أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2019 - دور وتأثير المنظمات والاتحادات النسوية في إصلاح وتحسين أوضاع المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين - اقبال صلال - كلمة حول الثامن من اذار














المزيد.....

كلمة حول الثامن من اذار


اقبال صلال

الحوار المتمدن-العدد: 6164 - 2019 / 3 / 5 - 15:04
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2019 - دور وتأثير المنظمات والاتحادات النسوية في إصلاح وتحسين أوضاع المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين
    


كلمة حول الثامن من اذار
((إن النساء الاشتراكيات في جميع بلدان العالم سيعقدن وفي كل عام يوماً للمرأة، والذي يجب أن يكون هدفه الأول دعم المرأة للحصول على حقها الشرعي في الاقتراع. ويجب أن يقترن هذا الهدف مع مسألة تحرير المرأة برمتها وفقا للمبادئ الاشتراكية. ويجب أن يكون ليوم المرأة طابعاً عالمياً. وأن يتم الإعداد له بعناية كبيرة)) كلارا زينكن
أو اليوم العالمي للمرأة والذي يصادف الثامن من شهر آذار من كل عام، حيثُ يتم الاحتفال بإنجازات النساء في كافة أنحاء العالم وفي كافة المجالات السياسية، والاقتصاديّة والاجتماعية، بالإضافة إلى الاعتراف بجهود المرأة، وكونها شريكة في التغيير والتقدّم. يتم الاحتفال بيوم المرأة العالمي في هذا التاريخ ذلك لأنّه تم عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في عام 1945 في باريس،، وجاء هذا الاحتفال نتيجة الاضطرابات النسائية في الولايات المتحدة التي حدثت في عام 1856بعد خروج الآلاف من النساء للتظاهر في مدينة نيويورك ضد الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها .. وفي 8 مارس 1908 عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع نيويورك وهن يحملن قطع الخبز وباقات الورود احتجاجا على ظروف عملهن .
وفي هذا اليوم المميز نحن كنساء في مجتمع يحمل كل الصفات الذكورية علينا التفكير والتركيز على النظرة العامة لدى المجتمع وهي إن وجود المرأة ليس إلا تبعية رمزية للذات الذكورية . فإن حيثيات مفاهيم وقناعات الرجل المؤدلج تتجسد في الممارسات التي باتت طبيعية وغير قابلة للنقد . وهذه الرواسخ بالكاد هي دعم فرضته الأنظمة الرأسمالية من أجل المحافظة على هيمنتها.. باعتقادي إن اي حرية او حقوق أساسية لأي انسان لن تُسترَد إلا في ظل مجتمع متحرر من العبودية والانظمة الطبقية والهيمنة الأبوية ، لا يمكن ان ينفصل النضال النسوي عن النضال العمالي، فكلاهما شريحتين مسيرتين من قِبل الطبقة البرجوازية التي تسعى دائما الى اضطهاد المرأة والعامل على حد سواء من اجل ديمومة السيطرة على الاقتصاد . لذلك على المرأة معرفة إن قضية تحريرها هي مسألة اشتراكية بحتة، ويجب ان تتحرر من الشعور بالذنب الذي يساورها حيال عجزها عن مواجهة المفاهيم المغرضة، وان تتبنى افكارا تكافح من اجلها الانظمة القمعية والمتحيزة وأن تصنع بنفسها حقيقة نفسها.
إن عزل وتحجيم المرأة في قالب سرمدي لا تحده نهاية ولا ينهيه زمان، هو امر مرفوض، فلا يمكن ان يتأبد المصطنع، فعلى كل نساء العالم عموما والمرأة في المجتمع الشرقي خصوصا أن تفهم وضعها وتتساءل، لماذا هي مجرد كائن تابع كآلة لتلبية رغبات الرجل واداة تفريخ لأجل إدامة سيطرته؟ حان الوقت لنتساءل، ما هو التفسير المنطقي والمادي لاضطهادها؟ وماهي المسببات التي تجعلها تقبل على حجرها في المنزل وعزلها؟ ولماذا تؤطر المرأة بإطار الآلة المعدنية الصلبة التي لا تشكو من تعنيف او ترهيب او ظلم؟ إن الحركات النسوية التحررية دائما ما تحث على التخلص من هذه القوانين البالية والرثة والتي هي بالضد من المرأة، وعلى هذا النظام الاجتماعي القائم على الرق والذي يخص المرأة فقط، كيف نتقبل على ذاتنا ان نكون مجرد مملوكات لأنسان آخر؟ ولماذا تكون ثقافة العبودية هي ثقافة سائدة ومتأصلة في البلدان التي تحكمها انظمة رجعية؟ تتساءل الاديبة عايدة الجواهري. تساؤلها المنطقي قائلة "لماذا تشعر كل إمرأة عربية مهما كبر اعتدادها بنفسها ومهما انخرطت في الحياة إنها أمام طريق مسدود" ؟
لو اخذنا على مجمل القراءات المتشددة للنصوص التراثية نلاحظ ان الانظمة الحاكمة تسيطر على المرأة من خلال القوانين التمييزية والتي هي بالضد من المرأة، وهذه القوانين تحكم بالدونية الجوهرية على النساء، وبالتحديد تكون ملزمة بتطبيقها، وهي فقرات غير قابلة للإلغاء ولا التعديل كونها نصوص إلهية، لذلك نلاحظ ان اي نظام سياسي يجدد علاقته بالمنظومات الدينية ويدعمها باستمرار للمحافظة على نمط الهيمنة على المجتمع لأغراض اقتصادية، وبالتالي تكون المرأة هي ضحية تلك الانظمة لان الرجل هو الراعي والمسيطر على تلك المؤسسات .
إن هرم محددات المرأة ضمن المجتمع يفسد علاقتها بالمحيط ويفقدها الثقة بنفسها، لذلك عليها ان تفجر منافذ جديدة تحميها من قوانين الاحوال الشخصية والشروط الدينية المنحازة في تكبيلها واخضاعها والثورة بوجه العبودية .
وانا اتساءل، كباقي النساء في العالم، لماذا يقتصر مفهوم الانصياع والعنف على المرأة دون الرجل؟ هل سيدوم هذا العنف والتمييز والاقصاء والتهميش؟ وهل يحق لنا كنسوة الحق في هذه الحياة متساويين؟
ان ((هيمنة الرجال قائمة على أفكار وضعها الرجل ونسب بعضها إلى الطبيعة والعلم والله وإلى مؤسسات، إنما هي كلها من صياغته)) - سيمون دي بوفوار

اقبال صلال





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,643,080
- كلمة حول الثامن من اذار


المزيد.....




- هل تريد شراء هذه الجزيرة في صقلية مقابل 1.1 مليون دولار فقط؟ ...
- عارضات أزياء بملابس البحر..-يتمايلن- فوق ثلوج فاريا في لبنان ...
- رجل يرتحل 90 ألف كيلومتر بسيارة كهربائية.. كيف كانت الرحلة؟ ...
- حلف شمال الأطلسي يؤكد عزمه إقامة منشأة عسكرية أمريكية في بول ...
- إندونيسيا: زلزال قوته 6.3 درجة يقع قبالة جزر الملوك
- عزف النشيد الوطني الإسرائيلي في الدوحة واستنكار عبر #قطريون_ ...
- إندونيسيا: زلزال قوته 6.3 درجة يقع قبالة جزر الملوك
- نيوزيلندا.. جاءت لحضور جنازة ابنها فماتت حزنا
- الملك حذر من اختيار الأشرار.. انقلابيو تايلند وخصومهم يحتكمو ...
- نتنياهو يكشف سر موافقته على بيع غواصات ألمانية لمصر


المزيد.....

- مئة عام من مركزية الجسد في الحراك النسوي المصري: تطور سؤال - ... / نظرة للدراسات النسوية
- لماذا أصبحنا نسويات؟ حكايات وتجارب النسويات، من الحيز الشخصي ... / نظرة للدراسات النسوية
- في مناسبة الثامن من آذار .. يوم المرأة الفلسطينية / غازي الصوراني
- الجمعية النسوية السرية للإطاحة بالنظام الذكوري المستبد / سلمى بالحاج مبروك
- المرأة والاشتراكية / نوال السعداوي
- حركة التحرر النسوي: تاريخها ومآلاتها / هبة الصغير
- ملاحظات أولية حول الحركة النسائية المغربية على ضوء موقفها من ... / زكية محمود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2019 - دور وتأثير المنظمات والاتحادات النسوية في إصلاح وتحسين أوضاع المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين - اقبال صلال - كلمة حول الثامن من اذار