أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هند محمد عبد الجبار - البرامج الانتخابيه الغنائيه














المزيد.....

البرامج الانتخابيه الغنائيه


هند محمد عبد الجبار

الحوار المتمدن-العدد: 5868 - 2018 / 5 / 10 - 11:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اقتربت ساعة الصفر الأنتخابية والمرشحين لهذا الوقت الحرج لايفهمون معنى البرنامج الانتخابي، واصبحت برامجهم عبارة عن اما اغاني وهوسات او صور ملئت الشوارع والحكمة الالهية قد اقتصت منهم عن طريق العواصف والامطار التي اطاحت بأكبر الصور المعلقة، ولم تعد تفصلنا سوى ايام قليلة جداً ويذهب الناخبين لأكثر مرشح قدم اغاني واشعار وهوسات على القنوات الفضائية، وحتى الندوات والحملات التثقيفية التي يقوم بها المرشحيين عبارة عن ظروف فيها مبالغ مالية توزع على المدعوين واصبحت فعالية هذه الحملات على مايدفعة المرشح، كلما سمع الناخب ان المرشح الفلاني يدفع اكثر كلما زادت جماهيرة .
ولكن اين تكمن المشكلة ان هذه الانتخابات ليست الأولى ومعظم المرشحين هم ةاعضاء برلمان او وزراء او ناس متولين مناصب وقد كشفت اوراقهم واحترقت بالعملية السياسية، ولكن لا اعرف ما السر وراء هذا التطبيل من قبل الناخبين لنفس الزمرة وهناك نداءات للمرجعية واللناس المثقفة ولكن اين الحل الحقيقة ان هذه الأنتخابات وحسب قرائتي للمواقف سوف تأتي بنفس الوجوه، وللأسف علينا ان ننتظر اربع سنوات اخرى ونظهر على والوسائل الأعلامية ونندب حظنا بأن السارقين هم يحكموننا ونقول بأنهم فازوا بألانتخابات بالضحك على الناس الفقراء واشتروا اصواتهم ولكن كل الخلل نتحلمه نحن والحكومة فنحن اصبحنا كألسلع نباع ونشترى بدون اي ارادة وعند الحديث عن هذا الموضوع يقولون بأن فقط الناس الفقراء يكونون مسلوبين الارادة ولكن لماذا الناس قبل عشرات القرون عرفت من تختار وتنازلت عن جزء من ارادتها لمجموعه من الناس في العقد الاجتماعي وها نحن بعد هذه القرون نقول نحن مسلوبي الارادة ولانعرف من نختار وكيف نختار.
اما على الحكومة فيجب ان تلزم المرشحيين بسقف مالي لحملاتهم الانتخابية، وعمل دورات تدريبية لكيفية عمل البرامج النتخابية، وعمل لجان مراقبه لمتابعة سير الحملات الانتخابية ولا تنتظر البلاغات فقط انما يجب على هذه اللجان مهمة تقصي الحقائق بنفسها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,395,487
- مشروع ادخال مهارات التنمية البشرية في التعليم العراقي


المزيد.....




- سلطة الطيران المدني مصر: مطاراتنا آمنة وتطبق أعلى المعايير ا ...
- بريطانيا في رسالة لمجلس الأمن الدولي: لا نريد مواجهة مع إيرا ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- صاندي تلغراف: وزير الخارجية البريطاني يعتزم إعلان تجميد أصول ...
- الأزمة في السودان: حميدتي صاحب الإمبراطورية التي تتخطى الحدو ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- وفد من حماس يبدأ زيارة إلى إيران
- موسم النمل ..!!
- أكثر من 900 رجل إطفاء يكافحون الحرائق وسط البرتغال (فيديو)
- صحيفة عبرية: إسرائيل ترفع درجة استعدادها تحسبا لاستهداف سفنه ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هند محمد عبد الجبار - البرامج الانتخابيه الغنائيه