أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معتصم الصالح - ليل بغداد














المزيد.....

ليل بغداد


معتصم الصالح

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 08:01
المحور: الادب والفن
    


هناك في خزانة الدرج
انظري
امشاط ليلى العامرية
لم تسرح في ليلة زفاف
لمحبوب ..شعرها
لم تتعرف ذاكرة العطر
على شذيات عطرها..
اتراها ماتت وحدها
قتلت ذاتها وقلبها ..
..من يدري .. ياترى ..

هناك في ذلك القبو
سيوف ورماح وتوابيت
رؤؤس حلفائنا..احبتنا واصهارنا
اكثر من رؤؤس اعدائنا
دفنت مع الخطايا
تحت الثرى ..

انها حروبنا العبثية
باسم عصبيتنا القبلية
وامجادنا القومية ..
ومقدساتنا الوثنية ..

لماذا اقاتل او اقتل او ادفن
مشيعا كالابطال
او مرميا في الفلاة على الثرى
بغير كفن ..
او على قيد الخطوب والمحن
متورم الجفن
ماذاق طعم الكرى
من لذيذ الوسن ..

لما اساق مع القطيع
الى المسالخ كل يوم

من اجل مجد احمق
او هوى ..دجال
او غبي ارعن..

لا يعرف متى يقطف الرمان
او موسم تكاثر الحملان
لايعرف الفرق بين نبتة الصبار
وبين شقائق النعمان
بين لون الغراب وسجع الحمام
...
حتى موسم تفاخر السرايا
لايفرق بين الادهم الاصيل
من اصالة الصهيل
وبين كركدة المطايا
انه يستمع لنقيق الضفادع
مع تالق النجوم..

الضفادع تتألق فوق النجوم!!
ياترى ..
تحلق عاليا مع السحاب والغيوم !!

ام تملاء بنقنقتها الازقة و الشوارع !!
...
احمق ..الم اقل لكِ
احمق من يحملق جيدا
في السماء ف لايرى
عينا بغداد
اجمل البلاد
واحلى البرايا ..
غاية المنى وسعادة الارب ..
يقول انه داور البحر
وسيقول فتكت به آفة الجرب
او غشاوة عين من السحر
او هده السهر و السهاد ..!!

كلا انها لعنة بغداد ..
بغداد لا تُعشق بالاكراه والعناد..
لا تستباح بالذبح
والتهويل والوهاد
لا هولاكو ولا كورش
ولا الف داعش
وكم الف مارق معتد
نازيا سكسونيا فاشٍ
داستهم الاحذية..
مضمحلين في الاقبية ..
...
ف لا الملحدون بالحادهم
ولا المتاسلمون ..
ولا السحرة والمشعوذون
ولا مشايخ الصوفية ...
و ترهاتنا الازلية ..
تفهم مافي عيناك يابغداد..

لكنك تحولتِ الى تفاحة عسيرة الهضم
ماذا اصابك يا ام الف ليلة وليلة
ياحاضرة الدنيا و زينة البلاد
ما الم بك واي هم وغم
حل بك ...


حتى ليلك.. لم يعد يعرفني
اغريبا على ليل بغداد ..!!
فمن بعدي
يمسح دمعة حزنك..
انا وحدي ..ولا احد سوايا
لانك بغداد .. مُلكي و مملكتي
بغداد من يومها ملكة متوجة
لاترضى باقل العطايا ..
بغداد فاتنة العصور
تسرح شعرها
على انعكاس منكسر المرايا !!
فيا بغداد ..
احاديث الروح كثيرة..

ولانكِ خلقتِ لملك وملكة

اخترنا البعاد
فالتمسي لي العذر
لمرة
ان قررت الرحيل
عن عالمك الجميل
فانتِ مقيدة
والاغلال والاصفاد
كثيرة .. كالبغاث.. كالجراد.. كالبغايا ..
اعدك سنلتقي ..
وان كتبت لنا في اللقيا معاد..

#ليل_بغداد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,947,873
- النرجسية ..
- الطلاق ..مشكلة العصر
- حبيبتي والفلسفة
- الخلاص بقلم معتصم الصالح
- شعب كتكوت
- - من دفاتر- الخيبة
- صح النوم على خطة ترامب
- على المدنية السلام
- من يحرك التاريخ - بين رأي ماركس و فولتير
- من يحرك التاريخ ؟
- من ينفث الرماد المنطفئ
- فولتير, فيلسوف أوربا ورائد نهضتها, لم يكن ملحدا
- وَبَالَ أَمْرِ هَوّ الطَّاعَةُ
- الطريق الى الديمقراطية
- المفهوم الحديث للعلمانية


المزيد.....




- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- بوتين يصفع البوليساريو.. انطلاق أول قمة روسية إفريقية
- مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة الشمال
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...
- الولايات المتحدة تؤكد على مؤهلات المغرب كمنصة للشركات الأمري ...
- المالكي وبنشماش يمثلان جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيس التون ...
- بوريطة يتباحث مع كوشنير وإيفانكا ترامب


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معتصم الصالح - ليل بغداد