أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - شعلة الحرية التي لن تنطفئ














المزيد.....

شعلة الحرية التي لن تنطفئ


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5975 - 2018 / 8 / 26 - 18:53
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


عندما تٶکد معاقل الانتفاضة في سائر أرجاء إيران عزمها وتصميمها على مواصلة درب الشهداء ال30 ألفا من الذين ضحوا بأرواحهم في صيف عام 1988 دفاعا عن الحرية وعن کرامة وعزة الشعب الايراني، وعندما يعلن أبناء الجالية الايرانية عن عقدهم لملتقى دولي کبير في 30 عاصمة ومدينة رئيسية في أوربا وأمريکا الشمالية بمناسبة الذکرى ال30 لمجزرة إعدام 30 ألف مناضل حر شريف من أجل الحرية، فإن ذلك أفضل تأکيد عملي على إستحالة مصادرة الحرية وإستحالة إنطفاء شعلة الحرية في إيران طالما بقيت منظمة مجاهدي خلق واقفة على قدميها.
إقدام المجرم المقبور الملا خميني على إصدار فتواه المشٶومة بتنفيذ أحکام الاعدام بحق 30 ألف سجين سياسي من أعضاء وأنصار منظمة مجاهدي خلق ممن کانوا يقضون أحکامهم القضائية الصادرة من محاکم نظام الملالي في عام 1988، جسدت حقيقتان هامتان يجب الانتباه لهما: الاول؛ هو مدى دموية النظام ووحشيته الاستثنائية وعدم تورعه عن إرتکاب أية جريمة مهما کان حجمها ونوعها، والثاني هو مدى وحدود الخوف الاستثنائي للنظام ومن جانب الملا خميني نفسه من دور ومکانة منظمة مجاهدي خلق وجدية نضالها من أجل الحرية والديمقراطية في إيران، ولذلك فإن هذه الجريمة هي في الحقيقة جريمة ضد الشعب الايراني حيث کان هدف الشهداء ال30 ألفا النضال من أجل الحرية وعدم الاستسلام والخضوع للقمع والاستعباد، ولذلك فإن الشعب الايراني في الداخل والخارج ومن مختلف الشرائح والاطياف يقفون بإجلال وإحترام لهٶلاء الشهداء ويحرصون على مواصلة دربهم ومسيرتهم حتى تحقيق الاهداف السامية التي کانوا يسعون إليها.
المأزق الکبير الذي وقع فيه هذا النظام من جراء إرتکابه لهذه الجريمة البشعة والتي صارت تلاحقه ککابوس يقض مضجعه ويسلب الراحة والطمأنينة منه، ولاريب من إن کل الادلة والمٶشرات تٶکد بحتمية إن هذا النظام لابد له في نهاية المطاف من أن يدفع ثمن إرتکابه هذه الجريمة ولابد لکل ملا ومسٶول مجرم شارك أو ساهم فيه أن يقف أمام منصة العدالة ليتلقى جزاءه عما قام به.
مجزرة صيف عام 1988، ومع إنها کانت مأساة کبيرة أدمت وأحزنت قلوب کل أحرار العالم وجعلهم في حالة من الذهول على ضخامة وبشاعة الجريمة، لکنهم الان يفتخرون بأن هذه المجزرة وتلك الارواح ال30 ألفا صارت بمثابة شعلة کبيرة وضاءة للحرية ولايمکن أبدا أن تنطفئ، بل وإن النظام وبعد أن شعر برعب کبير من الملتقى الکبير الذي جرى في 25 من الشهر الجاري والاصداء الواسعة التي حققتها في وسائل الاعلام، صار يعلم جيدا من إنه لايمکن أبدا أن ينجو من القصاص الذي ينتظره بفارغ الصبر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,023,651
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي
- مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي


المزيد.....




- مساءلة وزيري الداخلية والعدل بالبرلمان التونسي حول اغتيال ال ...
- مشروع القطار الفائق السرعة: رمز للاستبداد السياسي والاستعمار ...
- اهداء الى غزة التي أعادتْ لنا شرف الحياة.
- الصين تتطلع لتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والتجارة مع روسيا ...
- حول الأقليات والأكثريات
- صحيفة عبرية: أضرار التصعيد الأخير فاقت التوقعات
- عرض فيلم :The Young Karl marx
- الصليب الأحمر: ما الحياة في اليمن الآن سوى موت ودمار وجوع
- الصليب الأحمر: ما الحياة في اليمن الآن سوى موت ودمار وجوع
- البرلمان التونسي يناقش علاقة حركة -النهضة- باغتيال شكري بلعي ...


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - شعلة الحرية التي لن تنطفئ