أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - قراءة عابرة في تصريحات السيسي حول سورية














المزيد.....

قراءة عابرة في تصريحات السيسي حول سورية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6047 - 2018 / 11 / 7 - 00:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الان تابعت تصريحه ولو انني اعرف مصر وحجم خرابها ..ما يقصده كيف تفكر الدول الغربية واثمانها السياسية والهيكلية المطلوبة..وهو اكثر الناس يعرف كيف مصر شلحت كل شي وجابولها اولاد القحبة الاخوانجية والوهابيين ليخروبوا عقل مصر واجيالها وكله من اجل حفنة مليارات اسمها مساعدات وبالاحرى رشوات بناء لاشيء..اكره الظلم وكلامه واضح ..اصلا لا اعتقد انه يقصد مصر لأن هل سمعتم بحياتكم مصر راحت عمرت بلد هي نفسها خربانة ةمفلسة ويتشحذ كل شي من القمح الى النفط ..الفرق بين سورية ومصر ان سورية لأول مرة تملك ارادتها بعد ان تخلصت من العفن في قمة السلطة اللي اسمه منايك ال ثاني وسعود ونهيان وصباح والسي اي ايه بينما هو مفروض عليه العبودية والقبول بفكر خادم وعبودي للامبريالية هو فكر ال سعود ونهيان الاسلامي الانتحاري وبقايا اولاد القحبة الاخوانجية القطرية المحجية بفكرهم الانتحاري..لايحتاج الامر الى سباب وشتائم على مصر وشعب مصر ولا حتى هذا البائس السيسي لأن لم يقصد مصر يقصد كيف تفكر القيادات الغربية ومن يديرها من لوبيات وحشية امبريالية كال روتشيلد وروكفلر ومورغان وكيف من اجل عشرة مليار كانت مصر تبيع نفسها لمصالح اسرائيل وامريكا بمشاركتها بالدفاع عن محميات ال صباح ونهيان وسعود وثاني هي موجود لدمار مصر جنبا الى جنب اسرائيل هذه وظيفتهم الوحيدة الاساسية في المنطقة ..هل لاحظتم تصريحه ان الجيش المصري سيتحرك اذا تعرض امن الخليج هذا التصريح مطلوب ومدفوع اجره وهو لن يحرك لا جيشه المصري ولا سنتيمتر لأنها ستكون ساعتها ليست انتفاضة اولاد القحبة الاخوان المسلمين بل ستكون انتفاضة شعب مصري سيدوس عملاء الامريكان والصهاينة من اخوان مسلمين وسلفيين وصهاينة في كل المجالات..فسيبوه بحاله ما قادر يحكم على طيزه لو كان لديه قوة لوجه فرق خاصة تبيد قادة الاخوانجية وشيوخهم واعلامييهم في كل مكان واولهم تبيد ال ثاني ولكنه يكتفي بالشكوى..لا تنسوا انه يردد كلامه كتبته اكثر من مرة في موقعي الفرعي في الحوار المتمدن ان ما سموه مساعدات اوروبية والمانية لليونان اعاد هيكلة اليونان واقتصادها ليخدم البنك المركزي الالماني اي ان ما جرى احتلال اليونان من خلال الفلوس ...وهذا سورية متنبهة له الى حد الان لهذا تصر على تقسيم حصة الاعمار لشركات دول كالصين وروسيا وايران وتستبعد الدول الغربية لان ما عجزت عنه هذه الدول من خلال جيوشها الارهابية الاسلامية الاخوانجية القطرية السعودية الاماراتية المغولية التركية تتوهم انها يمكن تنفيذه والحصول عليه بالمال كما فعلت مع اليونان..
ماجاء سابقا تعليقا على تصريحاته التي اقارت ضجة على منابر وسائل التواصل الاجتماعي على الرابط التالي:
https://arabic.rt.com/middle_east/980746-%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD-%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D8%B9%D9%86-%D8%A5%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B1-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%83-%D9%84%D9%8A%D9%87/?fbclid=IwAR3WZLlPnn06hOj1J0H4l6WhxhEqJSZ_U8tpUnNypN0bOaDcBIM8odVn8PI






تعليقا على الرابط التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=tdBXXZ6U_9Q&feature=share&fbclid=IwAR26xad8SLSCpNJLcxoemYpoShYTwprQWuuunG5rvMTjRdx4Ovy_gR5LsAg

السلفي والارهابي الدولي المطلوب للعدالة فضل شاكر نموذج عن ما يفعله الاسلام السياسي من معجزات بتحويل مغني يغني هوى يا هوى بكل هذا الاحساس الى كائن ارهابي بليد غادر مجرم و قاتل خسيس ..هذه شريعة الارهاب الاخوانجي والوهابي القطري السعودي الصهيوني ومعجزاتها بتدمير كل عقل وموارد المنطقة وتحويلها الى قتلة محترفين وحروب اهلية ..وهناك من يقول ان هذا الاسلام السياسي ليس اكبر كارثة صنعتها الدوائر الاستعمارية البريطانية الالمانية الامريكية الصهيوينة الاطلسية عبر محميات الخليج الارهابية..البلاد التي ستترك شيوخ الارهاب الاسلامي يعيثون بالارض فسادا و قتلا وحقدا وتفتيت هذا مصيرها بينما فراديس الادب التقدمي ممنوعة واولها قصائد نيرودا واحمد صالح سلوم ونزار قباني ولوركا وبريتون وايلوار واراغون ودرويش ..وقائمة طويلة المطلوب ان يصرف على ترويجها ولو ربع ما يصرف على الخطاب الاسلامي الفاشي الارهابي القطري السعودي لتنظيف اعماقنا من وثنيات المخابرات المركزية الامريكية والالمانية والبريطانية والاطلسية المعروفة بالاسلام الاخوانجي الوهابي واليهودية الصهيونية والمسيحية الصهيونية فبدلا من شيوخ على المنابر ان نرى شعراء





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,759,477
- قصيدة: حكايات الخريف ..
- -جثة الاخوانجي خاشقجي- فص ملح وذاب..قراءة من منظور علم الجري ...
- الاوليغارشية المالية و محاربة الشيوعي البلجيكي ميشيل كولون
- قصيدة: اعترافات نادرة
- لماذا تعتبر الصين الاسلام والاديان مرضا عقليا؟
- قصيدة : مربعات الحب الشطرنجي
- سلطة صنعاء كقوة اقليمية تغير وجه المصالح الامريكية جذريا
- قصيدة : عواطف غائرة..
- الاقتصاد الابداعي الصيني لحل معضلات القرن الواحد والعشرين..م ...
- ثقافة الموت الاخوانجية تفجر نفسها في شارع الحبيب بورقيبة
- فتاوي المجلس السوري الاسلامي وجيوش الكونترا الاسلامية
- قصيدة: برج الحب والرماد..
- قصيدة: عطرسرمدي ..
- قصيدة: قوقعة الخرافات..
- التطبيع الحلال والتطبيع الحرام!
- التطبيع المجاني والتطبيع مدفوع الاجر!
- قصيدة: كيمياء الأسئلة..
- قصيدة: الجليد المذعور..
- قصيدة: ذبذبات وامواج..
- قصيدة: تبخري والكونياك..


المزيد.....




- وزير خارجية قطر من دافوس: نعزز ما تريده شعوب المنطقة ونجحنا ...
- ما مستقبل المنطقة الآمنة في شمالي سوريا؟
- ما مدى خطورة المدمرات الأمريكية -بورتر- و-غرافلي- في بحر الب ...
- لهذا السبب لا يستطيع الدفاع الجوي السوري إسقاط الطائرات الإس ...
- اليمن.. انفجارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء
- مقتل سبعة أطفال أشقاء بحريق منزلهم في العاصمة السورية
- شاهد.. شجار عنيف على متن طائرة سنغافورية يعيدها للهبوط في ال ...
- لعبة الكوريل الكبرى: بماذا يمكن أن تضحي روسيا من أجل السلام ...
- رئيس مجلس الوزراء السوري يتفقد موقع مأساة في دمشق
- مادورو يأمر بمراجعة العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - قراءة عابرة في تصريحات السيسي حول سورية