أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - إلى إنسان أفغانستان وباكستان واليمن وما شابه














المزيد.....

إلى إنسان أفغانستان وباكستان واليمن وما شابه


ناس حدهوم أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 5844 - 2018 / 4 / 13 - 21:15
المحور: الادب والفن
    


يؤتى بك إلى الحياة رغم أنفك
أو بطريقة غير ملائمة . وغالبا ما يكون الأمر بالإكراه
أعني بلا حب أو تفاهم . لأن الحب حرام وغير مرغوب فيه في هذه العوالم العجيبة
يؤتى بك دون إرادتك
ولا حتى استشارتك أو موافقتك
تعطى لك التعليمات منذ صغرك . صارمة لأنها مقدسة كما يعتقد هناك
تنمو بلا مقومات . ضد رغباتك وإنسانيتك
لا يسمح لك بالسؤال . لا يسمح لك كي تكون حرا في رأيك أو معتقدك
يمنع عليه أن تقرر مصيرك
ولا حق لك حتى في أن تفكر أو تزمر
ولا يرجى منك أن تكون مقتنعا ومالكا لزمام أمرك
فما عليك سوى أن تعرف كيف تتقن التسليم بكل ما هو سائد وجاهز ومخطط له
من طرف جلاديك .
ممنوع عليك أن تناقش بأي دليل أو إثبات
عليك أن تعطل كل حواسك في حدود معينة . وتخفي ما يدور برأسك في ساعاتك الخاصة
وأحيانا أن تلغي عقلك بشكل نهائي
وتنأى عن تحقيق شروط إنسانيتك التي تحققت في مكان آخر من نفس الكوكب الذي تعيش عليه
فأنت كما لو أنك من كوكب مختلف .
وحتى ولو نفذت كل هذه الشروط
وقبلت بهكذا ضغوط كاتمة لأنفاسك . وانضممت إلى كل العبيد في بلدك
فلا شيء ينقذك سوى أن تبقى مع القطيع تحت رحمة جلاديك .
تنتظر مع المنتظرين وإياك أن تنبس ببنت شفة
وبعد وفاتك فمن المفترض أن ينظر في أمرك بعد الموت . وأنت وحظك. كما قيل ويقال لك .
المهم . هنا أثناء حياتك فما عليك إلا أن تتمالك نفسك
قبل أن تفقد عقلك أو أنفاسك إذا كنت مختلفا عن بني جلدتك .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,788,871
- فالطيور على أشكالها تقع
- أنطلوجية الباطن
- بارانويا
- خارطة طريق لا جدوى منها
- الطائر
- طلب بطاقة الفنان والإنتظار الذي لا ينتهي
- صدق أو لا تصدق
- أنوار الثمار المحرمة
- قطط الكلام
- لحظة شعر
- وزارة الثقافة والدعم الوهمي
- خطوات وتناقضات وتوازنات
- الطيف
- قلبان
- قصائد للشاعر الرائع حسن البوقديري
- هذا يكفيني
- كطفل عجوز
- أين أنت ؟
- 2018 أو بداية الليل الأخير
- وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة


المزيد.....




- عبد النبي فرج: ندْبَة المُغَرِّد
- البيجيدي يتبرأ من تصريحات حامي الدين
- الفنانة المصرية فيفي عبده تدافع عن الفن والفنانين
- فيلم -ماما ميا- يعود في جزء ثان بحضور نجومه
- المتهمة بالاشتراك في أنشطة -داعش- أبلغت أسرتها أنها ذاهبة إل ...
- الثقافة السينمائية العربية تخسر اهم نقادها برحيل الباحث والن ...
- الباحث والناقد السينمائي أحمد يوسف : ذائقة سينمائية مختلفة
- بنعبد القادر يقود وفدا مغربيا في القمة العالمية للحكومة المن ...
- الملك فيليبي السادس: علاقاتنا مع المغرب استراتيجية بفضل صداق ...
- الميثاق الأممي للهجرة يشيد بالمرصد الإفريقي الذي اقترحه جلال ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - إلى إنسان أفغانستان وباكستان واليمن وما شابه