أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!














المزيد.....

بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5865 - 2018 / 5 / 5 - 18:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتضاعف و تتصاعد المخاوف و التوجسات و حالات القلق لدى القادة و المسٶولين و المنتفعين و السائرين في رکاب نظام الملالي من إحتمالات المستقبل التي باتت تشير في إتجاهها العام الى إن أوراق هذا النظام قد إحترقت و إنه صار مکشوفا أمام الشعب کله و ينتظر لحظة النهاية الحتمية له و التي باتت قريبة جدا.
عندما يقوم أحد کبار المراجع الدينية التابع للنظام بالتحذير من اندلاع انتفاضة شعبية جديدة في إيران قد تطيح بالنظام، ويٶکد قائلا: "لو انتفض الشعب سليقي بنا جميعا في البحر"! فإنه بذلك يعکس الاوضاع الوخيمة جدا تحت ظل حکم الملالي و التي لم يعد الشعب الايراني يطيقها أبدا و لم يعد يرض بأن يستمر هذا النظام القمعي الارهابي الناهب و المستغل للثروات العامة بالاستمرار.
الملا عبدالله جوادي آملي، ولدى استقباله وزير العمل الإيراني علي ربيعي، الخميس الماضي، ندد بإنتشار الفساد الحکومي مٶکدا بأن"الناس لا يتحملون السرقات وعدم كفاءة المسؤولين" مخاطبا النظام برمته بالقول: "يجب أن نعلم أن الشعب إذا انتفض بسبب هذه القضايا المستعصية سيتخطى جميع المسؤولين وسيزيلهم، ولهذا أحذركم"، بل وإن هذا الملا يعترف بوضوح بوخامة الاوضاع و بحالة الرعب و الهلع التي باتت سائدة بين قادة و مسٶولي النظام عندما يستطرد موضحا:" الكثيرين هربوا من البلاد والبعض الآخر لديه مكان للهروب، لكن نحن ليس لدينا مكان نهرب إليه"، وهذا مايثبت مرة أخرى جدية التهديد و الخطر الذي صار النظام المتطرف في طهران يواجهه من جانب الشعب الايراني و منظمة مجاهدي خلق التي صارت قطب و محور قيادة عملية إسقاط نظام الملالي و تغييره جذريا.
عندما إعترف المرشد الاعلى لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بالدور القيادي لمنظمة مجاهدي خلق في إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، و توالت الاعترافات الاخرى من بعده بتنامي و تزايد دور المنظمة و تأثيرها في داخل إيران، فقد کان ذلك بمثابة إعتراف عملي بنضال دٶوب و مرير خاضته المنظمة منذ تأسيس هذا النظام ولحد الآن، وتأکيد على مصداقية المنظمة في وعودها للشعب الايراني بعدم التخلي عنه و النضال جنبا الى جنب معه حتى إسقاط النظام و فتح صفحة جديدة من تأريخ إيران، ويبدو واضحا من إن الانتفاضة التي زعم نظام الملالي من إنه قد قضى عليها و أخمدها، لازالت ترعب النظام برمته و تهدد بسقوطه الحتمي في أية لحظة، وهذا بالضبط هو معنى الدور القيادي لمنظمة مجاهدي خلق للإنتفاضة، إذ معروف عنها طول النفس و الاستمرارية في النضال في أي جهد تبدأ به حتى إتمامه، لکن من المهم جدا أن نشير هنا الى أن الشعب الايراني لن يلقي بمسٶولي النظام في البحر کما قال هذا الملا وانما سيرميهم في مزبلة التأريخ فهو المکان الوحيد الذي يليق بهم و يستحقونه بجدارة!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,044,891,698
- أکثر شئ يخافه نظام الملالي
- کراهية شعبية لايمکن للنظام إخفائها أبدا
- الکذاب ظريف
- شرط تحرير الطبقة العاملة الايرانية
- وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران


المزيد.....




- مباني -جنيات- غريبة الأطوار تظهر في أنحاء جزيرة بريطانية
- ميركل تؤيد فكرة إنشاء جيش أوروبي موحد
- اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة تطورات أعمال العنف في غزة ...
- ترامب يغرد ويتهكم على مقترح ماكرون ببناء جيش أوروبي
- اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة تطورات أعمال العنف في غزة ...
- -محتجز في وظيفة لا أحبها-.. كيف تتعامل مع أزمة ربيع العمر؟
- ترحيب أممي بالتهدئة في الحديدة وبريطانيا تعلن نقل عشرات الجر ...
- بولتون: تسجيلات مقتل خاشقجي لا تشير لتورط محمد بن سلمان
- مصر: أحكام مخففة ترسخ إفلات الشرطة من العقاب
- الحريري يتهم حزب الله بعرقلة تشكيل الحكومة


المزيد.....

- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - بل سيلقي بهم الى مزبلة التأريخ!