركب التقدم العلمي و الحضاري هو هذه الفزاعة التي زرعها الطاغوت السياسي و الكهنوت الديني في العقل الجمعي للأمة عن طريق الإيحاء لشعوبهم أن اسرائيل هي العدو الذي يستهدفهم !!! بينما هم يقيمون
العلاقات و يتبادلون الزيارات و يعقدون الاجتماعات مع مسئولي دولة اسرائيل .. بل و يتسابقون و يتنافسون على ذلك .. و كل منهم يتقدم بعطائه و دولة اسرائيل تختار العطاء الأكثر تذللا و خضوعا لينال حظوة علاقة هامشية تتحكم فيها اسرائيل بالقرارات المهمة في مصائر شعوب هؤلاء الطواغيت .. و يبدأ طرح العطاءات من جديد لاختيار المطيع القادم .. ههههه ....
و إليكم
هذا البيان : ... نحن شباب الأمة نعترف بأن اسرائيل دولة من دول العالم كاملة السيادة على أراضيها و من حق شعبها العيش في أمن و سلام كغيره من شعوب دول العالم .. بل و نعلن اعجابنا بنظام الحكم الشوري الديمقراطي القائم فيها و الذي يؤمن بكرامة الانسان و الحرية و مشاركة كل الشعب في اختيار من يحكمه.....
كما أننا نعلن أن العدو الأول لنا هم هؤلاء الطواغيت الجاثمين على صدورنا. و أن قضيتنا الاولى هي تحرير أنفسنا من الطواغيت الذين استخفوا بنا و استعبدونا و صادروا كل حقوقنا الانسانية التي وهبها لنا خالقنا الذي لا إله إلا هو فقتلونا و أحرقوا جثثنا و دفنوها في مقابر جماعية و إذا أبقوا علينا أحياء فالسجن و الإغتصاب هو مصيرنا ولا فرق بين مسن و شاب أو مسنة و شابة أو قاصر و بالغ ..... و قضيتنا الثانية تحرير أنفسنا من الكهنوت الديني الذي حشا عقولنا ب أباطيل و أراجيز و تخاريف شكلت حاجزا بيننا و بين اعتصار عقولنا من أجل الابتكار و الاكتشاف و الإبداع كما فعل غيرنا و نحن قادرون على ذلك إذا أسسنا مجتمعاتنا على الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان .. فليذهب هذا الطاغوت و ليتلاشى هذا الكهنوت . و بعدها سنرى نحن الشعوب و سنقرر كيف نتعامل مع اسرائيل و غير اسرائيل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,360,761
- القتل لغسل العار و الرجم بالأحجار


المزيد.....




- رأي.. سناء أبوشقرا يكتب عن كسر الطائفية في وعي اللبنانيين: ع ...
- الأرشمندريت ميلاتيوس بصل: التهجير المسيحي في فلسطين قمعي وال ...
- سناء أبوشقرا يكتب عن كسر الطائفية في وعي اللبنانيين: عودة وط ...
- كتاب جديد يكشف الإدارة -الكارثية- لأموال الفاتيكان
- لبنان: رؤساء الكنائس يؤكدون أن الإصلاحات خطوة مهمة ولكنها تت ...
- رسالة من الإعلامي المصري باسم يوسف إلى اللبنانيين: مهمتكم صع ...
- بومبيو: المغرب يعد شريكا ثابتا ومشيعا للأمن على المستوى الإق ...
- الولايات المتحدة والمغرب يؤكدان على -الخطر الذي تمثله إيران- ...
- بعد ردود فعل غاضبة.. بلدية تركية تزيل ملصقات -معادية لليهود ...
- كاردينال قريب من البابا يكشف حقيقة إفلاس الفاتيكان


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!