أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - على أبواب القيامة ..............مونودراما














المزيد.....

على أبواب القيامة ..............مونودراما


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 6132 - 2019 / 2 / 1 - 19:29
المحور: الادب والفن
    


على أبواب القيامة ..............مونودراما
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل
بين يدي الان موندراما بعنوان ( على أبواب القيامة ) للاستاذ عماد مصطفى إبراهيم وصلتني نسخة مهداة من المؤلف وانا ممتن وشاكر لعبارات الاهداء الجميلة .
والكتاب يحمل قصصا جرت وقائعها في مدينتي العزيزة الموصل قبل واثناء حكم داعش ، وكان للكاتب فضل نقلها بقضها وقضيضها الى القارئ مع انها حكايات قاسية ومفجعة ومؤلمة .
والمونودراما فن ليس سهلا ، فهو يعتمد على اليات متنوعة سواء في جانب التأليف او الاخراج ، فأنت تهيء المسرح لكي يكون له تأثير درامي . والاستاذ عماد مصطفى ابراهيم قدم اسهامه القصصي هذا بشكل مونودراي عبر 11 نصا هي (على ابواب القيامة - الانسان اولا - الحلم - الحوت - من جديد - الصرخة - وانتهى الحلم الفظيع - انها الحرية - فنتازيا ..أم ؟ - في دوامة الخوف - ومن الهم ما قتل ) .
عمل متميز انا شخصيا وجدت فيه نفسي وانا اعيش التجربة واعيش الحياة واعاني ما وجد فيها من كبد ونصب ومعاناة ولم اكن انا وحدي بل الاف الاسر التي ذاقت ما ذاقت من الالم والجوع والفراق والموت ..كان سؤال الجميع : متى ينتهي الخوف ؟ وكان لسان حال ابن الموصل لماذا لم احظ بالامن في مدينتي من المسؤول .
لااريد ان استبق القارئ بل اتركه مع هذه القصص المرعبة المؤلمة المخيفة وحسنا فعل الكاتب المونودرامي الاخ عماد مصطفى ابراهيم عندما نقل لنا إحساساته وإحساسات من احتك بهم في الموصل وهم يعيشون الظلام في احلك الوانه .
بارك الله به وووفقه ؛ فقد ترك لنا حقا وثيقة مونودرامية جديرة بأن يتناولها النقاد ، والا بماذا ينشغلون اذا لم تكن هذه المجموعة مما يتناولونه في نقدهم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,802,450
- إيلينا ..............مجموعة ماجد حامد الحسيني الشعرية
- راكان العلاف وخمسون عاما في المسرح
- التاريخ في حوار بين الدكتور كاظم هاشم النعمة والدكتور ابراهي ...
- إغتيالات الشيوعيين في العراق
- طارق الشبلي ...فنان متعدد المواهب والاهتمامات
- الشوط السابع ..............مسرحية من تأليف واخراج الاستاذ بي ...
- ما وراء التَّرَاقِي شعر : عبدالمنعم حمندي
- الزهاوي مسرحيا .............كتاب للدكتور علي هادي الربيعي
- زئير بحجم الخراب ....قصائد حارث معد
- معلقة على دماء الموصل
- غرابيب ليلى
- السري الرفاء الموصلي
- زفرات شيخ
- ‎( مقام النيل ) ‎شعر : عبد المنعم حمندي
- محطات في حياة الدكتور خليل عبد العزيز ....مرة اخرى
- المقالة الادبية في العراق : النشأة والتطور للدكتور قيس كاظم ...
- محطات في حياة الدكتور خليل عبد العزيز
- إتحاد الصحفيين العراقيين ...تأسيسه واهدافه ونشاطه
- كلمة التاريخ فيما حدث في البرلمان العراقي أمس
- لاستار ..ولاغبار.................من قصائد معد الجبوري ( العم ...


المزيد.....




- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - على أبواب القيامة ..............مونودراما