أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حماد حلمي مسلم - جهاد البشوات وحب الوظاويظ














المزيد.....

جهاد البشوات وحب الوظاويظ


حماد حلمي مسلم
الحوار المتمدن-العدد: 5679 - 2017 / 10 / 25 - 15:38
المحور: كتابات ساخرة
    


يابختك يا سيدي بدله أخر موديل أكل بوفيه مفتوح رصيد في البنك بالعملة اللي تحبها غير الوظاويظ
إلي عينها خضرا وشعرها اصفر ويا سلام كاميرات التليفزيون وراءك في كل مكان بتغطي أخبارك
من البرد السفر والجهاد من الخارج أو المعارضة من الخارج يا جدع لها شكل تاني الواحد ما شفش
أيمن نور ولا وجدي غنيم ولا محمد عبد المقصود ولا وليد شرابي ولا القرضاوي ولا عاصم عبد الماجد
ولا معتز مطر هنقعد نعد كتير ولا بقي بتوع حماس ياعيني علي بتوع حماس الليالي الحمرا وعلي كل لون قول الواحد
منهم وشه نور من بعد ما كان معضم قول هيكل عظمي زي أخونا اللي هنا بيجاهدوا بس في بناء مصنع
أو إنشاء طريق أو مدينه سكانيه أو فلاح في أرضه بيقوم من الفجر علشان آخر النهار يلاقي قوت يومه اخونا
واللي بيجاهدوا من قاعات الفنادق ومطاعمها أو بوفهتها الواحد منهم بقي زي البغل أو الطور وش منفوخ زي الجيوب
اللي اتنفخت من الفلوس والارصده اللى في البنوك ومفيش ليهم الا أن يصدروا الموت لشبابنا ولاد الهبله باسم الجهاد
والجنة وحور الجنه أتعجب كثيرا عندما أجد هؤلاء يخرجون علينا من خلال قنواتهم الفضائية الشيطانية ويطلقون علي
أنفسهم معارضين لو سمحتوا قالوا معرصين علي العموم بشوات الفنادق ومجاهدين القنوات الفضائية انظروا إلى الفلاح
في أرضه العامل في مصنعه الجندي وهو حامل سلاحه المعلم في فصله الطبيب في مصحته علي العموم جهاد اخونا ولاد
الكلاب مجرد أكل وشرب ونسوان وفلوس أما جهادنا نحنا هو بناء وطن والبحث عن لقمة عيش بشق الأنفس أيها الشباب تعالوا
نبني مستقبل أبناءنا بأنفسنا واتركوا المعرصين وحدهم يمتون تخمه من الأكل أما مجاهدين فنادق قطر وتركيا وإيران الشعوب
فاقت واستيقظت وتجار الدين يا عبد القوي إلى الجحيم وفي النهاية الخريف العبري القطري التركي طلع زفت الزفت.
------------
بقلم/ حماد حلمي مسلم
كاتب وباحث مصري





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,365,145
- من الاغاني القديمة الجميلة لمصر ياأرض النعم
- الدواعش يعيشون معنا بالنهار ويقتلوننا الليل
- الفنان السينمائي المصري ممدوح عبد العليم صاحب التاريخ الفني ...
- مصر التي نريدها
- بحث عن أنواع طائر السمان والحمام في العالم
- نبذة مختصرة عن السينما المصرية القديمة
- دراسات مختصرمفيدة للناس في كل مكان
- حكم وأمثال ذهبية عالمية مفيدة لكل الناس في حياتها وآخراها


المزيد.....




- فيلم عن أجواء الغزو العراقي يتوج بمهرجان الكويت السينمائي
- محررة مقالات خاشقجي: الرواية السعودية هراء
- جولة عالمية لـ -آلة الزمن- الموسيقية الروسية (فيديو)
- صدور ترجمة رواية الرعب “جرائم براج” للكاتب “ميلوش أوربان”
- السيناتور الأمريكي الجمهوري غراهام: تساورني الشكوك حيال الرو ...
- ترامب: الرواية السعودية عن وفاة خاشقجي جديرة بالثقة
- السيناتور الأمريكي الجمهوري غراهام: تساورني الشكوك حيال الرو ...
- اللجنة الأوروبية للديموقراطية من خلال القانون تشيد بإصلاحات ...
- مهرجان الفيلم الأوروبي الأول ينطلق بالدوحة
- فايا السورية أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القيا ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حماد حلمي مسلم - جهاد البشوات وحب الوظاويظ