أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعود سالم - الإختناق














المزيد.....

الإختناق


سعود سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6115 - 2019 / 1 / 15 - 12:42
المحور: الادب والفن
    


القلق الأزرق ينمو كورم، هذا القلق اللعين مغلفا بطبقة من الضجر والخوف والحنين. يختنق وحيدا في غرفته الضيقة، يضايقه تنفس الجدران، تزاحمه وتشاركه الأوكسجين، هذه الجدران السميكة تتحرك نحوه ببطء قاتل، تذهب وتجيء كالأمواج، تقترب من بعضها البعض لتحاصره في هذا الكمين. وتأوهات النافذة المغلقة يزداد قوة مع الريح تعوي من بين الشقوق، المرآة المرتجفة تلهث رعبا. يتأمل السقف، عله ينشق هذا السقف وتترائى له السماء، بحرا، غابة أو مغارة أو شلال ماء، جبل تغطيه الثلوج، لينطلق في الفجر يقطف الزهور والندى، يطارد الغزلان والطيور والوحوش البرية عبر السهول والحقول، عله يرى وجوها تبتسم وعيونا تعكس الحب والأمل، وأجسادا ترقص على ضوء القمر، أصواتا تغني ألق الضياء والحنين للبشر. وينخفض السقف، ينخفض وينخفض وتتلاقى الجدران، تعصره كليمونه، تطحنه، تسحقه كنملة
ويعم الصمت بعد الإنفجار. الماء يغلي، يغلي الماء ويغني، يختلط بصوت الأطفال في الشارع وبصوت الطائرة والقذيفة. 
وسؤال يأتيه ملحا ممزوجا برائحة القهوة، من صورة ملقاة على الحصيرة بجانب السرير: هل نحن أحياء ؟ تسأله العيون المفتوحة، ويتردد، يحاول أن يضحك، أن يقول شيئا. ينهض ويقفل النافذة، يشعل سيجارة ويلتقط الصورة المتسائلة، ماذا يجري في ذهنك ؟ تقول له الصورة الممزقة، في ماذا تفكر وهل تفكر؟ ينظر لوجهه في المرآة ويحس بأمعائه ترتفع وتنخفض. ربما هو الغثيان وربما مجرد آثار الموت بالمجان وربما القهوة أو الدخان. يلبس معطفه ويربط حذائه ويأخذ حقيبته القديمة ويفتح الباب ويقفزإلى الشارع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,516,879
- اللامنتمي كنموذج
- التصوير وضمور الضمير
- عودة إلى عالم الصور
- الفن المعاصر
- أدب وفن وبطيخ
- عبادة الشيطان
- الفأر الأبيض والتفاحة
- بكائية
- حافة الهاوية
- زلزلة الساعة
- الرئة المثقوبة
- شهوة الفراغ
- الثواني المطاطية
- الأشياء المفترسة
- التعويذة والفيل الأزرق
- الليل المثقوب
- ثورة الملل
- الغبار
- الوعي والوعي الآخر
- حرية العبيد


المزيد.....




- بعد الرسالة النارية لجمعية مفتشي الشغل.. وزارة الشغل توضح
- مدينة سورية تحول الحافلات العامة لمسارح ومنصات موسيقية (صور) ...
- الدكتور زاهي حواس يوقع كتابه -أسرار مصر-
- عمر هلال يترأس بجنيف افتتاح قسم الشؤون الإنسانية للامم المتح ...
- 24 عاما منذ العرض الأخير.. دور السينما بغزة جدران دون حياة
- مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية تحقق أرقاما قياسية
- العثماني وأمزازي يطلقان البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائ ...
- الجامعة العربية: الاهتمام بالتعليم ومواجهة التطرف وتعزيز ثقا ...
- السفيرات والسفراء الجدد: المهام الوطنية الجسام
- -منتدى شومان- يحتفي بإشهار -ثلاثية الأجراس- لإبراهيم نصر الل ...


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعود سالم - الإختناق