أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أسامة فاخوري - الكهنوت الإسلامي














المزيد.....

الكهنوت الإسلامي


أسامة فاخوري

الحوار المتمدن-العدد: 5797 - 2018 / 2 / 24 - 15:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما يقوم به الشيوخ والكهنة هو التجارة بإسم الدين والضحك على الناس بالغيبيات الخرافية باستخدام أسلوب غريزة الخوف من المجهول كالموت وعذاب القبر لدى الناس. وهذه هي أسوأ أنواع التجارة في الكون، فمن يقوم بها يغطيها بإسم الدين وبإسم حكم الله عز وجل (ابن خلدون: الفتن التي تختفي وراء قناع الدين تجارة رائجة جدا في عصور التراجع الفكري للمجتمعات) وهذا كذب وتدليس وكلام عاري من الصحة تماما.
هذه التجارة الفاسدة في الأصل تجارة مدرة للمال للكهنوت والكهنة ولها تأثير كبير على وضع الأولويات المعيشية عند الناس فيتم استعباد عقولهم وترسيخ سياسة القطيع في ذهنهم وهذا ما يبحث عنه السلاطين والكهنة.
أصبحنا نرى الناس تحاول وبشتى الطرق إرضاء رجل الدين والشيخ والمرجع فصاعدا، فيتحول الدين من كونه رحمة للناس إلى معبود يحتاج للخدمة الأبدية من الإنسان سالبا منه حياته وعمره وصحته لتضيع سدى. وبما أن الشيوخ اليوم يتخذون أئمة الضلال (السلف) كمرجع معصوم، لذلك الشيوخ يريدون تخويفك وترهيبك في بعض الأمور بالقول أن هذا رأي الدين وإن خالفته فقد كفرت وأنت من أصحاب النار والغالبية تصدق هذا لكن من له عقل ووعي فإنه يعلم أن هذا ليس رأي الدين وإنما هذا اجتهاد لفقيه (بشر) ورأيه وليس رأي الدين، يستحيل أن تجد الفقهاء أجمعوا على شيء أو اتفقوا (اتفقوا في الأصول فقط) بل بالعكس تجد كل واحد منهم ذهب في طريق مختلف عن الآخرين حتى وجدنا أغلبهم صنع شرعا وفقها يخالف التنزيل الحكيم (تحليل زواج الأب بابنته من الزنا ضاربا بآية تحريم زواج الشخص من ابنته بعرض الحائط ... الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري 4/239+64) ويريد سدنة المعبد أن نتبعهم ونؤمن بما آمنوا به ولو كانوا مخطئين.

أسامة فاخوري
باحث إسلامي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,121,479
- المنهج الفكري الإسلامي
- الناسخ والمنسوخ (الماسخ والممسوخ)
- السحر حقيقته وخرافته
- وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْ ...
- زواج المسلمة من الكتابي حلال
- حقيقة زواج النبي (ص) من عائشة


المزيد.....




- أوريان 21: حفتر وإسلاميوه وزيف الحرب على الإرهاب في ليبيا
- من أدخل الإسلام للمالديف.. رحالة مغربي أم صومالي؟
- بعد ما قاله وسيم يوسف.. القرضاوي يدخل على خط جدل -صحة صيام ت ...
- السعودية.. أكثر من 12 مليون ريال للفائزين في مسابقتي تلاوة ا ...
- آلاف اليهود يتوافدون على جربة التونسية في زيارتهم السنوية
- بوغدانوف يؤكد دعم موسكو لدور الطوائف المسيحية في الشرق الأوس ...
- الإفتاء المصرية تصدر فتوى بشأن الإفطار خلال الحر الشديد
- وزير الشؤون الدينية التونسي: 10.9 ألف حاج خلال موسم العام ال ...
- تونس: إجراءات أمنية استثنائية في جربة مع انطلاق الحج اليهودي ...
- شمل عددا كبيرا من الإخوان.. ماذا وراء عفو السيسي الأخير؟


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أسامة فاخوري - الكهنوت الإسلامي