أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد الميلبي، - قصة اللغة، رواية مابعد بنيوية














المزيد.....

قصة اللغة، رواية مابعد بنيوية


محمد الميلبي،
الحوار المتمدن-العدد: 5764 - 2018 / 1 / 21 - 04:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ماركسي مابعد بنيوي حتى اشعار اخر

كل شيء بدأ من راوي القصة في القبيلة, كان الناس يتبادلون الاصوات للاشارة الى بعض الاشياء المتعارف عليها فيما بينهم, ادوات او حتى افعال. كان الحوار موجود في الحياة اليومية كما كانت القوانين التي يتم الإجبار على اتباعها. هذة هي حياة القبيلة, نظام معقد من القوانين حيث كل حالة و كل فعل كانت مبنية على ما هو حقيقي و موجود.

عدد الكلمات كان محدود, حتى تصادم مع عالم يحتوي على أشكال متعددة ذو أشياء غير معدودة فأضطر الناس للدفاع عن أنفسهم بإختراع عدد محدود من الاصوات متجمعه بعدة طرق مختلفة, طرق التصرف والعادات والإيماءات كانوا كما هم, يتكررون بشكل مستمر خلال قطف الثمار و تسلق الجبال أو في رحلات الصيد, الزواج كطريقة لبناء علاقات خارج القبيلة, كلما كانت خيارات العبارات و السلوكيات اقل كلما زاد تعقيد القوانين في قواعد اللغة أو في شروط العادات.

ندرة الأفكار كان صفة منتشرة بين الناس في كل تفاصليها يحتضنها نظام قانوني معين. بدأ الراوي في اختراع الكلمات, ليس لانه أراد ان ينشر اسم لشيء بين الناس, مثل ألاشياء المتوقعة. انما لانه اراد اني يختبر الى اي مدى يمكن للكلمات ان تتناسق مع بعضهم, ربما حينها تلد كلمة اخرى, باحثة عن استخلاص لمعنى من كل سرد منطوق، من لوحة معقدة التشابك تحمل في طياتها الاسماء و الافعال. الرموز التي كانت متوفرة لدى الراوي كانت قليلة ومحدودة: الفهد, والغزال, وعدة صور لحيوانات, أو الاب و الابن, الاخ و العم. الأفعال في الرموز كانت محدودة ايضا: بإستطاعتهم الولادة و الوفاة و النوم و الصيد و التسلق, اختراع التحريمات و تجاوزها, السرقة و الصدقة و اشياء اخرى, اشياء كانت مصنفة في قائمة محدودة.

الراوي حاول استكشاف كل الاحتمالات مابين الكلمات عن طريق تغيير و تبديل الرموز و افعالها في لغته الخاصه, وتطبيق هذة الافعال على عدة موضوعات بغرض جلبها الى الوجود عن طريق تنفيذ اجرائتها. ما ظهر هو قصص بسيطة التركيب, دائما تحتوي على توافق او تناقض. السماء و الارض و النار و الماء و الحيوانات, كل مصطلح له مجموعة من الصفات و مخزون خاص به. رواية القصص فتح المجال لعدة علاقات بين عدة أجزاء بين الكلمات و الافعال ومنع اخرى, وأشياء ممكنة الحدوث تحت شروط.

المنع ظهر قبل الانتهاك، العقوبة ظهرت بعد الانتهاك. رسم صورة الابطال الخيالين قبل الوصول إلى رحلة الشجاعة. العالم المادي الذي يحاصر رجل القبيلة كان ملئ بالعلامات بين الأشياء و الكلمات، بعثت إلى الحياة من سرد الراوي و صوته ثم قفزت الى تيار اللغة المنطوقة حيث تحصلت على قيمة جديدة أعادت بثهم الى الافكار، كل علاقة ناشئة تحصلت على طاقة ما بين نافعة أو ضارة، احتمالات متضمنة في الكلمة، احتمالاتها تنبع من قدرتها على ربط نفسها بكلمات أخرى على مستوى عدة خطابات، حينها ظهر كل شيء.

جدة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,281,707





- وصل من طهران إلى الرياض.. رئيس العراق يدعو لإنهاء -النزاعات ...
- شرطة ميانمار تداهم مخيما لنازحي الروهينغا وتصيب 4 منهم بالنا ...
- حرائق كاليفورنيا: البحث عن المفقودين بسبب الحرائق مستمر
- شاهد: شرطة مالطا تحدد المشتبه بهم في مقتل صحفية العام الماضي ...
- شرطة ميانمار تداهم مخيما لنازحي الروهينغا وتصيب 4 منهم بالنا ...
- حرائق كاليفورنيا: البحث عن المفقودين بسبب الحرائق مستمر
- مجلس فاتحة ومجلس تأبيني للفقيد صالح حسين - أبو سلام-
- تصفيات أمم أفريقيا.. السودان يحقق فوزه الأول وموزمبيق تطيح ب ...
- منتخب ألمانيا.. الشباب لإعادة البناء بعد الانهيار
- لماذا يستغرق البحث عن عمل وقتا طويلا؟


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد الميلبي، - قصة اللغة، رواية مابعد بنيوية