أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - صبحي عبد العليم صبحي - اللغة العربية والعلوم المعاصرة














المزيد.....

اللغة العربية والعلوم المعاصرة


صبحي عبد العليم صبحي

الحوار المتمدن-العدد: 6111 - 2019 / 1 / 11 - 00:26
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


ن المثقف الواعً ٌري أن التارٌخ ٌسٌر من اإلجتماع الً اإلنعزال والتفرد ، فتارٌخ العلم كل
ٌوم ٌفاجئنا بعلم جدٌد إستقل عن باقً العلوم . فقدٌما كانت الفلسفة هً كل العلوم ، فتجب
الفلسفة فً تلك العصور كل العلوم الطبٌعٌة والرٌاضٌة والهندسة والطب والعلوم االنسانٌة اٌضا
. وفً مستهل مٌالد الحضارة العربٌة اضحى العرب ٌترجمون التراث الفلسفً الٌونانً عن
اللغة السرٌانٌة ، ثم إنتقلوا للترجمة من اللغة الٌونانٌة مباشرةً . فأضحً التراث المعرفً
لالنسانٌة باللغة العربٌة مما جعل اللغة العربٌة لغة الثقافة والعلوم فً هذا العصر – وهو القرن
الرابع الهجري – والذي إتسم بالتنوع الثقافً، والتعدد المذهبً الذي ٌؤدي بطبٌعة الحال الً
غزارة اإلنتاج الفكري . إال أن حدثت قطٌعة عن ذلك العصر ، فوقفت اللغة العربٌة مكتوفة
االٌدي أمام العلوم المعاصرة ، بل إنها تقهقهرت الً الخلف لتقف خلف العلوم المعاصرة ،
عاجزة عن إنتاج مفاهٌم تعبر عن تلك العلوم أو تساهم فً بنائها وتطورها ، فهناك العدٌد من
المفاهٌم فً العلوم المعاصرة التً تعجز اللغة العربٌة عن إنتاج مصطلحات لها تحاٌث
المصطلحات االجنبٌة ) المنتجة لتلك العلوم( ، مما ٌزٌد من صعوبة عملٌة الترجمة ومحاولة
اللحاق بالتراث االنسانً والحضاري وااللتقاء الثقافً والتنوع الفكري ، النه بطبٌعة الحال
ٌجعل الناطقٌن بالعربٌة والكاتبٌن بها منغلقٌن علً انفسهم خاضعٌن لألطر المحدودة للغة –
التً لم تعد قادرة علً مواكبة علوم العصر – وٌزٌد من أزمة فهم األخر واإللتقاء المعرفً .
وهذا العجز لٌس قابعا فً اللغة ذاتها ، فما اللغة سوي وعاء للفكر علً حد قول الفٌلسوف
االلمانً هٌجٌل ، فتلك اللغة عٌنها كانت مسٌطرة علً العلوم فً عصر من العصور ، وانما
ٌعنً ان النتاج المعرفً للمتحدثٌن بتلك اللغة ال ٌساهم فً الحضارة المعاصرة وال فً العلوم
وتطورها بمثقال ذرة ، بل انه ال ٌستطٌع فهم تلك العلوم والولوج بها لٌنتج مصطلحات لتلك
المفاهٌم الجدٌدة التً تطرحها العلوم االنسانٌة والطبٌعٌة والرٌاضٌة .. إلخ كل ٌوم ، مما ٌعنً
ان النتاج المعرفً للناطقٌن بالعربٌة ٌدور فً حلقة مفرغة ال ٌأتً بجدٌد . فهو ٌنحصر فً أطر
إثبات الهوٌة المفتقده كونه اضحً ال ٌمثل اهمٌة للعالم سوي انه ٌعتبر اكبر سوقا مستهلكة
لإلنتاج الغربً ، سواء علً المستوي المعرفً ) االبستمولوجً ( أو المستوي األداتً )
التكنولوجً ( . مما ٌجعل البحث العلمً المعاصر للناطقٌن بتلك اللغة ٌنصب علً دراسة
تارٌخ الهوٌة العربٌة لمحاولة إثبات جدارة تلك العقلٌة بالقٌادة واإلنتاج المعرفً ، ومحاولة
إثبات أن الحضارات الغربٌة ما هً إال نتاج إستخدام العلوم العربٌة التً أنتجها العلماء
والمفكرٌن العرب فً القرون الماضٌة . مما جعلها تغفل عن تحدٌات العصر وتتقهقر الً
الخلف وتنظر الً الماضً كونه ٌمثل حقٌقتها الثقافٌة فٌرددون ) أن العرب هم صناع الحضارة
فً قدٌم الزمان (، والحاضر كونه مزٌفا لتلك الحقٌقة وتحاول الهروب والتنصل منه ) بأن
المنتجٌن للثقافة فً العصور الماضٌة هم العرب ، ولٌس العرب العاجزٌن عن كل شًء فً هذا
العصر - سوي اإلستهالك – بطبٌعة الحال (، وتغفل تماما عن المستقبل ، مما ٌجعل محاولة
رسم خارطة للمستقبل العربً أشبه بمحاولة سٌزٌف للصعود بالصخرة الً قمة الجبل ، محاولة
عبثٌية شبه مستحٌيلة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,168,247,446
- اللغة العربية والعلوم المعاصرة


المزيد.....




- ماذا قالت باعشن بأول تغريدة بعد تعيين ناظر متحدثا باسم سفارة ...
- غواص مصري يروي تجربته في جمع الجثث من قلب الحفرة الزرقاء
- ما الذي تعرفه عن هذا المتحف العالمي الذي سيحط رحاله في السعو ...
- انطلاق احتجاجات جديدة في الخرطوم مطالبة برحيل البشير
- موسكو: التدخل الخارجي في فنزويلا يهدد بكارثة ومن حق الشعب وح ...
- كيف يتعامل زعماء العالم مع ما يحصل في فنزويلا؟ تعرف على أبرز ...
- كيف يتعامل زعماء العالم مع ما يحصل في فنزويلا؟ تعرف على أبرز ...
- الخروج من الحصار.. 4 فتيات من غزة يعشن أحلامهن
- أسوأ ممارسات يقوم بها الركاب على متن الطائرة
- الإغلاق الحكومي.. الآمال الأميركية تتضاءل بإنهاء الأزمة قريب ...


المزيد.....

- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - صبحي عبد العليم صبحي - اللغة العربية والعلوم المعاصرة