أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - صومعة حبوب السليمانية أو (سايلوالسليمانية) وإزالة حقبة من تاريخ المدينة














المزيد.....

صومعة حبوب السليمانية أو (سايلوالسليمانية) وإزالة حقبة من تاريخ المدينة


رمضان حمزة محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5777 - 2018 / 2 / 4 - 03:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يفاجأ أهالي السليمانية البدء بعملية هدم صومعة حبوب السليمانية أو(سايلو السليمانية) يوم أمس الموافق الثاني من شهر شباط من العام الجاري 2018، والذي يعود تاريخ إنشائها لسبعينيات القرن الماضى، حين إستخدمت الديناميت تمهيداً لإزالتها تماماً ولتصبح أثراً بعد عين خلال لحظات من الضغط على زر الإنفجار، لم يشفع لسايلو السليمانية تاريخها بانها كانت أحد الشواهد الحية على ان المدينة كانت سلة غذاء المنطقة، وأن السايلو بارتفاعه وجماليته وأسلوب وتاريخ بنائه والذي كان معلما من معالم المدينة، أن يحافظ عليها من براثن الاستثمارالجديد في بلدنا والذي لم يبقى على معلم حضاري أوتاريخي إلا تناولته معاول الهدم، لتسطوا عليه أحدى شركات المقاولات، وتستعد لهدمه وتشييد فندق سياحى ومباني حديثة مكانه لصالح مستثمر. تعرض مدن العراق فى الآونة الأخيرة لعملية هدم المبانى الأثرية والتاريخية، بعدما سيطرالمقاولين الجدد على الأبنية ذات الطراز المعمارى القديم، اومواقع الصناعات والمعامل والعلاوي وغيرها تمهيداً لإقامة مشاريع تجارية وسياحية وسكنية في مكانها ولكسب الأموال، دون النظر إلى القيمة التاريخية والفنية والإجتماعية، وذلك بموافقات رسمية. فالوداع لمعلم ألفنه القلوب قبل العيون ليس بالشيئ السهل، الحضارة هي لسيت التخلص من القديم والأتيان بما يجود به جديد التكنولوجيا، الحضارة تاريخ متراكم من السلب والايجاب لكي يكون للاجيال عبرة ومنارة، ما إتخدته الحكومة المحلية في السليمانية بإزالة مبنى صومعة الحبوب (السايلو) فيها، لا نرى فيه من الصواب شيئ انه إزالة حقبة من التاريخ بكل مفرداتها، قرارها يوم أمس يشبه يوم من أيام تلوين نهردجلة بمداد تاريخ وحضارة رمى بها الغزاة في نهر دجلة، ولكون المبنى بارز ومعلم واضح للعيان فقد استأثر به الناس ولكن قبله تحول معمل السكروالخياطة والسكاير ومثلها في أربيل ودهوك معامل النسيج والتعليب كلها تحولت الى بنايات صماء لم يحل للسكن مشكلة، بل أصبح الوضع اكثر إزدراءا وتهكماً لانه لم يكمل الربع منها لحد اليوم، السليمانية فيها من سعة الأرض والجبال المحيطة بها ما يسع للمئات بل أكثر للمشاريع التي من أجلها شوه بها تاريخ المدينة وذاكرة ماضيها وحاضرها. مشاعرنا أهتزت عندما كنا نتابع البث المباشر من أحدى القنوات التي نقلت نسف حقبة من تاريخ وحضارة مدينة، نسف حقبة من الزمن الجميل في غضون ثواني ودقائق، لم يعد للخبز مكان وحضور طالما ياتي الصمون حارا مكسباً للدار، كما يفعل حالياً (((بالماء))) الآن الله يستر من الجايات،((اللَّهُمَّ إهْدِنا سبيل الرشاد)).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,642,453,234
- الإضطرابات الهيدرولوجية: تسبب في سرعة زيادة الإضطرابات البيئ ...
- منظومة سد إليسو-الجزرة عنق الزجاجة لمشروع كاب GAP التركي وتأ ...
- المخاطر الزلزالية لمشاريع السدودالتركية (GAP ) على المنطقة
- أنتهاج دبلوماسية المياه من الجانب العراقي كمقاربة لحل النراع ...
- بلدان قوس البحر الأبيض المتوسط الأسباني وجنوب أوروبا تواجه ت ...
- تأثير تغيّرات المناخ على تساقط الثلوج وضمان الأمن المائي للب ...
- التفريط بالخزين الإستراتيجي من السدود العراقية لا يحل الأزمة ...
- الأزمة المائية الحالية في العراق صفحة من حرب المياه
- في ظل تداعيات أزمة المياه الخانقة التي تواجه العراق - كيفية ...
- مستقبل الموارد المائية في العراق بعد تعرض سد دربندي خان الى ...
- تداعيات زلزال حلبجة M7.3على سد دربندي خان في إقليم كوردستان ...
- السدود قد تكون أدوات فعالة للتسليح عندما تكون مناطق مستجمعات ...
- مشاريع السدود التركية في حوض نهر الزاب الكبير(الأعلى)
- بناء القدرات التفاوضية لحلّ نزاعات المياه و إيجاد حالات التع ...
- سد إليسو على نهر دجلة أداة لعسكرة المياه ونموذج للإرهاب الما ...
- القرن الحادي والعشرين البترول-المياه-السياسية
- السياسية المائية لتركيا وإيران ببناء سدود متتالية وتغيير مجا ...
- إنهيار سد الموصل في الواجهة الاعلامية الأمريكية من جديد
- بناء القدرات في مجال قانون المياه الدولي يعززمن آفاق التعاون ...
- أهمية مصادر المياه في القرن الحادي والعشرين أصبحت تفوق أهمية ...


المزيد.....




- أمثال مصرية شعبية تجسدها رسومات طريفة منها -حط ببطنك بطيخة ص ...
- محاولة هرب فاشلة أوقعته في قبضة الشرطة
- أثينا ترفض تسليم مواطن روسي إلى واشنطن وباريس
- ماذا يقف وراء الاستفزازات ضد القوات الجوية الروسية في سوريا؟ ...
- تحطم طائرة صغيرة وسقوطها في فناء مبنى سكني في ليتوانيا
- الأزمة بين روسيا ووكالة مكافحة المنشطات
- أفعى تقتحم ملعبا وتوقف مجريات مباراة كريكت في الهند (فيديو) ...
- موسكو مستعدة لتقديم ضمانات بعدم التدخل في شؤون واشنطن والأخي ...
- بيان يرفض تهديد مصر من أي دولة أجنبية
- رباعية نورماندي.. لقاء جديد على طريق الحل


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - صومعة حبوب السليمانية أو (سايلوالسليمانية) وإزالة حقبة من تاريخ المدينة