أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خميس فضل بكر - مسيرات العودة الكبرى - رسائل ومواقف














المزيد.....

مسيرات العودة الكبرى - رسائل ومواقف


خميس فضل بكر

الحوار المتمدن-العدد: 5835 - 2018 / 4 / 4 - 14:05
المحور: القضية الفلسطينية
    


مسيرات العودة الكبرى - رسائل ومواقف
قطاع غزة ذو المساحة الصغيرة الحجم نسبيا والكبير بمواقفه وعطاؤه فاجئ القيادة الفلسطينية حينما طلب من أبناؤه الخروج للسياج الفاصل مع ما يسمى دولة إسرائل .
تحركت الجحافل البشرية كالسيل العارم شيبا وشبابا أطفالا ونساء بمشهد حضاري قل نظيره في العالم .
خرج الفلسطيني سلميا لا يحمل سوا علم فلسطين وحلم العودة لدياره التى هجر منها بالمقابل كان يقف جيش الدفاع الإسرائيلي بكل أدوات القتل من دبابات وجنود قناصة وطائرات فكانت النتيجة التى لم تحسم بعد أكثر من 15 شهيد و1500 مصاب وتكرر المشهد في اليوم الثاني والثالث والآن يجهز الشباب لما يسمى بجمعة الكوشوك وبدأ الشباب يتملكون زمام المبادرة كانت باكورة مبادرتهم بيوم الأرض وهذه البداية حملت العديد من المواقف منها
أولا :
المفكر العربي غازي الصوراني يقول قطاع غزة سفينة نوح الفلسطينية بمعنى أن المخيم الواحد يقطنه من مختلف القرى والمدن الفلسطينية التى هجرو منها علم 1948م
ثانيا:
قطاع غزة ولاد للهوية الفلسطينية وإستطاع سكان القطاع الحفاظ على الشكل المادي و المعنوي و الثقافي للهوية الفلسطينية
ثالثا :
رفض ويرفض سكان قطاع غزة الإنقسام السياسي ولهذا شاهدنا عزوف الشباب الصاعد عن الحياة الحزبية الفصائلية وعزوفهم عن المشاركة بفعاليات الفصائل لكن متى نادتهم الفصائل بصوت واحد من اجل فلسطين وجدتهم في الميدان فهذا الجيل يمتلك من الجرأة والشجاعة ما لم تملكه الأجيال السابقة ولكنه يحتاج للوعي كمحرك لسلوكهم السياسي وإدارة وخبرة الأجيال التى سبقتهم .
رابعا:
برز دور المرأة متنامي وواضح في مسيرات العودة ونحن أمام قيادات شابه نسوية جديدة وأمام صورة مختلفة بنموذج مختلف لكنه متمم ومكمل لتلك الصورة التى رسمتها دارين ابوعيشة وآيات الاخرس وتغريد البطمة وشادية ابوغزالة وليلى خالد ودلال المغربي .
خامسا :
خلق يوم الأرض يوم تواصل بين الماضي والحاضر بين الداخل والخارج بين بلدان الطوق المحيطة بفلسطين والجاليات الفلسطينية في الشتات وبلور حالة من الوحدة والتناغم بين الكل الفلسطيني .
وهناك عشرات الرسائل لن يستطيع هذا المقال أن يحملها وربما سياتي عليها آخرين وربما سيكون لنا محطة أخرى لكن عن أهم المواقف التى حملتها مسيرات العودة فهي على النحو التالي:
أولا:
أعاد للفلسطيني ثقته بنفسه وبوحدته وأنه قادر على إسترداد أرضه أرض الآباء والأجداد.
ثانيا:
برز الصوت داخل المجتمع الإسرائيلي وعلا بالعديد من المقالات واللقاءات بأنهم ضحايا أكذوبة الحركة الصهيونية وشعاراتها وعليهم العودة من الأماكن التى جاؤا منها أو عليهم التعايش مع أصحاب الأرض الحقيقيين
ثالثا:
إعادة المكانه للقضية الفلسطينية بصدارة المشهد العربي الرسمي والشعبي وجددت البريق الدائم الروح للقضية الفلسطينية بإعتبارها رأس الرمح العربي
رابعا:فتحت المجال للقيادة الفلسطينية الرسمية لنشاط دؤوب في المحفل الدولي والموؤسسات الدولية وعلى العالم الذي أعطى إسرائيل سندها القانوني مقابل عودة الفلسطيني لأرضه في اقرب فرصة لقد مر 70 عاما ولم تاتي الفرصة وإسرائيل تعيق تحقيق هذه الفرصة فالفرصة اليوم بيد الفلسطيني نفسه ليصنع من الموت حياة ومن مسيرات العودة كيان .

وفي الخلاصة إن ما حدث يوم 30 مارس هو بروفا الإنتصار العظيم والذي سيكون يوم 15 ايار يوم دخول الملايين سلميا وأمام العالم أجمع من البوابات الرئيسية الخمسة التى ذكرتها بمقالات سابقة فبإرادة الفلسطيني وبوحدة قيادته وبعجالة على ذكر القيادة مطلوب منها أن تنهي إنقسامها وتلتفت لمصالح شعبها وتنزل نحو سقف طموحاته وإلا فان شباب العودة وأبطال العودة سيفرزون قيادتهم وادواتهم وأطرهم وسيرسمون تاريخهم القادم .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,172,945
- السحيج في النظام الفلسطيني
- حرروا مواقفكم .. لسنا بعيدين
- الهوية الفلسطينية العربية في دائرة الاستهداف


المزيد.....




- صورة لأحد مراكز بريد الإمارات تغضب الشيخ محمد بن راشد
- شاهد: شعار الحَراك الجزائري "يتنحاو قاع" يصل إلى ز ...
- شاهد: فوضى وعراك خلال اجتماع اللجنة المركزية لأكبر حزب في ال ...
- هل يمكنك طباعة سيارتك في المستقبل بتقنية ثلاثية الأبعاد؟
- صورة لأحد مراكز بريد الإمارات تغضب الشيخ محمد بن راشد
- قبل انتخابات الأحد.. اليمين الإسباني على خطى ترامب
- معركة نفط إيران.. تحذير للجوار ورغبة بالحوار
- السفير المصري لدى روسيا: العلاقات المصرية الروسية يعاد بناؤه ...
- قوات صنعاء تعلن انتزاع 360 كم من محافظة الضالع خلال 48 ساعة ...
- البنتاغون: الولايات المتحدة ليست مهتمة بسباق تسلح مع روسيا و ...


المزيد.....

- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - خميس فضل بكر - مسيرات العودة الكبرى - رسائل ومواقف