أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:111427 الوطن ،والدين.والإنسانية.














المزيد.....

عشتار الفصول:111427 الوطن ،والدين.والإنسانية.


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6148 - 2019 / 2 / 17 - 21:37
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


عشتار الفصول:111427
الوطن ،والدين.والإنسانية.
الوطن أكبر من كلِّ أبنائه ،ولكنه بدون المخلصين ، الأوفياء منهم ليس بوطن .
الله لم يره أحد قط.هكذا الوطن كقيمة أخلاقية .
الوطن ليس الأرض التي نعيش عليها ،الوطن هو عشق يسكننا ،يرتحل مع خلايا دمنا ، ويعيش كما نعيش لهذا نحياه حقيقة وفعلا، نترجمه سلوكاً إنسانياً، وقيمة خُلقية تجاه من يُشاركنا في العقد الوطني والاجتماعي للعيش بكلّ حرية ، وبكلّ إرادة مبدعة ٍ للخير والحق والجمال.وليس تلك الروح العفنة، النتنة التي لا ترى إلا نفسها بأنها الأحق فيه.
الوطن كجغرافيا .هو قطعة الأرض ،ذات الحدود المعينة اليوم وقد تتغير غداً ا .هكذا أقرأ الوطن كجغرافيا عبر الفعل التاريخي والاجتماعي للتطورات ،والتغيرات ،لكن الوطن قيمة وجدانية يحملها الشرفاء من أبنائه ،وإن رحلوا عنه لأسباب أغلبها تكون نابعة من التعاليم الدينية التي لاتحتوي إلا على نقيض الحياة، والروح الإنسانية السمحاء.
إن الوطن الذي نآمله ونُحبه، وقد نافحنا عنه لعشرات من السنين. لن يتعافى ولايستقر ذاك الوطن الجميل ، ولن يكون فيه الحق والعدالة والحرية .منفذة بسلوك أفراده .إلا حين تُعاد قراءة النصوص الدينية.ونخص تلك النصوص التي لا ترى إلا نفسها بأنها الأفضل منهجاً على الإطلاق ، وأن أبنائها هم خيرة البشر.وأنهم الأعلون. إن هكذا نصوص تحتمل كلّ التفاسيرات. من هنا فإنّ ما تُنتجه تلك النصوص من إرهاب ،سواء أكان ذاك الذي لايسفك دما، بل قهراً للأقليات القومية والدينية، أو ذاك الإرهاب الفكري المتمثل بشيطنة كل مبدع يُخالفنا في الدين والمذهب، أو بالإرهاب الدموي ،الذي يهدف إلى بقاء الأرض وماعليها وما تحتها لجماعة دينية ومذهبية بعينها.إن هؤلاء ، وهذه الأفكار هي الرائجة في الوطن الذي أسموه بالوطن العربي .وهناك دراسات توضح نسبة التطرف الديني والمغالاة في التعصب تبلغ في مصر على سبيل المثال 77% وفي الجزائر 48% وفي المغرب تصل إلى 39% وفي السعودية تصل إلى 88% وفي دول الخليج تصل إلى 50% وفي العراق تصل إلى نسبة 71% وفي سورية بعد الحرب إلى 63% ولبنان إلى نسبة 28% أما في فلسطين فالنسبة تزيد عن 85%.إن هذه النسب هي مؤشرات خطيرة تنتج بالأساس من خلال التعاليم الدينية التي تقود أغلب المجتمعات العربية .وأن نسبة الموت المجاني والقتل والحروب في العالم العربي والإسلامي تُعادل 67مرة عما يُقتل في العالم.
وترجع تلك الحالة في جوهرها .ليس إلى الفقر والجوع كما يُروج لها أصحاب النظريات المتطرفة بل يعود إلى التعاليم الدينية المغالية في محبة القتل الذي يصل بالشباب إلى الجنة حيث تكثر هناك الفتيات اللواتي لا تهدأ شهوتهن وكأن الله عنده دار بغاء.

إن النصوص الدينية ،والأحاديث هي المسؤولة عن كل هذا الشقاء للإنسان الشرقي على وجه الخصوص.وقراءة بسيطة للتاريخ سنرى .كم من محرقة حدثت في الشرق والسبب ليس الحاكم ،ولا الثروات .إنما تلك الدعوات التي لاتنقطع خلال الصلوات في تكفير الآخر وزندقة غيرنا ومغايرنا في المذهب.من هنا نرى إن قراءة الديانات الإبراهيمية .ومذاهبها ومدارسها هو ضرورة لوجود شرق طبيعي، وعادل أولاً . وهو ضرورة للبشرية جمعاء.
أما إذا بُلينا بعقول كالحجارة الصماء، وتعصب يصل لحد الكفر بالوجود. فلن نجد غير مجتمعات متخلفة لا تركض إلا وراء التدين غير الإيجابي .بل وراء تعصب أعمى..إن التدين حالة طبيعية ، وضرورة وجودية ولكن ليس الدين الذي ينفي سواه .إن التعصب الديني بحد ذاته هو من أخطر الأوبئة الفتاكة للمجتمعات المشرقية .
الشرق لن يقوم وينهض من موته السريري بدون وجود شباب يتصدون للمشروع الذي يدعو للموت دائما.الحياة نقيض الموت. وكل مذهب يدعو للموت .ستتم محاربته عاجلا أم آجلا…
رحم الله من وضع لبنة للبناء، وليس للهدم.ورحم الله ولياً نادى بالاعتدال وليس بالحقد وكراهية الآخر.رحم الله أوطاننا إن كنا لن نتغير.
اسحق قومي.
18/2/2019م

شاعر وأديب وباحث سوري مستقل يعيش في ألمانيا










لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,881,604,208
- عشتار الفصول:111419 الحكمة ،والجهلاء، الحمقى و برج بابل
- عشتار الفصول:111404 أغلب السلوكيات لرجالات الدين أصبحت إشكال ...
- الأكراد أو الكرد والعشائر الكردية في الجزيرة السورية.من كتاب ...
- عشتار الفصول:111393 صفات المبدع الوطني ،الإنساني، الواقعي، و ...
- عشتار الفصول:111388 أينَ الجندي السوري ، أين الشهيد السوري؟! ...
- عشتار الفصول:111386 عقد زواج روحي.
- عشتار الفصول:111384 . تشابه المكوّنات للشخصية المريضة عقلياً ...
- عشتار الفصول:111378 المعوقات في كتابة التاريخ البشري بالرغم ...
- عشتار الفصول:111361 كلّ عام ٍ وأنتم بخير. أدعو لتأسيس دين جد ...
- العوامل التي ساعدت الأكراد في الجزيرة والشمال السوري
- عشتار الفصول:111347 .أين دور اليسار العربي والمثقفين والبعثي ...
- عشتار الفصول:111345 لغتنا السّورية الأم .
- عشتار الفصول:111343 قراراتنا وردود أفعالنا بين العاطفة والعق ...
- عشتار الفصول:111339 .مستلزمات إعادة كتابة التاريخي المشرقي و ...
- هل يُرضي الباحث والمؤرخ جميع الأجيال ،والمكوّنات القومية الت ...
- عشيرة البوجابر في الرقة وسورية .
- قبيلة الجبور الزبيدية في الجزيرة السورية والبلاد الشامية: نس ...
- عشتار الفصول:111274 سورية ليست على دين واحد وليست لمكوّن واح ...
- هلْ يعي الرجالُ؟ بقلم المهندس إلياس قومي
- عشتار الفصول:111269 المنعطفات الخطيرة في سياقات حركة الانساق ...


المزيد.....




- بعد الفضيحة.. ملك إسبانيا السابق يقرر مغادرة البلاد
- هل ستسقط الثلوج صيفا؟
- مؤرخ روسي مشهور يكذّب إيلون ماسك: المصريون القدماء بنوا الأه ...
- كورونا.. عزل إقليم كردستان العراق عن بقية المحافظات
- شاهد: كيف يمكن لطائرات مسيرة إنقاذ حيوان الكوالا من الانقراض ...
- بدء محاكمة الصحافي الجزائري المحبوس خالد درارني
- سبيس إكس: لحظة عودة طاقم أول رحلة تجارية لناسا
- الرئيس الألماني يحذر من -الاستهتار- بقيود كورونا
- عودة إيزيديات ناجيات من الاستعباد الجنسي على يد -داعش- إلى د ...
- أمريكا ترسل ألف جندي إضافي إلى بولندا بدعوى -تعزيز احتواء رو ...


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:111427 الوطن ،والدين.والإنسانية.