أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبد الرزاق محمد - النبي المنسي خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام















المزيد.....

النبي المنسي خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام


محمد عبد الرزاق محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5747 - 2018 / 1 / 4 - 03:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في سلسلة النبي المنسي نبينا في هذا اليوم نبي حقيقي ، قل ان يجد له مثيل في التضحية والفداء، انه النبي العربي الاشهر على الإطلاق، خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام.

((التعريف به))
هو : خالد بن سنان بن غيث بن مريطة بن مخزوم بن ربيعة بن عوف بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان.

وقيل عن نسبه هو خالد بن سنان بن غيث بن مريطة بن مخزوم بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس هكذا جاء في الإصابة عن الكلبي، والصحيح المعوّل عليه هو أنّ خالدًا مضري عبسي.

و8قيل خالد بن سنان العبسي قاضٍ و أديب من أدباء العرب وحكمائهم، و كان حنيفًا على ملة إبراهيم ، يدعو إلى نبذ الأصنام و الخمر والربا.

ذكر ابن كثير في البداية والنهاية ، ولد خالد في اليمامة قبل عام الفيل بـ 50 سنة ، و تعلم القراءة والكتابة في سن مبكرة، وانطلق يدعو قومه إلى التوحيد ونبذ الأصنام ونبذ الخمر والربا والميسر ، فتولى القضاء في بني عبس ، كما كان أحد أدباء العرب البارزين قبل عام الفيل ، و كان يرتاد النوادي الأدبية والأسواق في اليمامة و الحجاز .
يقول احد الباحثين أن عبس التي ينسب اليها خالد بن سنان العبسي هي عبس الكائنة في ضمد من جازان .

((عصره))
تذكُر كلّ المصادر التي تحدثت عن عصر خالد بن سنان أنّه كان فيما بين عيسى ومحمّد وهي المدة التي اصطلح على تسميتها بالفترة.

((نبوته))
لنبوة خالد بن سنان العبسي اصل راسخ وذكر شبة مجمع عليه وعلى نبوته ، وجلال مكانته الاجتماعية التي وصل لها في تلك الفترة.
ومن الأقوال التي ذكرت هذه الرواية :أبو عبيدة معمر بن المثني فقال:«لم يكن في بني إسماعيل نبي غيره» ،وقال ابن الأثير :«وقيل كان نبيًا بصيغة التمريض.» ،و قال القاضي عياض : يقال : «أنه نبي من بني إسرائيل بصيغة التمريض» ، وقال الزركلي :«حكيم ،من أنبياء العرب في الجاهلية.»
غير خافٍ أنّ نبوة خالد كانت محلّ خلاف بين العلماء كاختلافهم في نبوة الخضر ولقمان غير أنّ أكثرهم على أنّه نبي استنادًا على ما ورد بشأنه من قول نبي الاسلام : «ذاك نبيّ ضيّعه قومه» هذا الحديث الذي رواه أبو بكر البزار، وحدّث أبو القاسم الطبري عن ابن عبّاس قال: جاءت بنت خالد بن سنان إلى النبيّ(ص) فبسط لها ثوبه وقال: «بنت نبي ضيّعه قومه»، وقال ابن يونس قال سماء بن حرب سُئِل عنه النبيّ (ص) فقال: «ذاك نبي ضيّعه قومه» قال الحاكم هذا حديث صحيح.قال الهيثمي في مجمع الزوائد هذا الحديث معارض للحديث الصحيح : «أنا أولى الناس بعيسى بن مريم، الأنبياء إخوة لعلات، وليس بيني وبينه نبي» فأكثر من تنبه لهذه المعضلة هو ابن كثير فقال لو اثبتنا فعلا نبوة خالد بن سنان لنفينا نبوة محمد فهم واقعون في حرج حقيقي ، وليس لهم حل الا إنكار نبوة خالد بن سنان العبسي وإخفاء تاريخه ومعجزاته الحقيقية التي سمع بها القاصي والداني في جزيرة العرب وفي شمال افريقيا .
، فقال ابن كثير: «والأشبه أنه كان رجلا صالحا له أحوال وكرامات».

لقد أثبت له النبوة كثير من العلماء نذكر في مقدّمتهم أبا عبيدة معمر بن المتى في كتابه الارجاء والجماجم، وكذلك الإمام ابن أبي خثيمة الذي تحدث عنه مطوّلا في كتابه -البدء- وأقرّ فيه بنبوته، و ممّن عدّه في مصاف الأنبياء الإمام ابن عربي الذي خصّه بفصل من فصول كتابه -فصوص الحكم- كبقية الأنبياء الآخرين، كذلك العلامة الدسوقي في حاشيته على المختصر، وأبو منصور الثعالبي النيسابوري في كتابه ثمار القلوب في المضاف والمنسوب، والصفدي في كتابه تمام المتون في شرح رسالة ابن زيدون، ويُؤكد الدميري في كتابه -حياة الحيوان- أنّ خالدًا أوّل نبيّ من بني إسماعيل.وتجنبا للإسراف في الإطناب على القارئ نحيله إلى مطالعة:بلوغ الإرب في معرفة أحوال العرب لمحمود شكري الألوسي.والأعلام للزركلي.وصفوة الإعتبار لشيخ الإسلام التونسي محمّد بيرم الخامس.والموافقات للشاطبي شرح الدكتور عبد الله دراز.
وغيرها من الكتب المعتبرة التي أثبتت نبوة خالد، أضف إلى هذا كلّه أقوال المفسرين الكبار مثل الزمخشري، والقُرطبي والرّازي والخازن، والبيضاوي، وكلّهم أثبتوا له النبوة.

أخبار النبي خالد بن سنان العبسي مصدرها روايات حديثية صحيحة وليست أخبار منثورة في كتب التاريخ ، مما يدل دلالة لاتقبل الشك بأن للرواية والقصة بمجموعها أصلا تدل عليه ..
فعند استقرائي لكتب السنة وشروحاتها تبين لي أن كل من نفى نبوة خالد بن سنان اعتمد على الحديث الصحيح : ((أنا أولى الناس بابن مريم والأنبياء أولاد علات ليس بيني وبينه نبي )) وعليه قال : أن الروايات السابقة في نبوة خالد بن سنان العبسي لا تقوم أمام هذا النص الصحيح الصريح ، وهذا مسلك الكثير من العلماء وعلى رأسهم ابن كثير فلو قال ابن كثير بنبوة خالد بن سنان ، فسوف ينفي نبوة محمد (ص) فمحمد وقع في ورطةكبيرة ، وتناقضات كثيرة تشبه تناقضات القرآن .

وقد ورد في وقت بعثته أنه كان بين الله عيسى وبين محمد (ص) أي في زمن الفترة التي قال القران عنها : ((يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير فقد جاءكم بشير ونذير والله على كل شيء قدير ))
ولعلي أورد هنا بعض أقوال المفسرين في المراد بـ ( الفترة ) في هذه الآية

فقد ذكر البيضاوي في تفسيره ما نصه :
{ والله على كل شيء قدير } أي فيقدر على الإرسال تترى كما فعل بين موسى وعيسى عليهما الصلاة والسلام إذ كان بينهما ألف وسبعمائة سنة وألف نبي ، وعلى الإرسال على فترة كما فعل بين عيسى ومحمد عليهما الصلاة والسلام كان بينهما ستمائة أو خمسمائة وتسع وستون سنة وأربعة أنبياء ثلاثة من بني إسرائيل وواحد من العرب خالد بن سنان العبسي . ((انتهى))

((عقيدته و دعوته))
تُفيد مختلف الروايات والأخبار المتعلّقة بخالد بن سنان أنّه كان مُوحِّدًا، وأنّه كان يدعو إلى التوحيد، واعتبره جماعة من علماء المسلمين من الحُنفاء الذين لم يسجدوا لصنم قط، وتأكيدًا لذلك فإنّ الروايات تذكر أنّ ابنته حين وفدت على محمد (ص) وسمعته يتلو سورة الإخلاص قالت: كان أبي يقرأ هكذا.

وجاء للقاضي الديار بكري صاحب «الخميس» قوله: أن خالدًا كان يدعو إلى النصرانيّة مستمسكاّ بمنهاج عيسى عليه السّلام وشريعته، داعيا إلى دينه، كما كان مبشرًا برسول الله وبعثه عليه الصلاة والسلام وهذا ما أكّده العلّامة علي القاري في شرح الشفاء حيث يقول: كان خالد بن سنان نبيّ بني عبس مُبشِّرًا برسول الله صلّى الله عليه وسلّم. انتهى

((معجزاته))
تحدّثت الروايات عن معجزة خالد بن سنان المتمثّلة في إطفائه نار الحرتين وهي نار عُظمى ظهرت في بني عبس ببلاد العرب وإن ضوءها كان يظهر من مسيرة ثلاثة أيّام، فافتتن بها العرب حتى كادوا يتمجسون فبعث الله خالدًا فأطفأها والنّاس من حولها ينظرون.
وأمّا معجزته الثانية: إبادة العنقاء بدعائه، وقد ظهرت بنجد والحجاز فلم تزل تأكل الوحوش وتختطف الصبيان إلى أن شكوها إلى خالد بن سنان فدعا الله فقطع نسلها وانقرضت.

((قصة إطفائه نار البركان))
قصة رواها الحاكم في االمستدرك (4/494) (4229)، وأبو يعلى في مسنده، والطبراني في الكبير (11792) من طريق معلى بن مهدي :«أن رجلا من بني عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه: إني أطفئ عنكم نار الحدثان. فقال له عمارة بن زياد -رجل من قومه -: والله ما قلت لنا يا خالد قط إلا حقا، فما شأنك وشأن نار الحدثان تزعم أنك تطفئها ؟ قال: فانطلق وانطلق معه عمارة بن زياد في ثلاثين من قومه حتى أتوها وهي تخرج من شق جبل من حرة يقال لها حرة أشجع، فخط لهم خالد خطة فأجلسهم فيها، فقال: إن أبطأت عليكم فلا تدعوني باسمي. فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضا. قال: فاستقبلها خالد فضربها بعصاه، وهو يقول: بدا بدا بدا، كلٌّ هدى، زعم ابن راعية المعزى أني لا أخرج منها وثناي بيدي. ودخل معها الشق. فأبطأ عليهم ؛ فقال عمارة بن زياد: والله لو كان صاحبكم حيا لقد خرج إليكم بعد. قالوا : ادعوه باسمه. فقالوا: إنه قد نهانا أن ندعوه باسمه، فدعوه باسمه، فخرج إليهم وقد أخذ برأسه فقال: ألم أنهكم أن تدعوني باسمي ؟! قد والله قتلتموني فادفنوني، فإذا مرت بكم الحمر فيها حمار أبتر فانتبشوني فإنكم ستجدوني حيا. قال: فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر، فقلنا : انبشوه ؛ فإنه أمرنا أن ننبشه. قال عمارة بن زياد: لا تحدث مضر أنا ننبش موتانا، والله لا ننبشه أبدا. قال: وقد كان أخبرهم أن في عكن امرأته لوحين، فإذا أشكل عليكم أمر فانظروا فيهما فإنكم سترون ما تسألون عنه. وقال : لا يمسهما حائض. قال: فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما وهي حائض. قال: فذهب بما كان فيهما من علم.»

نستنتج مما سبق مخالفة قوم خالد لتعاليمة في عدة امور، وهي :
1- مناداته بإسمه عندما يكون في جوف البركان .
2- عدم نبشهم لقبره بعدما مات كما أوصاهم عند ظهور العلامة المحددة .
3- مس الألواح التي كان يملكها من إمرأة حائض وهي زوجته التي اعطتهم الألواح .

((هجرته لشمال افريقيا))
أكدّ غير واحد من المؤرخين أنّ هذا الشمال الإفريقي كان منذ أقدم العصور والأزمنة محط رحال الوافدين عليه من جزيرة العرب وذلك خلال الهجرات الكثيرة التي كانت تتم عبر برزخ السويس شمالاً وباب المندب جنوباً.وقد يكون خالد بن سنان العبسي دخل شمال إفريقيا قادمًا إليها من جزيرة العرب مع بعض تلك الجاليات، وهذا ما يراه مؤرخنا الكبير الأستاذ عبد الرحمن الجيلالي في كتابه -تاريخ الجزائر العام- حيث يقول: وقد يكون الضريح الموجود إلى اليوم بالجنوب الغربي من بسكرة المنسوب إلى خالد بن سنان العبسي هو لأحد أعضاء هذه الجاليات العربيّة القديمة التي ارتادت هذه الأوطان واعتقد بان شبه الاجماع على مكان قبر النبي خالد بن سنان العبسي ، يؤكد بما لايدع مجال للشك بأنه دفن في ولاية بسكرة الجزائرية في مدينة تسمت على اسمه لاحقا.

((وفاته))
فيما يتعلّق بتاريخ وفاة النبي خالد يذكر السَّخاوي أنّه مات سنة 435م وأنه عاش 230 سنة وجاء للقاضي الديار بكري في تاريخ الخميس أنّ خالد كان بعد عيسى عليه السلام بـ: 300 سنة. وفي كتاب تنوير البصائر والأبصار في تحريض الجزائر على قتال الكفار للشيخ علي البوعناني المطماطي وهو مخطوط يوجد بمكتبة زاوية طولقة عن خالد أنّه مات قبل عام الفيل بخمس سنوات.

((قبره))
لقد صار من الثابت لدى القاصي و الداني بناءً على ما يرويه الأحفاد عن الأجداد منذ قرون خلت أنّ قبر خالد بن سنان العبسي موجود بالبلدة التي تحمل اسمه -سيدي خالد- والواقعة على بضع كيلومترات من مقر دائرة أولاد جلال ولاية بسكرة بالجنوب الجزائري.

((روايات تدعم القصة))
في رواية ذكرها ابن حجر العسقلاني  نقلاً عن المسعودي في مروج الذهب من طريق محمد بن عمر حدثني علي بن مسلم الليثي عن المقبري عن أبي هريرة قال قدم ثلاثة نفر من بني عبس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إنه قدم قراؤنا وأخبرونا أنه لا إسلام لمن لا هجرة له ولنا أموال ومواش هي معاشنا فإن كان لا إسلام لمن لا هجرة له بعناها وهاجرنا فقال اتقوا الله حيث كنتم فلن يليتكم من أعمالكم شيئا ولو كنتم بصدر جازان وسألهم عن خالد بن سنان فقالوا لا عقب له فقال نبي ضيعه قومه ثم أنشأ يحدث أصحابه حديث خالد بن سنان .

((رواية اخرى))
وأخرج ابن سعد في طبقاته هذا
الحديث :
قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني علي بن مسلم الليثي عن المقبري عن أبي هريرة قال قدم ثلاثة نفر من بني عبس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : انه قدم علينا قراؤنا فأخبرونا أنه لا إسلام لمن لا هجرة له ، ولنا أموال ومواش هي معاشنا فإن كان لا إسلام لمن لا هجرة له بعناها وهاجرنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اتقوا الله حيث كنتم فلن يلتكم من أعمالكم شيئا ولو كنتم بضمد وجازان وسألهم عن خالد بن سنان فقالوا لا عقب له فقال نبي ضيعه قومه ثم أنشأ يحدث أصحابه حديث خالد بن سنان .

((رواية اخرى))
وروى الطبراني بإسناده
عن ابن عباس قال جاءت بنت خالد بن سنان إلى النبي فبسط لها ثوبه وقال بنت نبي ضيعه قومه .

((استنتاج))
ابن كثير مع رأيه الواضح في نفي مقام النبوة عن خالد بن سنان العبسي إلا أنه لم يتجاسر على نفي الروايات وإبطالها فمال إلى أنه رجل صالح صاحب أحوال وكرامات ، وكأنه بذلك يجنح إلى الجمع بين الروايات والحديث الصحيح .فشبه الاجماع على نبوة خالد يجعلنا نصل الى قناعة تامة بأن امثال هذا النبي العظيم والمنسي في التاريخ الاسلامي ، هم من سيضعون حدا لخرافات الاسلام ونبي الاسلام فاثبات هذا النبي قائم على حقيقة ابطال نبوة محمد ، فكل شخص منصف يرى لماذا لم يتم انصاف امثال هاولاء الاشخاص فأشخاص امثال النبي خالد بن سنان هم من يستحقون النبوة لأنهم ضحوا من اجل مجتمعاتهم واهلهم كتضحية النبي الخالد بن سنان ، وليس كمثل محيمدة الكذاب من ضحى بالمجتمع والانسانية من اجل أهواء وشهوات دنيوية دنيئة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,707,058
- ((النبي المنسي أُميّة بن أبي الصلَّت عليه السلام))
- كارثة الإنسانية الناسخ والمنسوخ


المزيد.....




- الجالية اليهودية المفقودة في السودان
- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبد الرزاق محمد - النبي المنسي خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام