أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني














المزيد.....

وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 17:17
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أکثر شئ يثير السخرية من الفاشية الدينية الحاکمة في طهران، هو إنها و بدلا من تعمل مابوسعها من أجل معالجة المشاکل التي تعاني منها و إيجاد حلول لها، فإنا تقوم بإختلاق و إيجاد مشاکل أخرى ناهيك عن إنها تعمق من المشاکل التي تعاني منها و تجعلها أکثر تأثيرا عليه، وهذا هو دأب هذا النظام منذ تأسيسه ولحد يومنا هذا.
في الوقت الذي نرى فيه العالم يصغر يوما بعد يوم من جراء تعاظم شبکات و وسائل الاتصال و توسع نطاق التواصل بين بلدان و شعوب العالم، فإن نظام الملالي القرووسطائي يسعى بکل مافي طاقته من أجل إعادة إيران الى الوراء و حرمانه من التمتع بالتقدم العلمي و التقني و جعله أسيرا في قبضته القذرة الملطخة بدماء آلاف الشهداء و الضحايا، وبهذا السياق، فإنه و في ظل استمرار الاحتجاجات والإضرابات التي تعم أنحاء مختلفة من إيران، ألغى نظام الملالي ترخيص تطبيق تلغرام للتواصل الاجتماعي وهو الأكثر شعبية في البلاد، حيث يستخدمه حوالي 45 مليون مواطن، وكان له دور كبير في تنسيق الانتفاضة الأخيرة.
هذا النظام الذي وجد في تطبيق تلغرام عدوا له و نسى بأنه وفي إنتفاضة عام 2009، لم يکن هناك تطبيق تلغرام، وإن إلغاء هذا التطبيق بل وحتى الافتاء بتعريم إستخدام جهاز الهاتف الخلوي(وهو أمر وارد من جانب هذا النظام)، فإن ذلك لن يمنح إطلاقا صك براءة و خلاص و إنقاذ للنظام، ذلك إنه نظام مطلوب من جانب الشعب و مقاومته الوطنية لأن يديه قد تلطختا بدماء شهداء و ضحايا النضال من أجل الحرية و الکرامة مثلما إنه متهم بنهب ثروات و أموال الشعب الايراني و صرفها في مجالات تضر الشعب و تلحق به أکبر الضرر کما هو الحال في صرفها على تصدير التطرف الديني و الارهاب.
هذا النظام الجاهل و الاحمق الذي يفکر بأنه وعن طريق حجب تطبيق ما فإنه سيمتلك زمام الامور، فإنه لايدري بأن هناك شعبا و هناك مقاومة إيرانية يقظة منتبهة على الدوام لکافة مخططات و أحابيل هذا النظام و تعرف کيف تتصدى له و تفشل مساعيه والاهم من ذلك إن الاهمية ليست في تطبيق تلغرام و غيره مع أهميته کوسيلة إتصال عصرية و حضارية، بل إن الاهمية الکبرى کانت ولاتزال في أمرين مهمين هما؛ إتساع دور و حضور الشبکات الاجتماعية الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق، و إرتفاع الوعي السياسي للشعب الايراني حيث وصل الى قناعة تامة من إنه لم يعد هناك من طريق أمامه إلا بإسقاط النظام لأنه الحل الوحيد و الامثل لکافة المشاکل و الازمات التي عانى و يعاني من البلاد.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,881,546
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم


المزيد.....




- بث مباشر لندوة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسلا
- إصابة 21 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغر ...
- بيوكرى: ترسانة من مختلف الأجهزة الأمنية لمواجهة عشرات الفراش ...
- ما بين سارة وزينب توجد سجون النظام المصري
- بيان للقوى السياسية الكويتية حول فساد السلطة التشريعية
- رأس المال: الفصل الثالث عشر (56)
- كوفيد 19.. وباء يعمق معاناة الفقراء
- قراءة في واقع الحركة النقابية البحرينية – 2
- “كورونا” والأزمة الأخلاقية للرأسمالية
- الزواج الشرعي والزواج المدني بين المؤيد والمعارض


المزيد.....

- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني