أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز آلحبيب - لا تقتلني ..فأنا منك وانت مني














المزيد.....

لا تقتلني ..فأنا منك وانت مني


ماجد عزيز آلحبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5939 - 2018 / 7 / 20 - 16:16
المحور: المجتمع المدني
    


لا تقتلني..فأنا منك وانت مني

ايها الجندي العراقي الباسل, ايها الشرطي العراقي الشهم لا تقتلني فأنا احمل لك الورد ارميه عليك افتخاراً وفخراً بك
وبشهامتك وعزتك وكبريائك ورجولتك وبسالتك والمرؤة التي تحملها لانك حامي الحمى,حامي مجد اهلك وعنفوانهم
واصالتهم,لا تقتلني لانني اتظاهر من اجل طفلك وطفلي من اجل امك وامي من اجل ابوك وابي ومن اجل كل عزيز
لك ولي في هذا لوطن,من اجل لقمة عيش شريفه ااخذها وتأخذها بعرق جبيننا من اجل رشفة ماء نقيه اشربها وتشربها
من اجل نسمة هواء بارده اتظاهر انا,من اجل وطن نصحو فيه على تغريد البلابل من اجل هذا الوطن اتظاهر.
لا تقتلني وتجعل الفرحة تدب في قلوب المغرضين والحاقدين والعملاء والسفلة لا تقتلني وتتحمل دعاء امي وامك عليك..
انت طاهر ونجيب لأنك ابن ظاهرة ونجيبة رضعتك امك من حليب ثديها الطاهر حليب العزة والكبرياء ..لا تقتلني انا
احمل لك الورد اهديه اليك فلا تقابلني بالرصاص ولا تجعل المسافه بين الرود والرصاص ملطخة بدمي او بدم اخيك
او صديقك او عزيز عليك لنزرع هذه المسافه التي بيننا حب وود حب للعراق ولنكسر شوكت الاعداء فيه انا و انت
والعراق محبتنا والحب والود والاخلاص والاملُ..انت العراق وابن العراق فلا تتخلى عني وتبتعد لان دجله عمره
ما تخلى عن الفرات ..لا تقتلني وتظل بعده بلا اخ وبلا صديق وحبيب..يريدون قتلي وقتلك هؤلاء لكي يعيشوا بنعيم
وللنذهب نحن للجحيم فلا تعطيهم هذه الفرصه وجه فوهة بندقيتك عليهم لكي تسقيم الامور فؤلاء شله من المفسدين
والفاشلين والعملاء والوصوليين,,ولانهم يعرفوا وطنيتك وحبك لبلدك واهلك وناسك ولان الغيرة ولدت فيك فلن يثقوا بك
واتوا بمرتزقة من عملائهم من الايرانيين واللبنانيين لكي يقتلوا شعبك ,,نحن نثق بك ..حماك الله ايها الجندي الباسل
والشرطي الشهم وحمى الله العراق واهله وتبا للعملاء والمأجورين.

ماجد عزيز الحبيب
السويد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,262,298





- مصدر أمني عراقي: اعتقال رئيس محكمة داعش وشقيقه في الموصل
- اليونيسف تحذر: ملايين الأطفال والأسر في اليمن قد يحرمون من ا ...
- بوتين:داعش يحتجز نحو 700 رهينة في سوريا ويتوعد بإعدام عشرة ...
- تدابير أوروبية لمكافحة شبكات مهربي المهاجرين
- المنظة المصرية تستقبل أهالى سكان هضبة أبو رواش
- بوتين:داعش يحتجز نحو 700 رهينة في سوريا ويتوعد بإعدام عشرة ...
- اليمن... الأمم المتحدة تبحث إمكانية فتح مكتب في تعز
- متابعات حقوقيه.مصر.فى واقعه غير مسبوقه :العقيد فتحى اسماعيل ...
- سوبرماركت صديق للمكفوفين في لبنان
- مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا يعلن نيته ترك من ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز آلحبيب - لا تقتلني ..فأنا منك وانت مني