أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد موسى أبودون - إدوارد سعيد أول مكتبة إنكليزيّة في غزّة














المزيد.....

إدوارد سعيد أول مكتبة إنكليزيّة في غزّة


محمد موسى أبودون

الحوار المتمدن-العدد: 5797 - 2018 / 2 / 24 - 15:35
المحور: الادب والفن
    


غزة-محمد أبودون:مشهدُ كتابٍ في الأدب الأمريكيّ مُلقى على ركامِ أحد مباني الجّامعة الإسلاميّة، التي تعرضت للقصف خلال العدوان الأخير على قطاعِ غزّة عام 2014، قد لا يجذب نظرَ أي من الأشخاص في ذلك الوقت، لكن الحال اختلف قليلًا بالنسبِة للشاب مصعب أبو توهة )25 عامًا) الطالب في قسم اللغة الإنكليزيّة بالجامعة آنذاك.

حالةُ الدمارِ الكبيرة لم تشُدّ انتباه مصعب بقدر ما شدّه مشهد الكتابِ شبه الممزق، فبادر بأخذه والتقط صورةً له، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعيّ، وبيّن لأصدقائه في الخارج حقيقة ما يجرى في غزّة، من انتهاكاتٍ واضحة لمصادرِ الثقافة والمعرفة من قِبَلِ آلة الدمار الإسرائيليّة.

يقول مصعب ل (وطن): "حينها طلبتُ من أصدقائي ومتابعيني الأجانب خارجِ غزّة إرسالَ كتب لي؛ لتكون بديلًا عن ما تلف"، موضحًا أنّ حجم الاستجابة لطرحه كان كبيرًا، وفعلًا بدأت عشرات الكتب الإنكليزيّة تصله عبر خدمة البريد، وينوه إلى أنّ عملية وصول الكتب تستغرق مدة طويلة، قد تصل إلى شهرين في بعض الأحيان؛ بفعل إجراءات الاحتلال والحصار المفروض على القطاع.

أصبح لدى أبو توهة في مكتبته الشخصيّة مئات الكتب حديثة الإصدار والمميزة، وازدادت طلباتِ الاستعارة لها من قِبَلِ أصدقائه ومعارفه؛ هذا الأمر جلب لعقلهِ فكرةَ إنشاء أول مكتبة عامّة متخصصة بكتبِ اللغة الإنكليزيّة في غزّة.

كان الأمرُ بدايةً معقدًا، تساؤلاتٌ كثيرة جالت في خاطره "من أين سآتي بالمكان، كيف سأجهزه، من سيجلب لنا مزيدًا من الكتب"، مثل هذه المشكلات كانت كافيةً لتراجعِه عن فكرته في وقتٍ ما، لكن إرادته أقوى من المعيقات، فسعى بذاته وبمساعدةِ رفاقه؛ لتحقيق ما يتطلع له.

عن دعم الجهات الرسميّة والشخصيات العامّة لفكرته، يتحدث أبو توهة "لم نجد مساعدةً من أيّ جهة، ما لمسناه هو ترحيب معنوي وليس دعمًا ماديًا"، مشيرًا إلى أنّ بعض الشخصيّات الأكاديميّة وبعض الأصدقاء بالخارج ومجموعات شبابيّة محلية، هم من قدموا الدعم له، وهذا ما سانده لتتحول فكرته لواقع.

ورغبةً منه بتمييز المكتبة عن غيرها بمحتواها وفكرتها ومكانها، أراد لها أن تكون أولَ مكتبة عامّة في بلدة بيت لاهيا، الواقعة في شمال قطاع غزّة وهي بلدته الأصليّة ومكان سكنه.

تَوفر المكان، وأُوجدت الكتب المناسبة، وتمت التجهيزات اللوجستيّة، ودخل مصعب في مرحلةٍ جديدة من التفكير لاختيارِ اسم مناسب للمكتبة، عن هذا الأمر يضيف ل (وطن) "لم يأخذ التفكيرُ وقتًا طويلًا، فالكاتب والأديب الفلسطينيّ الراحل إدوارد سعيد كان حاضرًا معي على الدوام، وهو لاجئٌ ورمزٌ للقضّيةِ الفلسطينيّة في الغرب، فقررتُ أن تحملَ المكتبةُ اسمه".

على أرففِ المكتبة الصغيرة، يصطف أكثر من ألفِ كتاب في المجالات العلميّة والفكريّة والفلسفيّة والاجتماعيّة والسياسيّة، إلى جانبِ كتب الأدب من روايات ومجموعات قصصيّة وشعر، إضافةً لذلك الكتب الرومانسيّة والتاريخيّة والتعليميّة.

تشارلز ديكنز، فيكتور هوجو، نعوم تشومسكي، إدوارد سعيد، كلها أسماء لكتابٍ عالميين، حظيت رفوف المكتبة بوجودِ عشراتٍ من مؤلفاتهم عليها.

وجود مكتبة باللغة الإنكليزيّة بغزّة يعدُ أمرًا هامًا، كونها من أكثرِ اللغات المستخدمة عالميًا، ولتداخلها في العديدِ من العلومِ والتخصصات الدراسيّة الحديثة.

يتابع أبو توهة في حديثه عن ما يرغب بتحقيقه من أهدافٍ بافتتاحه لهذه المكتبة قائلًا: "أرغبُ بزيادةِ وعي الناس بضرورة القراءة ودورها في بناء الذات والمجتمع، وكذلك بيان أهميّة اللغة الإنكليزيّة بالنسبةِ للأفراد، وتشجيعهم على تعلّمها"، ويأمل مصعب أن تتحول مكتبته مستقبلًا لمكانٍ تعليميّ؛ يقصده الناس لتعلم اللغة، وأن تكون مركزًا جامعًا وملتقى لمحبي اللغة ودارسيها.

خدمات المكتبة لا تقتصر على توفير الكتب فقط بحسب أبو توهة، فالفريق المتطوع القائم عليها، يهتم بعقد اللقاءات التوعويّة والتثقيفيّة لشرائح المجتمع كافّة، وكذلك الزيارات الميدانيّة للمدارس واللقاءات الداخليّة فيها، وتنظيم رحلات القراءة في الأماكن الطبيعيّة المفتوحة.

ويقرأ الفرد العربيّ بمعدل 6 دقائق سنويًا بحسب تقرير التنمية البشريّة الصادر عن مؤسسة (الفكر العربي)، هذا الرقم يجعل الشاب مصعب متأسفًا حزينًا على حال العرب، خصوصًا إذا ما قورن المواطن العربيّ بالمواطن الأوروبيّ، الذي يقرأ بمعدل 200 ساعة سنويًا كما جاء في ذات التقرير.

ويوجد في قطاع غزّة 56 مكتبة عامّة موزعة على المناطق كافّة، بحسب وكالة الأنباء والمعلموت الفلسطينيّة الرسميّة (وفا)، وتعود ملكيّة المكتبات لصالح مؤسسات ثقافيّة ومؤسسات مجتمع مدني ومؤسسات تعليميّة، باستثناء مكتبة (إدوارد سعيد) التي لا تتبع لأيّ جهة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,006,563
- إدوارد سعيد أول مكتبة إنكليزيّة في غزّة


المزيد.....




- ليلى غفران تستغرب التغيرات التي طرأت على قاتل ابنها وهو في ا ...
- الفنان الأردني عمر العبداللات يوضح حقيقة رفض السيسي لقاءه
- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...
- نساء كردستان يطالبن بتحصيل حقوقهن في التمثيل الحكومي
- تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية -داغ هم ...
- إصابة -جيمس بوند- أثناء تصوير أحدث أفلامه... والشركة المنتجة ...
- بفضل كلبة... أحدث أفلام براد بيت وليوناردو دي كابريو يفوز بج ...
- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد موسى أبودون - إدوارد سعيد أول مكتبة إنكليزيّة في غزّة