أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة














المزيد.....

الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5848 - 2018 / 4 / 17 - 17:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحصاد المر لأربعة عقود من زراعة الشر و العدوان و الحقد و البغضاء و التطرف و الارهاب و الجهل و التخلف، هو أفضل وصف يمکن إطلاقه على نظام الملالي وهم يبدون کمحاصرين مترنحين بين رفض شعبي عارم لهم من خلال الانتفاضة الاخيرة التي تقودها منظمة مجاهدي خلق و بين رفض دولي و إقليمي متصاعد ضدهم و بين قرارات الادانة و قوانين العقوبات المفروضة عليهم.
نظام الملالي المحاصر بين کل ماذکرنا بالاضافة الى المشاکل و الازمات التي تعصف به من جانب، فإن أکثر شئ يخاف منه الى أبعد هو منظمة مجاهدي خلق التي لم تکف طوال العقود الاربعة المنصرمة عن التوقف عن النضال ولو للحظة بحيث جعلت الارض تحته کنار مستعرة تحرق أقدامه، وإن الملالي يعلمون جيدا من إنه لو لم يکن هناك النضال الدؤوب و المستمر لمنظمة مجاهدي خلق و الذي فضحهم و کشفهم على حقيقتهم و نجح في إيصال صوت الشعب الايراني الى العالم کله، لما کان الحال قد وصل بهم الى ماهم عليه في الوقت الحاضر.
منظمة مجاهدي خلق، ومن خلال خبرتها النضالية و معرفتها الدقيقة بهذا النظام القمعي و نهجه و أساليبه التي يستخدمها من أجل بقائه ککابوس جاثما على صدر الشعب الايراني، حطمت بنضالها الاستثنائي الکبرياء و الجبروت الفارغة للنظام بل وإن تمزيق و إحراق صور المرشد الاعلى للنظام و ترديد شعار الموت له، إنما هو من نتاج و ثمار النضال المتواصل لهذه المنظمة التي رفعت من مستوى الوعي الاجتماعي و الثوري للشعب ضد النظام.
نظام الملالي وعندما أعلن مرشده الکسيح الملا خامنئي بأن منظمة مجاهدي خلق بنفسها من تقف خلف الانتفاضة الاخيرة، فإنه أعلن بذلك هزيمة نظامه بصورة کاملة أمام منظمة مجاهدي خلق و خروجه مطأطئ الرأس من صراع دام لأربعة عقود، وهو ماأثبت العزم الفولاذي للمنظمة و عدم إستسلامها لکافة الاساليب و الطرق و الممارسات التي قام بها النظام ضدها طوال العقود الاربعة المنصرمة، واليوم تبدو الصورة على حقيقتها من دون التحريفات و التزييفات و التلاعب بکل شئ، إذ صار العالم کله وليس الشعب الايراني فقط يعرف جيدا أين و في أي وضع بائس يقف النظام حاليا وفي نفس الوقت يرى بأم عينيه أين تقف منظمة مجاهدي خلق کالطود الشامخ لتثبت للعالم إستحالة أن يتمکن الاستبداد و القمع و الظلم من إلحاق الهزيمة بعشاق الحرية و المضحين من أجلها بأرواحهم والاهم من ذلك إن منظمة مجاهدي خلق و بعد کل ذلك قد صارت مدرسة في عشق الحرية و النضال من أجلها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,405,949
- اخرجوا من سوريا
- الملالي ينشرون أفکارهم على حساب بيع الاطفال في إيران
- الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني
- الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم
- الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!
- نظام تلاحقه اللعنات و تحاصره الازمات
- الحجب و التعتيم و القمع هو کل مافي جعبة الملالي
- الفتنة في بيت مروج الفتنة
- وإنتهى عهد صفع ملالي إيران
- الازمة التي ستخنق نظام الملالي
- جمهورية الشعارات
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا
- الشعب الايراني يشتکي من نظامه دوليا
- إحتجاجات العمال و الفلاحين تعصف بنظام الملالي


المزيد.....




- من مغنية بوب إلى ناشطة إنسانية وسفيرة سياحية.. من هي ريانا؟ ...
- إيران: قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري في الأهواز
- سفيرة أمريكا بـUN تتحدث عن تحركات قاسم سليماني في العراق
- قتلى في هجوم على عرض عسكري في جنوب غرب إيران
- روحاني يتحدى: واشنطن ستواجه نفس مصير صدام ولن نتخلى عن الصوا ...
- -قتلى- في هجوم مسلح على عرض عسكري بمدينة الأهواز جنوب إيران ...
- قتلى في هجوم على عرض عسكري في جنوب غرب إيران
- روحاني يتحدى: واشنطن ستواجه نفس مصير صدام ولن نتخلى عن الصوا ...
- سلفاكير بالخرطوم لمتابعة تنفيذ اتفاق سلام جنوب السودان
- طرابلس الغرب تنزف والرئاسي يطلب تدخلا دوليا


المزيد.....

- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي المترنحون بين الرفض و الادانة و العقوبات و الانتفاضة