أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!














المزيد.....

الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!


سعيد المجبري‎
(Saeed Almajpari )


الحوار المتمدن-العدد: 6171 - 2019 / 3 / 13 - 21:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السبب الرئيسي الذي جعلنا في ذيل ركب التقدم العلمي و الحضاري هو هذه الفزاعة التي زرعها الطاغوت السياسي و الكهنوت الديني في العقل الجمعي للأمة عن طريق الإيحاء لشعوبهم أن اسرائيل هي العدو الذي يستهدفهم !!! بينما هم يقيمون
العلاقات و يتبادلون الزيارات و يعقدون الاجتماعات مع مسئولي دولة اسرائيل .. بل و يتسابقون و يتنافسون على ذلك .. و كل منهم يتقدم بعطائه و دولة اسرائيل تختار العطاء الأكثر تذللا و خضوعا لينال حظوة علاقة هامشية تتحكم فيها اسرائيل بالقرارات المهمة في مصائر شعوب هؤلاء الطواغيت .. و يبدأ طرح العطاءات من جديد لاختيار المطيع القادم .. ههههه ....
و إليكم
هذا البيان : ... نحن شباب الأمة نعترف بأن اسرائيل دولة من دول العالم كاملة السيادة على أراضيها و من حق شعبها العيش في أمن و سلام كغيره من شعوب دول العالم .. بل و نعلن اعجابنا بنظام الحكم الشوري الديمقراطي القائم فيها و الذي يؤمن بكرامة الانسان و الحرية و مشاركة كل الشعب في اختيار من يحكمه.....
كما أننا نعلن أن العدو الأول لنا هم هؤلاء الطواغيت الجاثمين على صدورنا. و أن قضيتنا الاولى هي تحرير أنفسنا من الطواغيت الذين استخفوا بنا و استعبدونا و صادروا كل حقوقنا الانسانية التي وهبها لنا خالقنا الذي لا إله إلا هو فقتلونا و أحرقوا جثثنا و دفنوها في مقابر جماعية و إذا أبقوا علينا أحياء فالسجن و الإغتصاب هو مصيرنا ولا فرق بين مسن و شاب أو مسنة و شابة أو قاصر و بالغ ..... و قضيتنا الثانية تحرير أنفسنا من الكهنوت الديني الذي حشا عقولنا ب أباطيل و أراجيز و تخاريف شكلت حاجزا بيننا و بين اعتصار عقولنا من أجل الابتكار و الاكتشاف و الإبداع كما فعل غيرنا و نحن قادرون على ذلك إذا أسسنا مجتمعاتنا على الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان .. فليذهب هذا الطاغوت و ليتلاشى هذا الكهنوت . و بعدها سنرى نحن الشعوب و سنقرر كيف نتعامل مع اسرائيل و غير اسرائيل .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,666,943
- القتل لغسل العار و الرجم بالأحجار


المزيد.....




- -الإفتاء المصرية- تحذر من 13 كتابا... الأكثر خطورة (فيديو)
- روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإ ...
- المبعوث الأمريكي: تنظيم الدولة الإسلامية لايزال يمثل تهديدا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد بدحر من بقي من مسلحي تنظيم ا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد -بدحر- من بقي من مسلحي تنظيم ...
- أردوغان ينضم لحملة -مرحبا أخي- تكريما لذكرى ضحايا -مذبحة الم ...
- رسالة مؤثرة لنجم الرغبي النيوزيلندي بعد زيارة ضحايا المسجدين ...
- نيوزيلندا تجرم حيازة أو توزيع بيان منفذ مذبحة المسجدين
- تنظيم الدولة الإسلامية -ما زال تهديدا لا يُستهان به-
- القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية تدعو لمقاطعة المنتجات ال ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!