أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنا غريب - كلمة في احتفال تخرج الرفاق طلاب المدرسة الحزبية المركزية، دورة مئوية ثورة أكتوبر في مركز الحزب – الوتوات














المزيد.....

كلمة في احتفال تخرج الرفاق طلاب المدرسة الحزبية المركزية، دورة مئوية ثورة أكتوبر في مركز الحزب – الوتوات


حنا غريب

الحوار المتمدن-العدد: 5980 - 2018 / 8 / 31 - 11:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حنا غريب

في احتفال تخرج الرفاق طلاب المدرسة الحزبية المركزية، دورة مئوية ثورة أكتوبر في مركز الحزب – الوتوات



الرفيقات والرفاق في المكتب السياسي واللجنة المركزية وفي لجنة التثقيف الحزبي

الرفيقات والرفاق الطلاب المتخرجون من المدرسة الحزبية المركزية

السيدة آيفلين حمدان الضيوف المحترمين

الرفيقات والرفاق والأصدقاء الحاضرون هذا الاحتفال

اسمحوا لي ان اتوقف بادئ ذي بدء عند إعلان دورتكم التثقيفية بمناسبة الذكرى المئوية " لثورة أكتوبر"، وفي ذلك له أكثر من دلالة وهدف:

أولاً: انه تعبير من جانبكم وهو سليم وصحيح، عن أهمية هذه الثورة التي طبعت القرن العشرين بطابعها الثوري الماركسي – اللينيني، لجهة الهدف الذي انطلقت من اجل تحقيقه وحاولت الوصول اليه ولم تتوصل لتحقيقه والمتمثل في بناء مجتمع اشتراكي وشيوعي بدون استغلال طبقي وهو هدف يعلو ولا يعلى عليه أي هدف آخر في خدمة البشرية جمعاء.

ثانياً: هو عهد التمسك بمتابعة النضال من أجل تحقيق الهدف التي قامت من أجله ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى وهو ما يلقي على عاتق الأحزاب الشيوعية وسائر التيارات الماركسية واللينينية في العالم ومنها حزبنا مهام جسام أولها النظر نحو الآفاق الواسعة لمستقبل تحقيق هذا الحلم في القرن الواحد والعشرين.

ثالثاً: التطلع بتفاؤل إلى مستقبل البشرية، من خلال التجارب التي يجري تطبيقها راهناً في الصين وكوبا والفيتنام وفي سائر البلدان التي وصلت إلى سدة الحكم فيها أحزاب يسارية وقوى ديمقراطية وتحررية وإلى نضالات الطبقة العاملة وحركات التحرر الوطني وانتفاضات الشعوب في منطقتنا العربية وفي العديد من البلدان، ونحن على ثقة تامة بأن كل هذه التضحيات لا بد ان تتكلل بالنجاح، ففي ذلك اثبات ملموس ان المجتمع الاشتراكي ليس حلما يستحيل تحقيقه، بل هو هدف عظيم يستحق التضحية في سبيله ويمكن تحقيقه على ارض الواقع.

وكم نشعر بالحاجة، كشيوعيين ويساريين لبنانيين، إلى التوصّل إلى قراءة جامعة للنظرية والممارسة الماركسية - اللينينية في زمن تعاني فيه بلداننا العربية من التبعية الاقتصادية والاجتماعية والتجزئة والاستبداد والافقار ومحاولات تجديد السيطرة الامبريالية والصهيونية وتصفية القضية الفلسطينية ونشر الغزوات والقواعد العسكرية وافتعال الحروب الطائفية والأتنية والتوظيف في الأنظمة العربية الرجعية والقوى الأصولية والظلامية.

بالأمس خرج الحزب في تقييم نتائج الانتخابات النيابية باستنتاج مفاده ضعف علاقة أعضائه وتواصلهم مع الناس وهي مسألة خطيرة إن دلّت على شيء فهي تدل على ضعف علاقته مع العمال والمزارعين والأجراء والمتعطلين عن العمل وبشكل خاص مع الشبيبة العمالية والطلابية وهي القوى الأكثر ثورية في المجتمع.

ان إعادة الاعتبار للهوية والانتماء الفكري للماركسية واللينينية وللتثقيف الفكري بهما وبكل التجارب الثورية والتحررية في العالم اجمع هو واجب لامتلاك المعرفة وتحريك وجهة الصراع بالاتجاه الصحيح، هو هو صراع طبقي ضد الاستغلال والتبعية لقوى الإمبريالية والرأسمال المعولم وأدواته. وهي ما تقوم به مدرستنا الحزبية، انه حجر الأساس في بناء الحزب وتحقيق وحدته الفكرية والسياسية والتنظيمية،

وكل التقدير للرفاق في اللجنة المركزية للتثقيف الحزبي، لمسؤولها الرفيق غسان ديبة ومعه الرفيقين مفيد قطيش وألكسندر عمار(ساشا) ورفاق آخرون، على ما بذلوه ويبذلونه من جهود جبارة في المساهمة بهذه الورشة الحزبية.

والتحية لمن يستحق التحية أيضاً، للرفاق الذين شاركوا في هذه الدورة وتكبدوا ما تكبدوه من مشقات، من سهر ودراسة، ليحصدوا نتيجة أتعابهم في هذه النتائج المشرفة التي استحقوها بجدارة وكفاءة. والشكر كل الشكر إلى السيدة المناضلة بصمت الكثير الكثير من المناضلين رفيقة مهدي عامل رفيقتنا جميعا السيدة آيفلين حمدان، معاهدينه على السير قدما على وهج أجمل ما كتب في ما قلّ ودل في احلك الظروف " لست مهزوما، ما دمت تقاوم".

إن بناء الكوادر الحزبية من خلال المدرسة الحزبية هو الحلقة الأولى التي يجب أن تتبعها حلقات أخرى باتجاه توسيع النشاط التثقيفي في الحزب وتعميقه كماً ونوعاً وعلى كل الصعد والمستويات، وخاصة على مستوى حلقات التثقيف في القواعد الحزبية وللأصدقاء، فهي ستثمر بدون شك انتسابات جديدة إلى صفوف الحزب من الشباب والشابات بهدف تجديده، ودفعه قدماً لانجاز مهمته في التغيير الديمقراطي نحو بناء دولة علمانية ديمقراطية مقاومة على أنقاض هذه الدولة المذهبية الطائفية.

وبالنسبة الينا فالتثقيف ليس للتثقيف، بل له دور ووظيفة، في تنمية قدرات الحزب الذاتية، فالمسالة التنظيمية هي مسالة فكرية وهس أساس الوحدة الحزبية. إنه سلاح المعرفة الذي به نواجه خصومنا الطبقيين، وبه نواجه الفكر الغيبي والظلامي الذي يعمل على تضليل العمال والمزارعين الأجراء وسائر الفئات الاجتماعية المهمشة والفقيرة.

إن النضال الاقتصادي - الاجتماعي غير كاف لرفع مستوى الوعي السياسي لدى العمال وأصحاب الحقوق وهو يحتاج لشرط التثقيف الفكري لأصحاب الحقوق من أجل تكوين قناعة لديهم بأن الحلول الجذرية لمشاكلهم هي حلول سياسية قبل أن تكون اقتصادية واجتماعية.

ختاماً، لا بدّ أن نتوقف عند ما يعنيه لنا هذا الاحتفال، فهو يتزامن مع احتفالات الذكرى الـ 36 لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية وبدء مسيرة التحرير من بيروت. فتحية لهذه المقاومة، لحزبها الذي أسسها. والتحية إلى كل الشهداء والجرحى والاسرى، ولكل الرفاق الذين كان لهم شرف المشاركة بهذه المسيرة، وعهداً على متابعة المسيرة من اجل التغيير الديمقراطي. ومبروك لنا جميعاً هذا التخرج

عاش الحزب الشيوعي اللبناني

المجد الخلود للشهداء الأبرار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,391,081,474
- في وداع الرفيق ملحم بو رزق
- كلمة في يوم الشهيد الشيوعي
- مشروع جمهورية الصين الشعبية السياسي والاقتصادي بعد المؤتمر ا ...
- كلمة ا في مبادرة اللقاء الوطني حول الانتخابات النيابية
- من القدس الى طهران: دروس وعبر
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في الذكرى ...
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في التظاهر ...
- كلمة في افتتاح اجتماع التنسيق للقاء اليساري العربي المنعقد ف ...
- كلمة احتفالاً بذكرى تدمير اذاعة العملاء صوت الامل
- رضوان حمزة طاقة تحفّزنا على اكمال الطريق
- كلمة في ذكرى مرور ثلاثة أيام على وفاة الرفيقين عماد ضاهر ومح ...
- حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفت ...
- وحدة الهجمة ووحدة المواجهة
- الاعتراض الديمقراطي وتحديات بناء القيادة
- الأول من أيار وضرورة تغيير موازين القوى
- معركة قانون الانتخابات النيابية وبناء الحركة الشعبية
- في ذكرى اسبوع الرفيق الراحل أبو علي فياض
- تكريم القائد الأممي فيدل كاسترو
- زمن تغيير الرؤساء
- اثنان وتسعون عاماً... ويزداد شباباً


المزيد.....




- البنتاغون ينشر صورة لمسار وإحداثيات الطائرة المسيرة التي أسق ...
- التوتر يزداد.. هل سيوجه ترامب ضربة محدودة لإيران أم يقود لحر ...
- نتنياهو يخرج عن صمته ويحث على دعم أميركا ضد إيران
- إيران تحتج لدى المبعوث السويسري بصفته ممثلا للمصالح الأمريكي ...
- السعودية... فيديو يظهر مشهدا استثنائيا في مطار حائل
- بعد أزمة زيمبابوي... الكاميرون ثاني منتخب يهدد أمم أفريقيا
- اليمن... مقتل جندي أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة شرق أبيمن ...
- ترامب: إيران ربما أسقطت الطائرة المسيرة الأمريكية بالخطأ
- روسيا تستعرض تقنيات فضائية جديدة في معرض -لو بورجي-
- وول ستريت جورنال: إرهابيو -داعش- و-القاعدة- يستغلون ثغرات لل ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنا غريب - كلمة في احتفال تخرج الرفاق طلاب المدرسة الحزبية المركزية، دورة مئوية ثورة أكتوبر في مركز الحزب – الوتوات