أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني














المزيد.....

وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 17:17
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أکثر شئ يثير السخرية من الفاشية الدينية الحاکمة في طهران، هو إنها و بدلا من تعمل مابوسعها من أجل معالجة المشاکل التي تعاني منها و إيجاد حلول لها، فإنا تقوم بإختلاق و إيجاد مشاکل أخرى ناهيك عن إنها تعمق من المشاکل التي تعاني منها و تجعلها أکثر تأثيرا عليه، وهذا هو دأب هذا النظام منذ تأسيسه ولحد يومنا هذا.
في الوقت الذي نرى فيه العالم يصغر يوما بعد يوم من جراء تعاظم شبکات و وسائل الاتصال و توسع نطاق التواصل بين بلدان و شعوب العالم، فإن نظام الملالي القرووسطائي يسعى بکل مافي طاقته من أجل إعادة إيران الى الوراء و حرمانه من التمتع بالتقدم العلمي و التقني و جعله أسيرا في قبضته القذرة الملطخة بدماء آلاف الشهداء و الضحايا، وبهذا السياق، فإنه و في ظل استمرار الاحتجاجات والإضرابات التي تعم أنحاء مختلفة من إيران، ألغى نظام الملالي ترخيص تطبيق تلغرام للتواصل الاجتماعي وهو الأكثر شعبية في البلاد، حيث يستخدمه حوالي 45 مليون مواطن، وكان له دور كبير في تنسيق الانتفاضة الأخيرة.
هذا النظام الذي وجد في تطبيق تلغرام عدوا له و نسى بأنه وفي إنتفاضة عام 2009، لم يکن هناك تطبيق تلغرام، وإن إلغاء هذا التطبيق بل وحتى الافتاء بتعريم إستخدام جهاز الهاتف الخلوي(وهو أمر وارد من جانب هذا النظام)، فإن ذلك لن يمنح إطلاقا صك براءة و خلاص و إنقاذ للنظام، ذلك إنه نظام مطلوب من جانب الشعب و مقاومته الوطنية لأن يديه قد تلطختا بدماء شهداء و ضحايا النضال من أجل الحرية و الکرامة مثلما إنه متهم بنهب ثروات و أموال الشعب الايراني و صرفها في مجالات تضر الشعب و تلحق به أکبر الضرر کما هو الحال في صرفها على تصدير التطرف الديني و الارهاب.
هذا النظام الجاهل و الاحمق الذي يفکر بأنه وعن طريق حجب تطبيق ما فإنه سيمتلك زمام الامور، فإنه لايدري بأن هناك شعبا و هناك مقاومة إيرانية يقظة منتبهة على الدوام لکافة مخططات و أحابيل هذا النظام و تعرف کيف تتصدى له و تفشل مساعيه والاهم من ذلك إن الاهمية ليست في تطبيق تلغرام و غيره مع أهميته کوسيلة إتصال عصرية و حضارية، بل إن الاهمية الکبرى کانت ولاتزال في أمرين مهمين هما؛ إتساع دور و حضور الشبکات الاجتماعية الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق، و إرتفاع الوعي السياسي للشعب الايراني حيث وصل الى قناعة تامة من إنه لم يعد هناك من طريق أمامه إلا بإسقاط النظام لأنه الحل الوحيد و الامثل لکافة المشاکل و الازمات التي عانى و يعاني من البلاد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,182,856
- عندما ينسى الملا روحاني نفسه!
- الرفض الشعبي أقوى من قمع الملالي
- عدونا هنا عدونا خامنئي
- وجاء الدور على أفقر شرائح الشعب الايراني
- لابديل عن التغيير الجذري في إيران
- قوة التغيير الصاعدة بوجه نظام الملالي
- الوزارة الاقرب و الاحب للملا خامنئي
- سم السقوط
- الاعدامات المتصاعدة لن تنقذ نظام الملالي من السقوط
- ليس لدى الملالي سوى المزيد من الممارسات القمعية و الاعدامات
- خطوة لابد من تطويرها
- نظام إفقار و تجويع الشعب و قمعه
- الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم


المزيد.....




- ترامب ونهاية حل الدولتين: قصة موت معلن
- السيسي والاتحاد الأوروبي.. إيد واحدة
- نابل: فيضانات وضحايا بشرية واحتجاجات وقمع
- القوى السياسية تطالب باصدار قانون للعفو العام الشامل عن قضاي ...
- امانة الاشتراكي تعزي الدكتور عبدالعزيز المقالح بوفاة زوجته
- البنك الدولي يمول مشروعا لدعم الفقراء بالعراق
- -الشيوعي- يحيي ذكرى أسبوع الرفيق المناضل إبراهيم غنوي في حول ...
- نصب تذكاري تخليداً لعملية -أبو النور- البطولية وتحية لجمول‎. ...
- بيان صادر عن لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان
- تحية لـ -جمول- من اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني فرع طرابل ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - وهم القضاء على رفض و مقاومة الشعب الايراني