أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجاح سميسم - الحكومة العراقية ترقد في صالة الانعاش الايرانية والاوكسجين الامريكي يحرقها














المزيد.....

الحكومة العراقية ترقد في صالة الانعاش الايرانية والاوكسجين الامريكي يحرقها


نجاح سميسم

الحوار المتمدن-العدد: 5923 - 2018 / 7 / 4 - 01:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحكومة العراقية المُنتَظَرة ترقد في صالة الإنعاش الإيرانية، والأوكسجين الأمريكي قد يحرقها!
إستهواني هذا العنوان ، الذي فيه من الطبِ شيئٌ، ومن الكيمياء بعض الشيئ...
سؤال؟ لطالما سألتُ به نفسي؛وأسأل به القراء الأعزاء الآن مَنْ هو المريض؟
العراق الوطن والتراب، أم الشعب الذي يُصفقُ لكلِ عُتِّلٍ زنيم، أم السياسي الذي تحكم بمصير هذا البلد ، ... أرى رؤوساً قد أينعت ، وحان قطافها، وأني لصاحبها... مقولةٌ قالها الحجاج وخضعت له الرقاب ، ولكن عبد الكريم قاسم قلبوا له ظهر المجّن ، قتلوه وفي جيب بدلته العسكرية التي لايملك غيرها مبلغُ من بقايا راتبه، لايتجاوز ديناراً ونصف الدينار... لم يمتلك عقاراً ولا أطياناً ولاسعفات في دبي، ولا فنادق في عَمان وبيليروسيا وعواصم العالم الأخرى، كما فعلها تجار السياسة اليوم المتحكمين بمصير البلد المسلوب ...
العنوان والمقدمة هو حديثٌ دار بيني وبين أحد المزارعين من أهالي المشخاب الذين يُعرفون ، بأهل الحسجة( والحسجة في لهجتنا الدارجة هو الكلام الذي تقوله ظاهراً ولكن تقصد به شيئاً آخراً)....
قال الحاج المزارع وسأنقلها كما قالها بلهجته ( عمي نجاح ، هذوله منين إجونه) تظاهرتُ بأني لم أفهم قصده، قُلتُ له منو تقصد،قال( هذوله السر..سر..الجاوين إكصصهم ، أهل المحابس ، أهل الوجوه الوسخه، تكول واحدهم طالع من المقبرة، الله يلعنهم دنيا وآخره، عمي طركاعه وكعت علينه، حراميه نشاله أخذوا كل مالتنه وحتى الشط نشفوه، عمي ذاك شط المشخاب الذي جان يتكالب مكالب هسه نشف ، شلب المشخاب اللي تعرفه راح ، منعونه من الزراعة ، وأخاف تكول تركيا كطعت الماي وسوت سد أليسوا ، هذاك على دجلة إحنه أهل الفرات شعلينه، كطعوا أُميتنه وباجر النفس يكطعوه علينه، الله يكطعهم وينتقم منهم إنتقام عاجل كلمح البصر أو هو أقرب، عمي نجاح إنته إبن مومانه وتفتهم، أريد أسألك؟ صدك أكو تزوير بالأنتخابات فاحت ريحته، وصدك أكو مخانيث زوروا وهسه راحوا يصيرون نواب، الله الساتر... بس عمي أرد أكلك هاي الحكومة ماراح تتشكل، وهنا وصل الى بيت القصيد فتعمدتُ إثارته، وقلتُ له، راح تتشكل غصبن عل اليرضه واللي ميرضه، عندها إنتفض قائلاً بويه الحكومة نايمة بصالة الإنعاش الإيرانية وراح يخنكها لو يحركها الأوكسجين الأمريكي(ظهر لي أن الحجي خريج الخامس الإعدادي الفرع العلمي أيام زمان والدنيا كانت وياه حلوه وهو مترف) أثارت كلماته مزيداً من المشاكسة من قبلي معه، فأردف قائلاً خلصنه من طينه خايسه وكعنه بوحل أكثر خيسه، بس وين يروح المطلوب إلنه، كتله حجي من اديكم، كال والله صحيح تقشمرنه أول مره ، قشمرونه المومانه( يعني المعممين رجال الدين)لكن البقية من إدينه، حيل ويانه ونستاهل، بس يبويه والله آني وأهلي إنتخبنه المدنيين ، الشيوعيين ، شتسميهم سميهم، لأن هذوله خوش أوادم ميبوكون بأسم الدين ، واضحين ويشتغلون... إستمر حديثي معه ، فوجدته متفهماً ويحلل الأمور بشكل موضوعي ودقيق، سألني شتكول بقضية المغدورين على طريق كركوك منو المسؤول عن حمايتهم ، ويطلع العبادي سنقتص وسنمسكهم يبويه يريس هذوله ماتوا وأهلهم إنفجعوا بعد شيفيد قصاصك قابل ترجعهم لهلهم يبويه سمعنه منك هواي حجي من صرت ريس لليوم وجيب ليل وإخذ عتابه يبويه خضيناك وعرفناك بلا زبد... الكلام معه كان ذا شجون، وقبل أن يودعني، قال الحكومة ماتتشكل والله يستر من تاليها).
نقلتُ مادار بيني وبين المزارع المشخابي بشيئ من الإختصار، وأنا بودي هنا أن أطرح بعض الملاحظات التي يعرفها أغلبنا.
أن هذا اليوم الأحد المصادف 1/7/2018 قد إنتهت فيه دورة مجلس النواب البالغة أربع سنوات تقويمية وأصبحنا في فراغ تشريعي وصارت حكومة العبادي ، حكومة تصريف أعمال محدودة الصلاحيات، وهي مثقلة بتبعات السنوات الأربع الماضية، ومن جميع النواحي، لاأريد الخوض في تفاصيلها، وأنني أرى الآتي:
1- ستحصل مشاكل كثيرة خلال عملية العد والفرز وبعدها وستظهر النتائج مغايرة لما هو متوقع وهذا السيناريو مُعد سلفاً في دهاليز السياسة الخارجية ومطابخها
2-ستستمر الحوارات والمفاوضات بين الكتل والتيارات المختلفة لتشكيل الكتلة الأكبر التي ستؤلف الحكومة الكسيحة المقبلة، تحت خيمة خارجية ولكنها لن تتشكل لأسباب معروفة
3- ستحصل صراعات كبيرة وقوية بعد عملية العد والفرز وسيكون بعضها مسلحاً
4- ونتيجة لذلك ستفشل حكومة تصريف الأعمال، ولاتولد الحكومة الخديجة المرتقبة، والتي تعاني سكرات الموت في ردهة العناية المركزة، لأنها ستحترق بغاز الأوكسجين الذي وصفه المزارع المشخابي وعندها سيُصار الى حكومة طوارئ.
وقانا الله شرَ الأيام القادمة.
نجاح سميسم / النجف
الثلاثاء/3/7/2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,641,220
- العراق الى اين؟
- الانتخابات العراقية ونتائجها الى اين ؟
- الانتخابات العراقية وتداعياتها
- ازمة نتائج الانتخابات الجدل المثار حولها
- كشكوليات


المزيد.....




- سد النهضة: آبي أحمد يقول إنه لا توجد قوة يمكن أن تمنع إثيوبي ...
- روسيا تخطط لإطلاق صاروخ حامل من طراز -أنغارا-أ5- بنهاية عام ...
- إزالة رفات دكتاتور من مقبرة للشهداء
- نقل منارة على سكة حديدية
- الأسد وأردوغان.. التواصل سرا والشتم في العلن
- جديد البريكست.. توصية أوروبية بالتمديد بعد رفض مجلس العموم م ...
- مايك بنس يعلن مغادرة الأكراد للمنطقة المتفق عليها بين تركيا ...
- أقدم مقهى في روما مهدد بالإغلاق
- تركيا: لا حاجة لاستئناف العملية العسكرية بسوريا في هذه المرح ...
- -كلّن يعني كلّن-: هل يستكمل لبنان ثورته؟


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجاح سميسم - الحكومة العراقية ترقد في صالة الانعاش الايرانية والاوكسجين الامريكي يحرقها