أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امير نافع - هل يكون مقتدى الصدر رجل دولة














المزيد.....

هل يكون مقتدى الصدر رجل دولة


امير نافع
الحوار المتمدن-العدد: 5876 - 2018 / 5 / 18 - 01:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يكون مقتدى الصدر رجل دولة
امير نافع
كعادتها تبدو الانتخابات العراقية غامضة ومريبة وتخللتها دسائس ومؤامرات ويبدو اننا لا نستطيع العيش دون هذه المؤامرات والقفز فوق القانون ففي الوقت الذي سبق وأعلنت المفوضية غير المستقلة انها سوف تعلن النتائج بعد 48 سعاة من نهاية الانتخابات ها هي الان تتخبط في اعمالها ولا احد يعرف الى اين يفضي بنا سلوك المفوضية غير المستقلة هذا .المهم ان سائرون حسبما تشير الأرقام هي صاحبة الحظ الاوفر بالفوز بالأغلبية الانتخابية وسائرون هي تجمع على أساس ديني بحكم تبعيتها لسلطة مقتدى الصدر وهو رجل دين لا يغير من الامر شيئا ان تلقي سائرون بحبل نجاة للشيوعيين بعد فشلهم في حصد ثقة الناخب العراقي وهذا الحبل هو انقاذ للطرفين فهو من جهة كما قلنا انقاذ للشيوعيين ومن جهة محاولة إخفاء الصبغة الدينية لسائرون . ما يهم القول ان كان فعلا مقتدى الصدر رجل اصلاح ورجل دولة كما يسعى علنا لان يكون هل يتخلى عن رغبته في اسناد رئاسة الحكومة الى رجل علماني غير متحزب ومن الحائزين على محبة الناس بالطبع انا لا اشير الى شخص بعينة غير اني اجد مثلا ان جبار اللعيبي رجل يمكنه ان يدير بلد بحجم العراق بحكم تجربة في إدارة شركة نفط الجنوب سابقا وإدارة وزارة النفط بعد ذلك دون ان تسجل عليه اية خروقات او إخفاقات ناهيك عن ان تسميته يعزز الثقة بالنظام السياسي في العراق لان تسميته يعني خروج الكرة من ملعب الأحزاب التي لم تجلب للعراق خيرا ومن يظن ان تسمية رئيس حكومة من التيار الصدري قد تعالج إخفاقات البلد فهو واهم لان جريمة ما حصل ويحصل للعراق انما يتحملها كل من شارك في العملية السياسية بضمنها التيار الصدر الذي كان طرفا مشاركا وفاعلا في الحياة السياسية وفي الحكومات المتتابعة منذ 2003 لغاية الان لذا من مصلحة مقتدى الصدر وحتى لا يقال انه رجل سلطة يسيل لعابه عليها من مصلحته خصوصا ان التيار الصدري يمتلك بين صفوفه الاف العناصر غير المنضبطة والمدمنة على خرق القانون من مصلحته ان يعهد برئاسة الحكومة الى رجل من خارج دائرته المقربة حتى يستطيع ان يكون مراقب حيادي وان يكون هذا الرجل من الغير متحزبين ومن غير المشاركين في الحياة السياسيه في الحكومات السابقة واعتقد ان البصرة مستحقا تماما لان يعهد الى احد رجالاتها إدارة دفة البلد خلال السنوات التالية وان ما اكتبه يأخذ ثوب النصيحة قبل ان يصل التيار الصدري وقائدة مقتدى الصدر الى نفس ما وصل اليه حزب الدعوة من فشل وتبرير غير مقبول والسلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,693,113





- -الجاسوس ذو التسعة أرواح-.. نشأ بالسعودية وبات أهم عميل للـM ...
- شكاوى من عدم وجود أموال بالصرافات الآلية في الخرطوم
- بعد ثماني سنوات من الخدمة.. صدور قرار تسريح أقدم دورة في الج ...
- أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة العراقية
- بوتين رحب بماكرون بعيدا عن التملق
- شكري يلتقى نظيره السوداني في أديس أبابا
- وزير الدفاع الإيراني: لن نتفاوض مع أحد حول قدراتنا الصاروخية ...
- رئيس كوري الجنوبية يلتقي اليوم السبت الزعيم الكوري الشمالي ف ...
- بطرسبورغ..اتفاقيات بـ 700 مليار روبل
- بيونغ يانغ تطلع البعثات الدبلوماسية لديها على عملية تفكيك مو ...


المزيد.....

- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي
- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امير نافع - هل يكون مقتدى الصدر رجل دولة