أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزت ياور مراد خان - سائرون تبتلع الاصلاح














المزيد.....

سائرون تبتلع الاصلاح


عزت ياور مراد خان
الحوار المتمدن-العدد: 5914 - 2018 / 6 / 25 - 03:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



جرعة التخدير التي يعطيها التيار الصدري للتيار المدني في المشاركة بعملية صنع القرار داخل البرلمان ، كان لها وقع مؤثر ،فأصبح التيار المدني المشارك في الانتخابات عبارة عن تابع مطيع ! وهذه هي نتائج تحالفات مثيرة للجدل بين تيار مهيكل اساسا على مبدأ اسلامي وتيار آخر يحاول اقحام الفكر العراقي المبني على ايدولجية قومية أو دينية، بمشروع المدنية ..هذا هو اللامعقول وكثيرا من شكك بهكذا تحالف ، من اتباع الطرفين الاسلامي والمدني ,,فلا يعقل ان تجتمع سجادة الصلاة مع فكر علماني مدني قوامه ( فصل الدين عن السياسة) ..فكر يحاول عولمة المجتمع الذي باتا متأسلما بصورة كبيرة!.
عندما تجمعت كتل فازت بالانتخابات ككتلة (سائرون بنصف شقها) المتمثل بحزب الاستقامة مع كتلة فتح ذات الطابع الديني وبمعارضة أسماء مدنية ...هكذا سيحيل تحالف سائرون الى فرق ومتفرقة.. المأخذ التي يأخذها المدني ضد فتح المتمثلة بهادي العامري وفشل الاخير سابقا عندما كان مشاركا في عملية صنع القرار في حقب وزارية وبرلمانية فيما مضى.
ان هذا التحالف بين سائرون وفتح وايضا تيار الحكمة المتمثل بالسيد عمار الحكيم المنشق عن المجلس الاعلى ,, يعتبر تحالف متجانس كان يجب ان يتم وبأفضلية وتفضيل عن تحالف الاستقامة المتمثل بالتيار الصدري وأسماء مستقلة ذات طابع ديني ..مع التيار المدني الطموح للحصول على مقاعد ..وهذا فيه تعقيد كبير كون الاختلافات الفكرية بحد ذاتها تشكل حاجزا كبيرا أما التحالف أو التكتل لتأسيس كتلة موحدة تقف في البرلمان لحل مشاكل متراكمة سياسية واقتصادية ، صاحبها حكومات سابقة شاركت في الانتخابات وجعلت البلد في مراحل الاحتضار!!
أنا هنا لست بصدد الهجوم او اطلاق عبارات قاسية حول اداء الحكومات او تشكيك بمدى مصداقية الكتل الفائزة ،لان ببساطة شديدة التركة ثقيلة !! .والعراق بحاجة لاصلاح سياسي جذري وليس اصلاح كتل وافكار.
ولكن ما اثق به تماما بالرغم من عدم مقبولية التحالفات والظاهر والمعلوم لدى كل المراقبين للاداء السياسي بالعراق ..أن الكتل سوف تجتمع قريبا لتشكيل الحكومة وهذا ما أمرت به السفارة الاميركية والتي حسمت الانتخابات سابقا قبل حتى بداية عملية الاقتراع الانتخابي وكان للسفير الامريكي دورا كبيرا في الضغط على الحكومة المنتهية ولايتها أن تتم الانتخابات في وقتها المعلوم وتنقلات السفير الامريكي ما هي الا دليل على أن الانتخابات والحكومة في افضل أتمام ..فليتكتل التيار الصدري الاسلامي ذا الميل العروبي مع التيار المدني وبعملية مبرمجة سابقا من ايام تظاهرات ساحة التحرير لامتصاص نقمة المدني وتحويله من موقف معارض سياسي كان بأمكانه ان يقاوم ليحصل على نقاط مهمة تساهم في تغيير المشهد السياسي في العراق وكانت ثمرة هذا الامتصاص مشاركة انتخابية بدعم من التيار الصدري مباشرة وتمت كثيرا من اللقاءات بين الطرفين واجتمعوا على دخول معترك الانتخابات كتحالف واحد! لا يقنع العاقل.
الخاسر هنا هو الشعب العراقي الذي لا دور له لحد ألان في اختيار فكرة أو حزب أو تيار يساهم فعلا في الإصلاح ..الإصلاح كلمة متداولة عند السياسي والمواطن البسيط الحالم بتحول الحال الى أحسن حال..استخدامات كمصطلحات سياسية لا اكثر !!!.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,820,203
- الضربة الأمريكية... وأزمة المنطقة
- الاحتواء ..أستعمار حديث
- الانتخابات في العراق ديمقراطية الربيع العربي
- أقليم كوردستان ومستقبل العراق..انتهت الصلاحية
- القومية والدين السلاح السياسي العتيق


المزيد.....




- في ذكرى ثورة يوليو.. 5 رسائل من السيسي إلى المصريين
- موريتانيا: محمد الأمين.. أحد أشهر المدونين الشباب يخوض غمار ...
- 5 رسائل من السيسي للمصريين في ذكرى ثورة يوليو.. ماذا قال عن ...
- في هذا الوقت تكون الحيوانات المنوية بأفضل حالاتها
- نتنياهو يكشف تفاصيل صفقة إخراج الخوذ البيضاء من سوريا
- الصين تعمل على ابتكار -الإسعاف الفضائي-
- أبو ظبي تحذر بيروت من تحويل لبنان لساحة للأخبار الكاذبة
- المرصد العراقي: المعتقلون يوقعون على تعهدات بعدم التظاهر مجد ...
- رئيس الحكومة اليمنية يرد على مقترحات المبعوث الأممي
- احتجاجات العراق.. 11 قتيلا في أسبوعين


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى
- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزت ياور مراد خان - سائرون تبتلع الاصلاح