أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - جريمة تطارد الملالي حتى تصفية الحساب














المزيد.....

جريمة تطارد الملالي حتى تصفية الحساب


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6141 - 2019 / 2 / 10 - 16:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجرائم الاستثنائية والتي تتجاوز حدود التصور الانساني وتتمادى في وحشيتها وبربريتها، هي من تلك الجرائم التي لايمکن أن ينساها التأريخ، وإن مرتکبيها سيبقون ملعونين على مر التأريخ حتى وإن تم الاقتصاص منهم، وإن مجزرة صيف عام 1988، التي إرتکبها نظام الملالي بحق 30 ألف سجين سياسي من أعضاء وأنصار منظمة مجاهدي خلق، هي من تلك النماذج، وتأتي بشاعتها ودمويتها المغالية من کونها قد تم تنفيذها بحق سجناء سياسيين کانوا يقضون فترات محکوميتهم بموجب أحکام صادرة من محاکم النظام الايراني نفسه، ولکن شيطان العصر، الدجال خميني أصدر فتوى بربرية في مکان تلك الاحکام بإعدامهم جميعا وهو ماقد تم إعتباره سابقة فريدة من نوعها وحتى إن منظمة العفو الدولية قد إعتبرتها جريمة ضد الانسانية.
هذه الجريمة اللاإنسانية التي سعى نظام الفاشية الدينية من أجل التستر عليها وإخفائها، ولکن حجم ومستوى الجريمة وکونها قد نفذت بمناضلين يعيشون في قلوب وضمائر الشعب الايراني، قد أفشلت جهود النظام بهذا الخصوص، بل وإن حملة المقاضاة التي قادتها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية في عام 2016، کانت سببا وعاملا مهما بخصوص تکملة المعلومات بشأن التفاصيل المختلفة المتعلقة بهذه الجريمة حيث تم جمع المعلومات عن المقابر الجماعية وعن أعضاء لجان الموت. وكانت نتيجة هذه الدعوة كشف مقابر جماعية جديدة في مختلف مناطق إيران وكذلك الكشف عن أسماء أكثر من ألف شهيد جديد في قائمة شهداء المجزرة، كما تم الكشف عن أسماء العديد من لجان الموت في مختلف محافظات إيران. ولاريب من إن هذه الحملة قد ساهمت في المزيد من تسليط الاضواء وخصوصا على الصعيد الدولي على هذه الجريمة الشنيعة من أجل ملاحقة مرتکبيها قانونيا وإن تزايد دعوات المطالبة بمحاکمة المتورطين بهذه الجريمة من جانب شخصيات ومنظمات ومٶسسات دولية، يٶکد بأن هذه الحملة قد أدت وظيفتها ومهمتها من جانب وإن تبعات وتداعيات هذه الجريمة لازالت تطارد نظام الملالي ولن تتوقف حتى تصفية الحساب.
مجزرة صيف عام 1988، کانت وستبقى وصمة عار بجبين العدالة الدولية ومختلف دول العالم ولاسيما تلك التي تدافع عن الحرية والديمقراطية، ذلك إن بشاعة الجريمة ودرجة ومستوى صلافتها التي فاقت کل الحدود، تجعل السکوت عن هذه الجريمة وتجاهلها بمثابة المشارکة فيها أو على أقل تقدير القبول بها لأن مرتکبيها لايزالوا أحياء يرزقون ويمارسون العمل في أعلى المستويات في إيران وفي مقدمتهم الملا خامنئي، فهل سيقوم المجتمع الدولي بتصحيح موقفه المشبوه هذا أم يظل في جانب النظام حتى يلقي به الشعب الى مزبلة التأريخ؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,287,302
- الإطاحة بالملالي حق مشروع للشعب الايراني
- حشرجة نظام الملالي
- المقاومة الايرانية تطارد إرهاب الملالي
- وماذا عن الحياة المعيشية للشعب؟
- من أجل الاجهاز على نظام الدجالين في طهران
- الاعتراف الدولي بالمقاومة الايرانية ضرورة أکثر من ملحة
- نظام الملالي والرعب المتصاعد
- إعتراف رغم أنف نظام الملالي
- سر الصمود والتقدم طوال 4 عقود بوجه الملالي
- الحرب الرئيسية لنظام الملالي
- عام العار للملالي
- ذروة الازمات تمسك بخناق الملالي الدجالين
- ملالي إيران يسرقون وينهبون وينشرون الفساد والجريمة
- 8شباط2019 صفعة أخرى بوجه الملالي
- لهذا يفشل نظام الملالي في صراعه ضد مجاهدي خلق
- أنت العدو ياملا خامنئي
- مشاعل الحرية تحرق أوکار نظام الملالي
- مجاهدي خلق تحاصر نظام الملالي من کل جانب
- وأخيرا نظام الملالي في فوهة المدفع
- عام عزل نظام الملالي وعام سقوطه


المزيد.....




- أول خطوة لبشر على سطح القمر: تعرف على منحنيات أرمسترونغ
- السودان: تباين ردود الفعل حول الاتفاق الموقع بين قادة الاحتج ...
- بري -يلزم- النواب الحضور إلى البرلمان والتصويت على الموازنة ...
- Huami تنافس -أبل- بساعة ذكية متطورة
- بعد تقارير عن احتجاز إيران ناقلة بالخليج بريطانيا تسعى للحصو ...
- قصة حب.. بعد 71 عاماً من زواجهما يرحلان معاً في اليوم ذاته
- شاهد: هبوط إضطراي لطائرة صغيرة على شاطئ في ماريلاند
- إيران تحتجز ناقلة نفط تحمل -وقودا مهربا- في الخليج
- بعد تقارير عن احتجاز إيران ناقلة بالخليج بريطانيا تسعى للحصو ...
- قصة حب.. بعد 71 عاماً من زواجهما يرحلان معاً في اليوم ذاته


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - جريمة تطارد الملالي حتى تصفية الحساب