أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - الشرارة - عاشت كومونة شنغهاي الشعبية المجيدة









المزيد.....

عاشت كومونة شنغهاي الشعبية المجيدة


الشرارة

الحوار المتمدن-العدد: 6139 - 2019 / 2 / 8 - 23:17
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


في إطار انخراطهما في تخليد الذكرى 52 لقيام كومونة شنغهاي البروليتارية يوم 5 فبراير 1967، وفق ما أعلنا عنه سابقا موقعا "الشرارة" و "8 مارس الثورية" تحت عنوان موحد "من كومونة باريس إلى كومونة شنغهاي : التجارب و الدروس"، يقدم الموقعان معا المحاور التالية:

عاشت كومونة شنغهاي الشعبية المجيدة
إعلان كومونة شنغهاي
من خطاب الرفيق تشانغ شون كياو أمام كومونة شنغهاي
نبذة مقتضبة عن حياة الرفيق تشانغ شون كياو
نبذة مقتضبة عن حياة الرفيق وانغ هونغ وين
نبذة مقتضبة عن حياة الرفيق ياو وين يوان
نبذة مقتضبة عن حياة الرفيقة جيانغ كينغ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


تحل اليوم الذكرى 52 لتأسيس كومونة شنغهاي الشعبية الثورية، ففي مثل هذا اليوم من سنة 1967 أعلن العمال الثوريون في شنغهاي المنضوون تحت لواء 38 منظمة عمالية ثائرة، في طليعتها منظمة "المركز العام للتمرد الثوري للعمال" التي كانت تضم العديد من التنظيمات العمالية في المعامل، عن تأسيس الكومونة الشعبية لشنغهاي، و بعد قراءة نص إعلان كومونة شنغهاي، في جمع عام عمالي مهيب، و بعد الاستماع إلى الخطاب البرنامجي لثورة الكومونة للرفيق تشانغ شون كياو قائد الكومونة، و سقوط ملايين المنشورات فوق شنغهاي، و في جو حماسي ثوري، توجهت الحشود العمالية الثائرة نحو مقر الحكومة المحلية، التي يقودها التحريفيان تشين باي سين و تساو تي سيو، و تم الاستيلاء على السلطة بقيادة اللجنة المؤقتة لكومونة شنغهاي، لتكتب الطبقة العاملة الصينية ملحمة جديدة في تاريخ الحركة الشيوعية العالمية. وإذا كانت كومونة باريس هي أول تجربة عمالية لبناء سلطة الطبقة العاملة في بلد رأسمالي، فإن كومونة شنغهاي هي أول محاولة لتأسيس سلطة عمالية حقيقية في بلد اشتراكي.
لقد ولدت كومونة شنغهاي من رحم الثورة الثقافية البروليتارية العظمى، و التي مثلت عاصفة ثورة يناير 1967 إحدى لحظاتها المشرقة و المجيدة، عندما التحقت البروليتاريا الصينية بالثورة الثقافية، فانتقل مركز الثقل داخلها من الجامعات و المدارس التي انطلقت منها الثورة، إلى المعامل و المؤسسات الإنتاجية لتكتسي الثورة طابعها البروليتاري، مطبقة في ذلك شعار "على البروليتاريا أن تقود في كل شيء". لقد التحقت الطبقة العاملة في شنغهاي بالثورة سنة 1966، و بعد تجارب مريرة مع التحريفيين و البيرقراطيين، و بعد نيل مساندة و دعم الخط البروليتاري بقيادة الرفيق ماو تسي تونغ، فجرت ثورة يناير 1967 و بدأت بتجريد التحريفيين من كل وسائل و أجهزة تسلطهم و نفوذهم، فاستولت على أهم الجرائد في المدينة وجعلتها في خدمة الثورة، ليتوسع نفوذ الخط الثوري للجماهير، إلى أن نضجت شروط الاستيلاء على السلطة و تأسيس الكومونة.
قليلون هم اللذين سمعوا بكومونة شنغهاي، بل يجهلون تاريخ الثورة الثقافية البروليتارية الكبرى في الصين، تلك المرحلة التاريخية من الثورة الصينية التي أنجبت ملحمة كومونة شنغهاي. لقد كانت الثورة الثقافية الصينية العظيمة خطا أحمرا فاصلا بين الماركسيين – اللينينيين الثوريين و فلول التحريفيين عبر العالم، و في المغرب تأسست الحركة الماركسية – اللينينية المغربية في خطها الإيديولوجي على هذا الإرث الثوري العظيم للثورة الثقافية.
و إن موقع "الشرارة" و موقع "8 مارس الثورية" إذ يخلدان هذا الحدث العظيم الذي سطرته البروليتاريا الصينية بنضالها الثوري و تضحياتها الجسام، تحت شعار "السياسة في مركز القيادة" و شعار "على البروليتاريا أن تقود في كل شيء"، ستفتح بهذه المناسبة ملف الثورة الثقافية الصينية و كومونة شنغهاي، تحت شعار:
"من كومونة باريس إلى كومونة شنغهاي، التجارب و الدروس".

المجد و الخلود لكومونة شنغهاي!
عاشت الثورة الثقافية البروليتارية الصينية الكبرى!
 
5 فبراير 2019
موقع الشرارة
موقع 8 مارس الثورية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعلان كومونة شنغهاي

"نحن البروليتاريون الثوريون لمدينة شنغهاي، نعلن بشكل رسمي أمام البلاد كلها، و أمام العالم، و في سياق عاصفة ثورة يناير الكبرى، أن اللجنة القديمة للحزب في شنغهاي و لجنة الشعب (البلدية) قد مضى عهدهما، و أن الكومونة الشعبية لشنغهاي قد ولدت، إنها جهاز سلطة جديد لدكتاتورية البروليتاريا، و نمط جديد من الكومونة قد لاح في الأفق، لقد ولد على ضفاف نهر هوانغبو و يقف منتصبا أمام الشرق"
كومونة شنغهاي 5 فبراير 1967
تمت قراءة الإعلان أمام اكثر من مليون عامل و عاملة يمثلون 38 منظمة عمالية ثائرة تتزعمها منظمة "المركز العام للتمرد الثوري للعمال" التي تمثل بدورها العديد من المنظمات العمالية داخل معامل شنغهاي. وضمت منصة التجمع العام قادة الثورة الثقافية البروليتارية في شنغهاي وعلى رأسهم الرفيق تشانغ شون كياو.
و بعد تلاوة الإعلان و الخطاب التاريخي الذي ألقاه الرفيق تشانغ توجهت الحشود الجماهيرية نحو مقر بلدية شنغهاي و استولت على السلطة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من خطاب الرفيق تشانغ شون كياو أمام كومونة شنغهاي
"كل السلطة لكومونة شنغهاي الشعبية"
 
ألقى الرفيق تشانغ شون كياو رئيس كومونة شنغهاي خطابا برنامجيا خلال التجمع العام التأسيسي لكومونة شنغهاي، ومما جاء فيه:
"كل السلطة لكومونة شنغهاي الشعبية".
إن تشكيل اللجنة المؤقتة (قيادة الكومونة ) يعني نهاية الدكتاتورية البورجوازية لحكومة شنغهاي القديمة. ومن أجل تلافي عودة النظام القديم، يجب تعزيز دكتاتورية البروليتاريا.
لقد كان واجبا علينا من أجل ضمان الانتصار تحقيق أوسع وحدة بين المجموعات (أي المجموعات العمالية). إنه، وكما يوحي به اسم كومونتنا، علينا بتحطيم القطاع الخاص والنهوض بالقطاع العام"
شنغهاي
5 فبراير 1967

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نبذة مقتضبة عن حياة الرفيق تشانغ شون كياو

ولد تشانغ شونكياو في 1 فبراير 1917 في منطقة شاندونغ وسط عائلة من المثقفين، ابن صحافي تقدمي في مدينة شنغهاي، التحق ب "عصبة كتاب اليسار" في سن المراهقة معارضا لسلطة تشان كاي – تشك، التحق بالحزب الشيوعي الصيني سنة 1938 في يانان، أصبح رئيس تحرير يومية "التحرير" سنة 1949 وسنه آنذاك لا يتعدى 21 سنة، و شارك في حرب العصابات ضمن صفوف الجيش الشعبي للتحرير، كان كاتبا في "وكالة الصين الجديدة" ابتداء من 1950، أصبح نائب مدير المجموعة المركزية للثورة الثقافية سنة 1966، مكنته سمعته الصحافية المتصاعدة و مكانته في الحزب أن يعين كرئيس لقسم الدعاية في مدينة شنغهاي سنة 1967، كان كاتبا عاما للحزب في نفس المدينة بين 1971 – 1976 و عمدة فيها من 24 فبراير إلى أكتوبر 1976. وقد كان تشانغ أيضا من أكبر زعماء الثورة الثقافية البروليتارية الصينية الكبرى. في سنة 1967، قاد مع رفيقه وانغ هونغ وين عاصفة يناير الكبرى (ثورة العمال في شنغهاي) التي أدت إلى إسقاط سلطة التحريفيين في المدينة، وتأسيس كومونة شنغهاي في 5 فبراير1967، كومونة شعبية على نموذج كومونة باريس، أصبح تشانغ رئيسا لها. التحق باللجنة المركزية للحزب سنة 1969، وأصبح عضوا للمكتب السياسي إبان المؤتمر التاسع للحزب. بعد شهر من وفاة ماو تسي تونغ في شتنبر 1976، و بعد أن أصبحت السلطة في يد التحريفيين اللذين خاض معهم قبل موت ماو صراعا بلا هوادة، تم اعتقاله و حكم عليه بالإعدام، الذي تحول إلى سجن مدى الحياة، تحول إلى سجن محدد مدته 18 سنة، ثم تم إطلاق سراحه لأسباب صحية سنة 1998، و قد توفي في 21 أبريل 2005 عن عمر يناهز 88 سنة.
إن تشانغ هو أحد أشهر قادة الخط الثوري البروليتاري في الثورة الثقافية الصينية، و قد عرف بقدراته النظرية الكبيرة من أهمها مقالة "حول الدكتاتورية الكاملة على البورجوازية".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نبذة مقتضبة عن حياة الرفيق وانغ هونغ وين:

ولد الرفيق وانغ هونغ وين في دجنبر1935، في مقاطعة لياونينغ في منطقة شانغ شون، من عائلة فلاحية فقيرة. التحق بمتطوعي الشعب الصيني في الحرب الكورية التي استشهد فيها ابن ماو تسي تونغ. اشتغل كعامل في إحدى معامل النسيج في شنغهاي في سنة 1956، و كان قائدا نقابيا إبان الثورة الثقافية. بدأ حياته السياسية بالالتحاق بالحزب الشيوعي الصيني في أكتوبر 1950، و كان من أبرز قادة الثورة الثقافية الصينية، و قد أصدر خلالها ملصقا يفضح التسيير الرأسمالي للمعمل سنة 1966 بصحبة ستة عمال، و قد حاز الملصق على إعجاب ماو تسي تونغ، و سيصبح أحد أشهر الملصقات في الثورة الثقافية. عند زيارته لمدينة بكين من أجل فضح قيادة الحزب في شنغهاي، نال مساندة المجموعة المركزية للثورة الثقافية، وخاصة مساندة جيان جينغ، واستقبله ماو تسي تونغ بعد ذلك، وأصبح من أبرز قادة عاصفة يناير الكبرى في شنغهاي، التي أدت إلى مساهمته في تأسيس كومونة شنغهاي إلى جانب رفيقه تشانغ. انتخب للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني سنة 1969، وأصبح عضوا في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب سنة 1973، حكم عليه بالإعدام سنة 1981، تحول إلى حكم بالمؤبد والحرمان من الحقوق السياسية، وقد توفي في 3 غشت 1992 بمرض السرطان في مدينة بكين عن سن تناهز 56 سنة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نبذة مقتضبة عن حياة الرفيق ياو وين يوان

ولد الرفيق ياو وين يوان في دجنبر 1931، مناضل شيوعي ثوري و ناقد أدبي، في سنة 1967 أصبح مديرا ل "يومية الشعب" الجريدة المركزية للحزب، في سنة 1969 انضم إلى المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، و كان نائبا لرئيس اللجنة الثورية (بلدية شنغهاي) وراء رفيقه شانغ شون كياو، أول من أطلق الثورة الثقافية الصينية عندما كان صحافيا، و اشتهر بمقالته النقدية للنص المسرحي "عزل هوي روي" الذي هاجم ماو تسي تونغ بشكل غير مباشر، و قد قام ماو تسي تونغ بدعم مقالة ياو و تعميمها، و يعتبر بحق أول من أطلق شرارة الثورة الثقافية الصينية سنة 1965. و كان واحدا من عمداء مدينة بكين.
شهرا بعد وفاة ماو تسي تونغ في شتنبر 1976، تم اعتقاله، و حكم عليه ب 20 سنة من السجن، و أطلق سراحه سنة 1996 . توفي في 23 دجنبر 2005 في شنغهاي، عن سن تناهز 74 سنة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نبذة مقتضبة عن حياة الرفيقة جيانغ كينغ

ولدت الرفيقة جيانغ كينغ في 19 مارس1914 في مقاطعة شانتونغ، ممثلة مسرحية و سينمائية و قائدة شيوعية ثورية صينية، خاضت صراعا ضاريا ضد الرجعيين و التحريفيين في كل المجالات خاصة الثقافية، زوجة ماو و رفيقته، قيادية بارزة في الحزب الشيوعي الصيني، عضوة اللجنة المركزية للحزب، من القادة الكبار للثورة الثقافية البروليتارية الصينية الكبرى، و التي زرعت بذورها الأولى قبل انطلاقتها الرسمية، كانت عضوة في المجموعة المركزية للثورة الثقافية، و قد لعبت من خلال انتمائها هذا، دورا بارزا و رياديا جلب لها عداوة شرسة من قادة الخط التحريفي و على رأسهم دينغ كسياو بينغ. ساهمت جيانغ إسهاما كبيرا في تطوير الأدب و الفنون الصينية، و قد أحدثت ثورة في "أوبرا بكين" و حولت الفنون من اهتمام بالشخصيات و القادة الرجعيين إلى الاهتمام بالجماهير (الطبقة العاملة و الفلاحين)، و قد عرفت الثورة الثقافية بفضلها، ظهور ملايين الشعراء و الأدباء و الفنانين، و أسقطت الأدب و الثقافة من برجها العاجي لتصبح ثقافة بروليتارية، و هو الأمر الذي لم تغفره لها كل عصابات الإعلام التحريفي و الامبريالي الغربي.
بعد وفاة ماو تسي تونغ، و قيام المحاولة الانقلابية التحريفية بقيادة هوا كيوفينغ و دينغ كسياو بينغ، تم اعتقالها و محاكمتها، في أحد أكبر المحاكمات التاريخية، حيث دافعت بكل شراسة عن مواقفها الثورية البروليتارية، حكم عليها بالإعدام، و وضعت في عزلة في سجن خاص، و قد توفيت في السجن في 14 ماي 1991، و رفضت أي تعامل مع أعدائها.


موقع الشرارة الماركسي ــ اللينيني
http://acharara.hautetfort.com
الأداة النظرية للمركز الماركسي ــ اللينيني للدراسات والأبحاث والتكوين
موقع 8 مارس الثورية الماركسي ــ اللينيني
http://8mars-revo.hautetfort.com

المركز الماركسي ــ اللينيني للدراسات والأبحاث والتكوين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,901,341
- إعلان هام
- بصدد كتاب لينين -المادية والمذهب النقدي التجريبي- الحلقة الث ...
- بصدد كتاب لينين -المادية والمذهب النقدي التجريبي- الحلقة ال ...
- بصدد كتاب لينين: -المادية والمذهب التجريبي النقدي-
- إعلان: -لينين، لا حركة ثورية بدون نظرية ثورية-
- ماركس الإنسان، ماركس عقل العالم (الحلقة الثالثة)
- النص الرابع الجزء الأول دفاتر -قوموا بالتحقيقات ولا تنطقوا ب ...
- النص الثالث الجزء الأول دفاتر -قوموا بالتحقيقات ولا تنطقوا ...
- النص الثاني الجزء الأول دفاتر -قوموا بالتحقيقات ولا تنطقوا ...
- ماركس الإنسان، ماركس عقل العالم الحلقة الثانية
- دفاتر -قوموا بالتحقيقات ولا تنطقوا بالحماقات- الجزء الأول ...
- توضيح هام جدا
- ماركس الإنسان، ماركس عقل العالم الحلقة الأولى
- ماركس الإنسان، ماركس عقل العالم
- حول مفهوم الطبقة العاملة
- بيان بصدد النضالات العمالية والفلاحية والشعبية
- العدد الثالث من كراسات الشرارة
- موضوعات حول المادية التاريخية -- الحلقة الخامسة / الأخيرة
- موضوعات حول المادية التاريخية -- الحلقة الرابعة
- قراءة في إشكالية الدولة في الماركسية اللينينية


المزيد.....




- أكثر من خمس سنوات من “الحرب على الإرهاب”: من المسئول الحقيقي ...
- اشتباكات بين متظاهرين والشرطة الفنزويلية على جسر الحدود مع ك ...
- الرياحي يستقيل من -نداء تونس-
- الأمن الوطني يبدأ حملة اعتقالات تستهدف معارضي التعديلات الدس ...
- صحافي ليبرالي كاره للشعب: يونس دافقير مهاجما نضالات المفروض ...
- لم يعد ملاذ الفقراء.. أغنياء تونس يزاحمون على أسواق -الفريب- ...
- شرطة الجزائر تقر باعتقال عشرات المتظاهرين وناشطون يطالبون بإ ...
- عشرات الآلاف بغزة يشاركون في مسيرة وعرض عسكري في ذكرى انطلاق ...
- بيان عاجل من رئيس حزب التجمع لتحديد موعد لتنفيذ حكم أصحاب ال ...
- أكثر من خمس سنوات من “الحرب على الإرهاب”: من المسئول الحقيقي ...


المزيد.....

- منظمة / موقع 30 عشت
- موضوعات حول خط الجماهير من أجل أسلوب ماركسي لينيني للعمل ا ... / الشرارة
- وحدانية التطور الرأسمالي والعلاقات الدولية / لطفي حاتم
- ماركس والشرق الأوسط 1/2 / جلبير الأشقر
- أجل .. ماركس كان على حق ! / رضا الظاهر
- خطاب هوغو تشافيز / فيدل كاسترو
- أزمة اليورو: هل هي بداية النهاية؟ / جاك هالينسكي فيتزباتريك
- ملاحظات حول - القضايا الإقتصادية للإشتراكية فى الإتحاد السوف ... / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة ومناهضة التبعية والتهميش / لطفي حاتم
- فلاديمير لينين.. النظرية والممارسة / إيان بيرتشال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - الشرارة - عاشت كومونة شنغهاي الشعبية المجيدة