أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبدو اللهبي - زوبعة في فنجان، أم أن لها علاقة بحقوق الإنسان، قضية إغتيال الصحفي جمال خاشقجي














المزيد.....

زوبعة في فنجان، أم أن لها علاقة بحقوق الإنسان، قضية إغتيال الصحفي جمال خاشقجي


عبدو اللهبي
الحوار المتمدن-العدد: 6032 - 2018 / 10 / 23 - 10:12
المحور: حقوق الانسان
    


كان اول مقال قرأته لجمال خاشقجي قبل 15 عاما، حين قرأت المقال شعرت بالإرتياح ، وقلت في نفسي: هذا رائع في بلد يعتنق الديكتاتورية جيلا بعد جيل، ولفتره من الزمن بقيت على تواصل مع مقالات خاشقجي الاسبوعية على جريدة الوطن، بقي جمال خاشقجي معي طيلت هذه الاعوام بدون ان أقراء شيئا حديثا له، لكن معرفتي بنوع مايكتب حددت علاقتي معه، لكن ماحدث له في القنصلية السعودية في أسطنبول قبل أسبوعين كان عملا ارهابيا يستوجب محاسبة دولية حازمة..
لازال حكام السعودية يحكمونها على أعراف وقوانين القرون الوسطى، هي دولة غنية نعم، لكن المال لايصنع المعارف ولا يجدد القوانين.
لذلك ليس مستغربا اذا قلت لكم ان السعودية لايوجد فيها صحفي مخضرم واحد كجمال خاشقجي، وهاهو قد رحل، الصحفي الوحيد في هذا البلد الغبي. قد قتل، قتله حثالة من الاغبياء والعبيد وقطاع الطرق من بلده نفسها، التي لطالما حلم بأن يكون لها يوم خير ورغد ديمقراطي كباقي دول العالم.
السعودية ليست ملكية بحكومات ديمقراطية ولا يوجد بها سلطات محلية ولا حكومة اقاليم، ولا مجلس لنواب الشعب كما هو حاصل في بعض ملكيات العالم، كل شي من صغيرة وكبيرة يكون مرده الى ولي العهد السعودي بن سلمان.
وهذه هي الفضاعة بعينها، لانه لايزال هناك دولة في بقعة من هذه الارض تعيش وتعمل مع الانسان بقوانين القرون الوسطى ومع المال والتجارة بقوانين العصر،وهذا يعود لسبب ان الاخير ليس ملك لها..
المواطن السعودي ملك لولي الأمر، لكن الأموال والمؤسسات التي تنعش أقتصاد البلد ملك للبنوك والمؤسسات والمطامع الدولية وغيرها..
لايوجد حاكم رشيد في السعودية، الدولة يديرها مجموعة من الاغنياء واصحاب رؤس الاموال، وهذا الصنف من الناس هم من أشد الناس غباء وأقلهم شعورا بالإنسانية ومفراداتها..
اليكم مثال: السعودية تخوضا حربا مسلحة مع ( ميليشيات الحوثي) لمدة اربع سنوات في اليمن وهي لا تقتل غير الأبرياء والأطفال والنساء وتدمر كل شيء ليس له علاقة بالحوثيين من قريب او بعيد..اليوم المجاعة تهدد ملايين من اليمنيين الأبرياء، فيما الحوثيين يتمتعون برغد من العيش والمال الوفير..
من جانب آخر الرئيس الأمريكي ترامب لا يهمه حقوق الإنسان كل همه جني المال السعودي وبيع الأسلحة لهم، وكأن لسان حال الجميع يقول: لتموت اليمن ويبقى المال والنفط السعودي متاول في جيوبنا وخزائننا..
هذه هي الحقيقة التي لا يستطيع أحد قولها، تدرون لماذا ؟! لأن الجميع عبيد ولكن العبودية لها أشكال ومسميات مختلفة، هناك عبودية عصرية ذات طابع حضاري ويؤسفني قول هذا، وهناك عبودية بطابع قديم ورديء ومخزي يعود الى حقب التاريخ وعفوناتها الثقافية.
يؤسفني القول أن هذا العالم رديء للغاية، برغم إبتساماتنا وأمنياتنا للجميع بالخير والصحة في كل مكان في هذا العالم، إلا أن هنالك أشخاص في هذا العالم لايتمنون لنا الخير ولا الصحة ولا أي أمر مريح ولمجرد التفكير في هذا الأمر يزعجهم ويقلق راحتهم كملوك السعودية وترامب.
نعود الى حديثنا السابق، قضية الصحفي جمال خاشقجي قد نبشت مقابر مملكة آل سعود وعرت ماكان مستورا لقرون مضت.
ربما جمال خاشقجي هو المسمار الأخير في نعش ملوك السعودية، لقد حان الوقت للعالم أن يعرف بأن هذا نظام ديكتاتوري عتيق، حقوق الإنسان تنتهك منذ زمن بعيد في السعودية ولا أحد يتحدث أو يقول رأية، تعرفون لماذا: لان الشعوب الفقيرة يقتلها الخوف وتبيع نفسها بقليل من المال لتصمت وتنافق.
لست متفائلا ببعض الغضب الدولي الحاصل هذه الأيام بسبب قضية الصحفي المغدور جمال خاشقجي.
ينتابني شعور بأن الجميع سيهزمون أمام هرم من المال كما فعل كبيرهم ويصرح ويتلو على وسائل الاعلام كل يوم..!
لكن وبكل الأحوال:
إن لي أمنية: أن يعود الإستقرار والآمن لليمن، بموقف دولي حازم لا يقبل بالرشاوي والإغراءات.
وأن يتخذ موقف دولي حازم من قتلة الصحفي خاشقجي ويتم معاقبة المتورطين، وأن ينظر المجتمع الدولي الى إعادة هيكلة السعودية بما من شأنه إحترام حقوق الإنسان وكرامة البشر..
وشكرا لكم.
كاتب وصحفي من اليمن





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,865,833





- أوغلو: تركيا قد تطلب من الأمم المتحدة التحقيق في مقتل خاشقجي ...
- أوغلو: تركيا قد تطلب من الأمم المتحدة التحقيق في مقتل خاشقجي ...
- أستراليا: نرفض اتفاق الأمم المتحدة للهجرة
- نيسان تواجه خطرا -يهدد مستقبلها- بعد اعتقال كارلوس غصن
- زعيمة حزب تركي معارض تقترح وصفة -سحرية- لعودة اللاجئين السور ...
- منظمات حقوقية دولية تتحدث عن تعذيب سعوديين وسعوديات.. والممل ...
- لمواجهة العنصرية ميلانو تنشئ فريق كرة قدم للمهاجرين واللاجئي ...
- لمواجهة العنصرية ميلانو تنشئ فريق كرة قدم للمهاجرين واللاجئي ...
- الأمم المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في كابول
- السعودية: أنباء عن تعرض نساء محتجزات للتعذيب


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبدو اللهبي - زوبعة في فنجان، أم أن لها علاقة بحقوق الإنسان، قضية إغتيال الصحفي جمال خاشقجي