أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا














المزيد.....

الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5845 - 2018 / 4 / 14 - 17:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الهجمة الصاروخية التي شنتها أمريکا و بريطانيا و فرنسا على عدة مواقع في سوريا بسبب من إستخدام النظام السوري للأسلحة الکيمياوية ضد المدنيين في دوما مؤخرا، لايمکن فصلها أبدا عن الدور المشبوه لنظام الملالي في سوريا منذ عام 2011، ولحد يومنا هذا، وکل ماقد بدر و يبدر من أعمال و نشاطات و ممارسات عدوانية ضد الشعب السوري، لايمکن أبدا أن يتم من دون مشاورة النظام الايراني.
التدخل العدواني الشرير لنظام الملالي في سوريا و الذي أرهق الشعب الايراني و أنهك الاقتصاد الايراني بحيث باتت آثار و تداعيات هذا التدخل واضحة أشد الوضوح في مختلف المجالات في إيران، وإن الشعب الايراني قد رفض ولايزال يرفض بقوة تدخلات نظام الملالي في سوريا و غيرها من بلدان المنطقة الاخرى، وقد أکد الشعب موقف هذا من جديد خلال إنتفاضة 28، کانون الاول المنصرم، حيث ردد شعارات رفض و أدان فيها تدخل النظام و طالب بإنهائه، وحتى إن إحتجاجات قوية في محافظة إصفهان ردد فيها المحتجون شعار"اخرجوا من سوريا واهتموا بأوضاعنا"، وهو مايدل على إن الشعب الايراني صار على علم کامل بأن هذا التدخل يتعارض مع مصالحه.
نظام الديکتاتور السوري الذي کان قاب قوسين أو أدنى من السقوط، هب نظام الملالي لنجدته و جعل کل موارد و إمکانيات إيران في خدمته وهو موقف جسد فيه الى أي مدى يتمسك هذا النظام البربري بالنظم الديکتاتورية المعادية لشعوبها وإن معظم کلامه بشأن نصرة الشعوب و مساندتها من أجل الحرية، هو کلام فارغ و سخيف ولا وجود له على أرض الواقع أبدا، وهذه الحقيقة أکدتها المقاومة الايرانية مرارا و تکرارا مشددة على إن هذا النظام هو ليس عدو للشعوب فقط بل هو ومن خلال مبادئه المتطرفة و إستعانته بالارهاب، بمثابة عدو للإنسانية.
الاوضاع في سوريا التي تسير من سئ الى أسوء، يجب الانتباه دائما الى کون نظام الملالي مسؤول عن ذلك بصورة أو بأخرى، خصوصا وإن هذا التدخل قد تطور کثيرا بحيث جعل الاقتصاد الايراني في خدمة بقاء و إستمرار النظام الديکتاتوري في سوريا و إستمراره في قتل و ذبح الشعب السوري، ومرة أخرى فإن على المجتمع الدولي الانتباه جيدا بأن لتدخلات النظام الايراني الدور الاکبر في تعقيد الاوضاع في سوريا و جعلها تسير بإتجاه خدمة أهدافه و مصالحه المتعارضة مع مصالح الشعوب و الامن و الاسلام و الاستقرار في المنطقة و العالم.
مرة أخرى، فإن بقاء و إستمرار نظام الملالي، هو بقاء و إستمرار لنقاط التوتر و الاضطراب في المنطقة، ولذلك فإن دعم و مساندة نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية يبقى هو الحل الوحيد للکثير من المشکلات التي يلعب فيها النظام دورا سلبيا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,725,340
- الموت لخامنئي تحية لرجوي
- إجتماع من دون ورقة التوت!
- هذا ماقد صنعه الملالي بالشعب الايراني
- غيمة نظام الملالي تمطر کوابيسا على رؤوسهم
- الملالي يتقهقرون و ليس الريال الايراني
- الملالي يعترفون بکراهية الشعب الايراني لهم
- الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!
- نظام تلاحقه اللعنات و تحاصره الازمات
- الحجب و التعتيم و القمع هو کل مافي جعبة الملالي
- الفتنة في بيت مروج الفتنة
- وإنتهى عهد صفع ملالي إيران
- الازمة التي ستخنق نظام الملالي
- جمهورية الشعارات
- الشعب الايراني عرف سر البلاء
- قبر نظام الدجل صار جاهزا
- الشعب الايراني يشتکي من نظامه دوليا
- إحتجاجات العمال و الفلاحين تعصف بنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد الخلاص من الدکتاتورية
- دولة الحرية و الديمقراطية وفصل الدين عن السياسة
- نظام يستحق السقوط بجدارة


المزيد.....




- وصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مس ...
- الرئيس الصيني: الإمارات نموذج مثالي للعالم العربي
- الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!! ...
- القضاء الإسباني يتخلى عن طلب تسليم بويجدمون
- تأجيل توقيع اتفاق لتقاسم السلطة بجنوب السودان
- تعرف على مسلمي خوي الصينيين، أبناء -مكة الصغرى-، المهددين بف ...
- لماذا لا تتوقف أدمغتنا عن -البحث عن المتاعب-؟
- عبد الله العودة: بن سلمان يعيد السعودية لعصور مظلمة
- الزي السعودي يغلق مطعم والحكومة تستجوب مالكه
- السفارة الروسية: بوتينا تجد صعوبة بالتكيف مع ظروف السجون الأ ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي يقفون وراء مايجري في سوريا