أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبيدو - -مارسيل بوا- مترجم الادب الجزائري














المزيد.....

-مارسيل بوا- مترجم الادب الجزائري


محمد عبيدو
الحوار المتمدن-العدد: 5899 - 2018 / 6 / 10 - 19:39
المحور: الادب والفن
    


مارسيل بوا، المترجم الكبير الذي غادرنا قبل ايام ، اضطلع ،منذ أربعين عاماً،بترجمة عشرات الأعمال الشهيرة من الادب المكتوب بالعربية في الجزائر الى الفرنسية ، يتصدرها ترجمته لأوّل رواية جزائرية مكتوبة باللغة العربية وهي "ريح الجنوب" لعبد الحميد بن هدوقة، الذي ترجم له جميع رواياته مثل "نهاية الأمس"، و"الجازية والدراويش"، و"بان الصبح"، و"غدا يوم جديد".؛ كما ترجم أيضا روايتي "الزلزال" و " عرس بغل " للطاهر وطار، وروايات "سيدة المقام" و"الأمير" و " العربي الاخير " و "البيت الأندلسي" لواسيني لعرج، و"بوح الرّجل القادم من الظّلام" لإبراهيم سعدي، و روايات جزائرية أخرى. مارسيل بوا(1925- 2018) اسم محفور في الذاكرة الثقافية الجزائرية و لقد كان مشواره في مجال الترجمة ثريا ،فهو مترجم من الطراز الرفيع، دقيق وتعكس ترجماته روح النص الأصلي وكأنه يتقمص شخصية الكاتب الأصلي، أنّ ترجمة كلّ مبدع من الذين نقل رواياتهم الى الفرنسية تستدعي منهجيّة معيّنة وخاصّة تستند إلى مرجعيّة ثقافيّة واسعة، فكلّ واحد من هؤلاء الرّوائيّين ينضوي نصّه على جملة من المفاتيح الّتي لا يتمّ الوصول إليها بسهولة ، حيث يتوجّب على المترجم الغوص في أغوار هذه النّصوص الرّوائيّة وإدراك عُمق معانيها ودلالاتها وتجذّر مفاهيمها الثّقافيّة والتّراثيّة في المجتمع الجزائريّ،. ان مارسيل بوا يعد المترجم رقم واحد في الجزائر،التي احبها وعاش فيها منذ نزل بها سنة 1961 قبل عام من الاستقلال وعكس الفرنسيين الذين سارعوا لمغادرة البلاد اثر البقاء بها، بعد زيارتين اواخر الخمسينيات الى تونس و بيروت، حيث اتقن اللغة العربية ، ليحصل على ليسانس في الأدب العربي في جامعة الجزائر ويعمل مدرسا بثانويات العاصمة حتى تقاعده عام 1986 . أصابته وعكة صحية اثناء عطلته السنوية بين اهله بفرنسا لكنه سارع بالرجوع الى الجزائر بمجرد تماثله للشفاء ليغمض في المكان الذي ألفه وأحبه.
رحل مارسيل بوا وهو يعمل على روايات جديدة بدأ ترجمتها وهو الذي عبر بقوله إن الترجمة "جسر هام بين الثقافات، وأداة حضارية للتثاقف، يجعلها فعلا إنسانيا بالدرجة الأولى" .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,815,156
- وداعا ادريسا ودراوغو الطيب الوحيشي.. صنعا سينما عربية وافريق ...
- الشحوب الأخير
- رحيل الناقد الجزائري شريبط أحمد شريبط
- خزائن القلق
- جوسلين صعب: افلام تتلمس الهموم ومكامن الجروح‏ في الجسد العرب ...
- وحشة الأسرار
- - جيلبير مينييه - عمل المؤرخ على قضايا الذاكرة الفرنسية الجز ...
- رحيل رائد السينما التونسية المخرج عُمار الخليفي
- تشكيليون عرب رحلوا عام 2017
- نور الدين سعدي ترك رحيله اثرا بالغا بالوسط الثقافي الجزائري
- أبتكر يأساً‏ لرحيلك
- إشارة حقيقية لطريق صعبة
- رحيل النجم الهندي شاشي كابور
- وفاة مراسلة الحروب النيوزيلاندية جاسمين راين من شرفة منزلها
- خطوات أوسع للضوء..‏
- السينما الجزائرية تفقد المخرج محمود زموري
- رحل السينمائي المؤسس صلاح دهني
- النشوة مكتملة عبر ثوان
- د مباركة بلحسن : علاقة المرأة والرجل في المجتمع الحساني علاق ...
- الطيران قرب الموت


المزيد.....




- فرنسا: تعديل وزاري يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة
- هجوم على السعودي ناصر القصبي بسبب تغريدة عن فنان قطري
- إقبال عالمي على الرسوم المتحركة الروسية
- صدر حديثًا كتاب بعنوان -الموالد القبطية- تأليف الدكتور القس ...
- الفنانة بقليس احمد فتحي تحيي حفلا فنيا في العاصمة الروسية ال ...
- فنان سعودي يعلق على قضية خاشقجي... فماذا قال
- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي
- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبيدو - -مارسيل بوا- مترجم الادب الجزائري