أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - أبرم شبيرا - نظرات على نظرات الدكتور كاظم حبيب في كتابه الموسوعي:مسيحيو العراق.. أصالة .. إنتماء ..مواطنة














المزيد.....

نظرات على نظرات الدكتور كاظم حبيب في كتابه الموسوعي:مسيحيو العراق.. أصالة .. إنتماء ..مواطنة


أبرم شبيرا
الحوار المتمدن-العدد: 5841 - 2018 / 4 / 10 - 17:27
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


أطعلت على نظرات الدكتور الفاضل كاظم حبيب على كاتبه الموسوعي (مسيحو العراق.. أصافة .. إنتماء.. مواطنة
فتولدت لديً نظرات على نظراته وليس على أصل الكتاب ذلك لأنني لم أطلع على الكتاب نفسه رغم إنني طلبت من بعض الأصدقاء إرسال لي نسخة منه للإحتفاظ به كمرجع مهم عن المسيحيين في العراق خاصة عندما يصدر من رجل غير مسيحي ولا إكليري بل رجل علمي أكاديمي عراقي ناشط وبشكل واسع ومكثف في مجال حقوق الإنسان ومهتما بشؤون المسيحيين وبمصيرهم في العراق وقريب منهم وتربطه علاقات وثيقة مع الكثير منهم، بل تولدت نظراتي على التفاصيل التي أوردها الدكتور النبيل كاظم حبيب وعلى تلخيصه لهذا الكتاب الكبير في حجمه ومحتوياته بكل أجزاءه الثلاثة وفصوله السبعة عشر وملاحقها كما تضمن الكتاب ثلاثون ملحقا مع مجموعة من الصور وفهرس بالأسماء كل هذا أحتوى بين دفتي الكتاب الحاوي على 1072 صحفة مما يدل على ضخامة الكتاب والذي يمكن أعتباره وبحق موسوعة في تاريخ المسيحيين في العراق. وتجنباً للإطالة في تفاصيل الكتاب ومحتوياته، يمكن الإطلاع عليها في موقع عنكاوه المذكورة في أعلاه.
على العموم، ونحن لا زلنا بإنتظار أن يصلنا أصل الكتاب، نود هنا أن نورد بعض النظرات أو الملاحظات على كتاب الدكتور النبيل كاظم حبيب:
1. الكتاب نشر من قبل دار نينوى في دمشق لسنة 2018 وليس هناك أي عنوان لهذا الدار أو طريقة الإتصال بها لإقناءه وشراء نسخة من الكتاب. من هنا نطلب من أستاذنا الفاضل د. كاظم حبيب أن يزودنا بأسلوب أو طريقة شراء الكتاب.
2. للحق يقال بأن الكثير مما تناوله الدكتور كاظم حبيب في كتابه مذكور في العديد من الكتب والبحوث والدراسات التي تناولت تاريخ المسيحيين ولكن يظهر بأن كتاب الدكتور هو شامل تقريباً وملم لجميع مراحل تاريخ المسيحيين وجمع في كتاب واحد ليسهل على القارئ المهتم الإلمام الشامل بهذا التاريخ.
3. هناك كتب كثيرة بالعربية أو بلغات أخرى عن تاريخ المسيحيين في العراق وأكثرها عن مرحلة معينة أو عدة مراحل ومعظمها تناولت من وجهة نظر معينة سواء أكانت طائفية أو مسيحية أو شخصية. ولكن كتاب الدكتور كاظم الذي أعتبرناه بحق وحقيقة كموسوعة في تاريخ المسيحيين في العراق لأنه ضامن تقريباً لكل هذا التاريخ وفي كتاب واحد. حيث ليس من السهل تضمين كل هذا الحجم الهائل من التاريخ الذي يمتد لأكثر من ألفين سنة في كتاب واحد.
4. من المؤكد بأن أستاذنا الفاضل د. كاظم نحى منحى أكاديميا غير منحازا في كتابه هذا وقد يكون هذا المنحى غير مقبولا في بعض مراحل هذا التاريخ من قبل بعض الطوائف أو الكنائس العراقية ولكن الحقيقة الموضوعية التي تناولها الدكتور كاظم في كتابه هذا يجب أن تقبل وتثمن سواء أتفقنا معها أم لا.
5. لا شك فيه إطلاقا بأن للكتاب أهمية كبرى وعظيمة خاصة في هذه المرحلة الحرجة والمأساوية للمسيحيين في العراق، الشعب الأصيل لبلاد ما بين النهرين الذي يتعرض للتهجير والإبادة، لكن الشيء الذي أثار إستغرابي هو قراءة الموضوع الذي كتبه الدكتور كاظم عن الكتاب والمنشور في موقع عنكاوه أعلاه من قبل قراء لم يتجاوز عددهم أكثر 562 مشارك ولم يعلق عليه غير الزميلين العزيزين ناصر (منصور) عجمايا وألياس متي منصور مثمنين ومقدرين وشاكرين الدكتور كاظم على جهوده الكبيرة في إنجاز هذا الكتاب الكبير، والأغرب أن "نظرات" الدكتور كاظم أختفت بسرعة من الصفحة الرئيسية لموقع عنكاوه. في حين نرى بأنه عندما يكون الموضوع المنشور في موقع عنكاوه يتناول الأحزاب والإنتخابات والشخصيات السياسية ومسائل طائفية وتحزبية التي لا طعم علمي لها ولا رائحة موضوعية ولا فائدة منها إطلاقاً لكون معظمها مهاترات وتجريحات وتحزبات فتنهال عليها المئات أن لم نقل الألاف من المداخلات والتعليقات التي لا يتحملها العقل السليم. كل هذا يدل عن المأساة الفكرية والعلمية التي يعانيها مجتمعنا المسيحي في العراق البعيد عن المواضيع العلمية والأكاديمية.
6. هنا أود أن أوكد ضرورة تعميم نشر هذا الكتاب ليس بين المسيحيين فحسب بل بين كل العراقيين لأنه تاريخ مهم وناصع من تاريخ بلاد مابين النهرين وضرورة إقتناءه وتشجيع مثل هذه الكتابات الموضوعية في تاريخ المسيحيين في العراق وأولهم رجال الدين المسيحيين، فالواجب يستوجب ويفرض على كل كنيسة في كل مدينة عراقية أو في بلدان المهجر أن يعتلي مثل هذا الكتاب رفوفهم، إن كان لهم رفوف للكتب.
7. وأخير لم يبقى إلا أن أقول رغم إنني كما قلت في أعلاه لم أقرأ الكتاب بل قرأت ما كتبه الدكتور كاظم عنه... أن أقول شكراً وألف شكر لأستاذنا الفاضل على هذا الإنجاز الكبير ونتمنى لك دوام الصحة والموفقية في خدمة الإنسان المعذب، الرسالة التي حملتها على أكتافك في هذا الزمن الظالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,461,892
- نظرات على نظرات الدكتور كاظم حبيب في كتابه الموسوعي:مسيحيو ا ...


المزيد.....




- هل تعرف أن كوادريليون طن من الماس تُوجد تحت سطح الأرض؟
- في أذربيجان.. استكشف مقبرة القباب السبع
- بأول رحلة جوية منذ 20 عاما بين البلدين.. -طائر السلام- يحلّق ...
- تركيا: إرجاء محاكمة القس الأمريكي برانسون مع إبقائه قيد التو ...
- إسرائيل تشدد الحصار على قطاع غزة ردا على -البالونات الحارقة- ...
- شهادات فلسطينية للمحكمة الدولية
- سكودا تطرح نسخا معدلة من -Kodiaq- الشهيرة
- استهداف موكب نائب الرئيس اليمني في محافظة مأرب
- زاخاروفا: ما يفعله الغرب بشأن -الخوذ البيضاء- لا يثير الدهشة ...
- سفير روسيا في بيونغ يانغ يتحدث عن مطالب كوريا الشمالية من وا ...


المزيد.....

- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي
- نقد النساء مصحح / نايف سلوم
- -أقتحام السماء- تأملات في الحراك الشعبي / مزاحم مبارك مال الله
- طروحات إدوارد سعيد وحميد دباشي في الاستشراق وما بعد الاستشرا ... / ماد قبريال قاتوج
- الأعداد العشر لصحيفة الحب وجود والوجود معرفة الالكترونية (فك ... / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - أبرم شبيرا - نظرات على نظرات الدكتور كاظم حبيب في كتابه الموسوعي:مسيحيو العراق.. أصالة .. إنتماء ..مواطنة