أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ادم عيد - جحا وال 100 مليون منافق














المزيد.....

جحا وال 100 مليون منافق


ادم عيد

الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 05:50
المحور: كتابات ساخرة
    


اذا تكلمت في السياسة تقمعك الحكومة ، واذا تكلمت في الأقتصاد يصدمك الواقع بتشابكاته ، واذا تكلمت في الأنسانية سيقمعك جهل الكثيرون في المجتمع ، وإذا اثرت السلامة "وريحت دماغك " ، اتهموك بالجبن!
نشكو من اسعار(اللحوم )،و نقيم الولائم بمناسبة وبدون مناسبة وتحديدا في رمضان! ولا ندعم حملة لجمعية حماية االمستهلك. نصرّ على ان تكون حفلات الزواج (غير مختلطة)، ولكن (ذكورنا) يتلصصون على قاعة مليئة بالنساء اطلقن العنان لزينتهن ويرقصن ببراءة . نذهب الى الصلاة يوم الجمعه ،وبعد الصلاة لا نمتنع عن سرقة حذاء جديد لاحد المصلين. نمنع زوجاتنا من زيارة جارتهن في الصباح، وفي الليل نبحث عن ملهى ليلي ملئ بالراقصات. نغدق على (خطيبتنا) بالهدايا والمكالمات الهاتفية ، نتحدث بالساعات لصديقاتنا في التليفون ليلا وبعد الزواج لا نتحمل خمس ثواني قبل ان نغلق الهاتف هذا ان اجبنا علي مكالمتهم . ننظّر ليل نهار حول( حقوق الانسان) وبعد ذلك نستقدم عمال ليعملوا لدينا باجر زهيد، وبلا اي حقوق امعانا في العبودية . نتشدق ملئ فمنا بحقوق المراة، لكننا لا نلبث ان نغرز سكاكيننا في قلبها باسم (الشرف) او(اللا شرف) . نقرا عن الجنس بمتعة وشغف ، ونهاجم من يكتب عنه، ونتابع كل اطلالة ل (غادة عبد الرازق) ولكننا لا نتردد عن وصفها ب (العاهرة ). نواعد السافرة/الفاجرة/ المقامرة /الساهرة ، وعندما نرغب بالزواج نبحث عن شبيهة ل(امنا) وحنية امنا، وطبيخ امنا ، وبساطة امنا . ننشده امام (المسلسلات التركية) و(ذا فويس) ، ونهاجم الانزلاق الذي امعنت فيه القنوات التلفزيونية. نشتم (امريكا) ليل نهار ونتمنى السفر اليها والحصول على جنسيتها ، ونعادي (اسرائيل) ولكننا سنصطف بالعشرات امام السفارة الاسائيلية للحصول على تاشيرة عمل لو اتيحت لنا الفرصة!. نتعاطف مع (الكتّاب) الذين يكتبون عن همومنا، وما من احد يسال عنهم اذا ما تم زجهم بالسجن.وندعي الوحدةالوطنية لكننا نحرق الكنائس ونسرق المحال التجارية (للنصاري) كم نحب ان نطلق عليهم ونخطف نسائهم وفقط نسائهم بزريعة اسلمتهم.!! نهاجم الواسطة والمحسوبية و(الفساد) ،ولكننا لا نمل من طرق ابواب النواب والوزراء ليتوسطوا لنا في وظيفة او انجاز معاملة . بالامس راينا يسقط يسقط حسني مبارك واليوم ولا يوم من ايامك يا (ابو علاء) . تعاطفنا مع( اسامه بن لادن ) وهللنا لسقوط البرجين ولكننا نهاجم الأرهاب ونقول ان الأرهابيين لايمثلون الأسلام.! قدم (نوابنا ) نطبل ونزمر للرئيس الحالي كما طبلنا وزمرنا للسابق والأسبق ونكسر (القلل والجرار) خلف كل سابق ونلوكه ملئ السنتنا شتما وملئ اقلامنا نقدا . . . نحن شعب منافق
من أمراضنا الأخلاقية والاجتماعية أننا شعوب تحكم على الأمور بمعايير مختلفة، أحدها، وهو المعيار الحقيقى، الهوى الشخصى والمصلحة الذاتية، لكن أمام الناس نقول كلاماً للوجاهة الاجتماعية أو المكاسب الاقتصادية أو المصالح السياسية. نقول ما لا نفعل إلا إذا خشينا الفضيحة، ونفعل ما لا نقول إلا إذا كانت هناك مصلحة. من عاش خارج منطقتنا العربية قليلاً يكتشف أن الفجوة بين الفعل والقول عند أبناء المجتمعات الأخرى وتعدد الأقوال وتعدد الأفعال ليس بنفس الحجم الموجود فى منطقتنا. لدينا فائض نفاق يظهر فى أحاديثنا ومواقفنا.
ليس هناك من نفاق أسوأ ولا أدنى من أن تطالب بتطبيق الشريعة فى بلدك ثم تهاجر للعيش فى بلد علمانى. ليس هناك من نفاق أوقح ولا أقبح من أن تطالب بزيادة مواد الإسلام فى المنهج المدرسى ثم تسجل أبناءك فى إحد المدارس الأنجليزية او الأمريكية.!
ليس هناك من نفاق أسخف ولا أقرف من أن تطلب من «بائعة الهوى» أن تقول لك زوّجتك نفسى على سنّة الله ورسوله وفى الصباح تمنحها بعض المال وتقول لها أنت طالق. ليس هناك من نفاق أبشع ولا أشنع من أن تدخل المسجد لتدعو على اليهود والنصاري بالويل والثبور وعظائم الأمور ثم تخرج منه لتذهب الي مستشفي تابع لكنيسة طالبا الشفاء بسبب اسعارهم الزهيده.!
ما النفاق؟ النفاق هو أن تبتهج بوجود مساجد كبرى وفاخرة فى قلب نيويورك ولندن وباريس، أو تبتهج بمشهد شاب غربى يردد الشهادتين ولو بصعوبة خلف شيخ فى مسجد من عواصم الغرب، لكنك فى الأول وفى الأخير تعتبر ذلك انتصاراً للإسلام ولا تراه انتصاراً لقيم حقوق الإنسان وللحريات الفردية والحريات الدينية والعلمانية داخل الحضارة الغربية، بل تقيم الدنيا إذا علمتَ أنّ قسّا قام بتعميد مسلم واحد ولو داخل الفاتيكان، وتظنّ ذلك مؤامرة ضدّ الإسلام والمسلمين!

النفاق هو ألا تكترث لفساد الرّشوة، وفساد جهاز القضاء، وفساد التهرّب الضريبى، وفساد تبييض الأموال، وفساد الغش فى السلع، وفساد مافيات المخدرات والميليشيات الجهادية وتهريب الأسلحة، ثم ترى الفساد كل الفساد فى مجرّد تنورة أو سروال قصير أو قبلة فى
مشهد تمثيلي!!
النفاق هو أن تعلَم علم اليقين وبالأرقام بأنّ المجتمعات الأكثر تديناً فى العالم هى أيضاً الأكثر فساداً فى الإدارة، والأكثر ارتشاءً فى القضاء، والأكثر كذباً فى السياسة، والأكثر هدراً للحقوق، والأكثر تحرّشاً بالنساء، والأكثر اعتداءً على الأطفال، ثم تقول للناس: إنّ سبب فساد الأخلاق هو نقص الدين. فياللوقاحة! النفاق هو أن تشعل الفتنة الطائفية فى العراق وسوريا وباكستان، وتوقظ الحرب القبلية فى ليبيا واليمن وأفغانستان.. ثم تقول إنك تقاتل من أجل وحدة المسلمين. فياللمصيبة! النفاق هو أن تعتبر كل نساء الأرض ناقصات عقل ودين، وعورات، وحبائل الشيطان، وحطب جهنم، إلا أمّك فإنّ الجنة تحت أقدامها!
قد سمعتم انه قيل لكم "مبارك شعبي مصر" وأقول منافقآ شعبي مصر.
. . . دمتم منافقين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,375,101
- نصراني لا تعني مسيحي!
- المسيح ثائرآ


المزيد.....




- وفاة -أبو السينما اللبنانية- جورج نصر عن 92 عاما
- المخرج صالح جمال الدين -اردت تصوير الواقع كما هو-
- وزيرة الثقافة المصرية: الدورة الحالية لمعرض الكتاب شهدت طفرة ...
- برشلونة يضم -فنانا جديدا-
- نتنياهو يرد على قاسم سليماني باللغة الفارسية
- كواليس الجلسة الأولى بين وزراء ثقافة الشرق والغرب الليبي في ...
- الأعاقة الفكرية والجسدية
- لندن تحتضن معرض أعمال نحات روسي شهير
- السعودية تنظم -تحدي الثيران- على الطريقة الإسبانية
- أكبر موسوعة بالإنجليزية توثق تاريخ فلسطين لأربعة قرون


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ادم عيد - جحا وال 100 مليون منافق