أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمدعليالجندي - هدية الى السيد مصير الاديب العالي















المزيد.....

هدية الى السيد مصير الاديب العالي


أحمدعليالجندي
الحوار المتمدن-العدد: 5673 - 2017 / 10 / 18 - 23:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سيد نصير هذه هدية لك اتمنى ان تأخذها وتفكر بها
في الحياة هناك حديث صحيح وهناك حديث حسن وهناك حديث ضعيف وهناك حديث موضوع وهناك رشيد
https://www.facebook.com/PHWArabic/videos/1260925890696113/

وهو رابط اعطيتنا اياه وطبعا الشباب في الفيسبوك من المسلمين للاسف جهلة ولا واحد منهم استطاع ان يرد والشباب من المسيحية كذبة منافقين مدلسين قالوا الحديث صحيح وانا متأكد من انهم لا يعلمون ما معنى كلمة سند اصلا بل قال احدهم
بت في مسند الإمام أحمد ومعجم الطبراني الكبير، والحديث في مجمع الزوائد في الجزء التاسع صفحة عشرين ومائتين وإسناده صحيح، ورجاله رجال الصحيح كما قال الهيثمي في المجمع، والأثر رواه الإمام البيهقي في دلائل النبوة مختصراً في الجزء الثاني صفحة ثلاث وسبعين عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر خديجة ، أي: في الخطبة، ويريد أن يقترن بها وأن يتزوجها عليه صلوات الله وسلامه، وكان أبوها يرغب عنه أن يزوجه، يعني: لا يريد أن يزوجه، وتقدم معنا أن الدافع لذلك هو الدافع المادي فقط، فهو فقير عليه صلوات الله وسلامه وهي أبوها من أسرة غنية ثرية جداً، يرغب عن أن يزوجه، فصنعت أمنا خديجة رضي الله عنها طعاماً وشراباً كما تقدم معنا في الرواية الأولى، وتلك من رواية جابر بن سمرة رضي الله عنهم أجمعين، فدعت أباها وزمراً من الناس، يعني: نفراً وجماعات وزمراً من الناس من قريش، فطعموا وشربوا حتى ثملوا، يعني: سكروا وفقدوا عقولهم، فقالت أمنا خديجة رضي الله عنها لأبيها: إن محمد بن عبد الله يخطبني فزوجني إياه، وهو كما قلنا: أكل من اللحم وشرب فثمل، فزوجها إياه وهو سكران،

؟؟ طبعا لن ابحث في الكتب التي ذكرتها رغم اني اشك في وجود القصة فيها
الان فلنذكر القصة بسرعة :محمد وابو طالب يصلان ابو خديجة ابو خديحة يرفض تزويج محمد محمد يامر خديجة تخمير زوجها وبعدها يتزوجها
النهاية
كبعا هاي الرابط فوق عشان الفايدة
الان الحقيقة المرة
ن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونتوب إليه ونستغفره ونتوكل عليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن ترسم خطاهم إلى يوم الدين وبعد.
السيّفُ أُشْهِرَ والليوثُ ضواري ذَوّادةً عن سيدِ الأبرارِ
يا قائدَ الأحرار دونك أمةٌ فاقذفْ بجندك ساحةَ الكفارِ
واضربْ بنا لججَ المهالكِ غاضباً حتى نُركّع سطوةَ التيارِ
وتقحمنّ بنا الحتوفَ تغطرسا فهي الحياةُ بشِرعة الأحرارِ
نحن اليوم بصدد الكلام والرد بعون الله على فريه افترها النصارى اسال الله ان يهديهم للحق انه ولى ذالك والقادر عليه
ومدار الشبهه قائم على بعض الروايات التى تقول ان امنا خديجه رضى الله عنها قد سقت ابها خمرا حتى تتزوج النبى صلى الله عليه وسلم ,وذالك لأن ابها كان يرفض فكره زواج ابنته من الرسول الكريم بدعوة انه يتيم .
ردنا على هذه الفريه الساقطه من اصلها عند اقل مطلع على كتب التحقيق بل ونفس الكتب التى استشهدو بها تشهد ان الروايه لا تصح بل وانها باطله
اولا :::::نتعرض لما نقل الجاهل فى كتب التراث .ولمن لا يعلم ماهى كتب التراث هى كتب تضم فى طياتها الحسن والمنكر واكثر مافيها مراسيل ومناكير .والذى عنده اقل درايه يعلم ان العلماء فى حكمهم على المراسيل انها فى حكم الضعيف ولكن فى منهجنا نبين مايقوله اعداء الدين واعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم .
يقول المسيحى الحاقد على الله وعلى رسوله ,هل من اللائق ان تسقى السيده ابوها خمرا حتى تتزوج من رسول الله صلى الله عليه وسلم
فوجدت نفسى اقول للمسيحى هات ماعندك ايها الجاهل اين الدليل ......؟؟؟؟؟,فوجدته يفرح جدا لأنه سياتى بدليل خيل له فيه عقله السقيم انه عثر على كنز بل سيف بتار يهدم به دين الإسلام ,ولكن الذي أتى به أوهن عندنا من بيت العنكبوت ولله الحمد والمنة ,أتى برواية تقول الاتى
تاريخ الطبري - (ج 1 / ص 522)
قال الواقدي ويقولون أيضا إن خديجة أرسلت إلى النبي صلى الله عليه و سلم تدعوه إلى نفسها تعني التزويج وكانت امرأة ذات شرف وكان كل قريش حريصا على نكاحها قد بذلوا الأموال لو طمعوا بذلك فدعت أباها فسقته خمرا حتى ثمل ونحرت بقرة وخلقته بخلوق وألبسته حلة حبرة ثم أرسلت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم في عمومته فدخلوا عليه فزوجه فلما صحا قال ما هذا العقير وما هذا العبير وما هذا الحبير قالت زوجتني محمد بن عبدالله قال ما فعلت أنى أفعل هذا وقد خطبك أكابر قريش فلم أفعل,,,,,وانتهى كلام المسيحى الى هذا الحد واخذ يصيح هل هذه اخلاق ؟؟
اقول له قاتل الله الغباء الذى يوقعكم فيه كرهكم للدين فلو اخذنا الروايه التى روها الاستاذ المسيحى واكملنا بعدها بسطر واحد لوجدنا الاتى نفس الواقدىراوى الروايه قال الاتى ماذا قال الواقدى عن هذه الروايه ؟؟؟
من نفس الكتاب الذى نقل منه بل السطر التالى للروايه يقول
تاريخ الطبري - (ج 1 / ص 522)
قال الواقدي وهذا غلط والثبت عندنا المحفوظ من حديث محمد بن عبدالله بن مسلم عن أبيه عن محمد بن جبير بن مطعم ومن حديث ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة ومن حديث ابن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس أن عمها عمرو بن أسد زوجها رسول الله صلى الله عليه و سلم وأن أباها مات قبل الفجار.........
هل نظرتم ياساده الى تدليس النصارى ,يريدون ان يتلقفو اى باطل ويلصقوه بالاسلام العظيم ,,
واريد ان يراجع كل احد الكلام الاتى ليرى كذب النصارى
طبقات ابن سعد الجزء الأول طبع ليدن ص 85 وقال الحلبي في سيرته " وفي كون المزوج لها أبوها خويلد أو كونه حضر تزويجها نظر لأن المحفوظ عن أهل العلم أنه خويلد بن أسد مات قبل حرب الفجار "
اذا ياساده اهل التحقيق انكرو الروايه لانها باطله اصلا لان ابو السيده خديجه قد مات قبل حرب الفجار التى حدثت ورسول الله لم يتجاوز العشرين اصلا فكيف زوجهم وكيف سقت ابوها الذى مات قبل الزواج بسنين طويله خمرا ؟؟
ولكن يبقى سؤال اذا مات ابوها قبل الفجار اى حرب الفجار فمن الذى زوجها تاتى الرويات الاخرى لتين لنا كيف تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم من امنا خديجه رضى الله عنها ؟؟
سيرة ابن اسحاق - (ج 1 / ص 59)
حدثنا أحمد قال نا يونس عن ابن اسحاق قال : فلما قالت لرسول الله صلى الله عليه و سلم ما قالت ذكر ذلك لأعمامه فخرج معه منهم حمزة بن عبد المطلب حتى دخل على أسد بن أسد فخطبها إليه فتزوجها رسول الله صلى الله عليه و سلم
اذا يتضح الاتى
اولا ..... ابو السيده خديجه لم يحضر العرس اذ هوا كان مات قبل العرس بسنين طويله ,,ان الذى زوجها لرسول الله هوا عمها اسد ,,,,كان الزواج بمحضر اعمامها ومحضر اعمام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ان عمه خطب فى هذا العرس
واريد ان انبه على الاتى
اتفقت الروايات كلها على أن خديجة رضي الله عنها هي التي خطبت النبي صلى الله عليه وسلم لتتشرف بالزواج منه، وذهب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى بيت خديجة في صحبة عمه حمزة و أبي طالب الذي قام خطيباً في قوم خديجة ، وكان مما قاله أبو طالب : الحمد لله الذي جعلنا من ذرية إبراهيم، وزرع إسماعيل، وجعلنا حضنة بيته، وسواس حرمه، وجعل لنا بيتاً محجوباً، وحرماً آمناً، ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبد الله لا يوزن به رجل من قريش شرفاً ونبلاً وفضلاً إلا رجح به محمد، ومحمد من قد عرفتم، وله في خديجة رغبة، ولها فيه مثل ذلك، وما أحببتم من الصداق فعليه.
فقال عمها عمرو بن أسد موافقاً على هذا العرض الكريم: هو الرجل لا يرد.
أي: هو الكفء الكريم الذي لا يرد.
والجمهور من العلماء يقولون: إن خديجة رضي الله عنها كانت في الأربعين من عمرها، وكان النبي صلى الله عليه وسلم في الخامسة والعشرين من عمره، وكان زواجاً سعيداً ميموناً مباركاً، ضربت فيه خديجة أروع المثل في الوفاء والبر والصلاح، والإيثار والكرم.
الان ناتى على ما رأه المسيحى عيب من موضوع شرب الخمر فى الاعراس او أن تسقى الخمر للوالدين
تعال الى كتابك من فمك ادينك ايها العبد الشرير
هل تنكر ان بنات لوط سقتا ابوهما خمرا وزنتا معه ؟؟؟
اسمع ان كنت لا تدرى
" وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ وَابْنَتَاهُ مَعَهُ لا نَّهُ خَافَ أن يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: أبُونَا قَدْ شَاخَ وَلَيْسَ فِي الأرض رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأرض. هَلُمَّ نَسْقِي أبانا خَمْرا وَنَضْطَجِعُ مَعَهُ فَنُحْيِي مِنْ أبينا نَسْلا. فَسَقَتَا أباهُمَا خَمْرا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أبيها وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلا بِقِيَامِهَا. وَحَدَثَ فِي الْغَدِ انَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: انِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أبي. نَسْقِيهِ خَمْرا اللَّيْلَةَ أيضا فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ فَنُحْيِيَ مِنْ ابِينَا نَسْلا. فَسَقَتَا أباهُمَا خَمْرا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ ايْضا وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلا بِقِيَامِهَا. فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أبِيهِمَا. فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْنا وَدَعَتِ اسْمَهُ مُوابَ - وَهُوَ أبُو الْمُوابِيِّينَ إلَى الْيَوْمِ- وَالصَّغِيرَةُ أيضا وَلَدَتِ ابْنا وَدَعَتِ اسْمَهُ بِنْ عَمِّي -وَهُوَ أبُو بَنِي عَمُّونَ إلى الْيَوْمِ " . التكوين [19 : 30ـ 39 ]وكانى انظر فى عينك انك لا تقتنع بان الخمر هى عاده الكتاب وانبياء الكتاب بل عاده ربك يسوع
الم تعلم ان يسوع اكول وشريب خمور ؟؟
اسمع ان كنت لا تعلم
ماذا قال ربك عن الخمر؟؟ فى انجيل لوقا يقول
7: 34 جاء ابن الانسان ياكل و يشرب فتقولون هوذا انسان اكول و شريب خمر محب للعشارين و الخطاة
حتى الأمثال التى كان يضربها للناس تكون عن الخمر وكانه يكرز فى وسط بيئة من السكرانين بتوع الكوباية ، وحتى دمه الذى نشربه فى الكنيسة هو نبيذ
5: 37 و ليس احد يجعل خمرا جديدة في زقاق عتيقة لئلا تشق الخمر الجديدة الزقاق فهي تهرق و الزقاق تتلف
5: 38 بل يجعلون خمرا جديدة في زقاق جديدة فتحفظ جميعا
5: 39 و ليس احد اذا شرب العتيق يريد للوقت الجديد لانه يقول العتيق اطيب
يعنى يسوع المسيح وحاشاه يحب ألخمره وتعترض ليه ياكنيسه سكرانه ؟؟
خلينى اتحفك بكتابك ماهى اول معجزه عملها يسوع ؟؟؟,,,,اول معجزه عملها يسوع هى تحويل الماء الى خمر والقصه تاتى انه هوا وام النور كانو فى فرح فى بيت قنا فى الجليل فالخمره خلصت طبعا اوعاكم تقولو يسوع كان بيعمل ايه فى الفرح ؟اكيد بيشرب خمره واذ بالخمر تنفذ وتخلص ولسه الشعب ما اتسطلش فقالت له امه ان الخمر قد نفذت فقام بتحويل الماء الى خمر
اليكم النصوص
[الفاندايك][Jn.2.1][وفي اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل وكانت ام يسوع هناك.]
[الفاندايك][Jn.2.2][ودعي ايضا يسوع وتلاميذه الى العرس.]
[الفاندايك][Jn.2.3][ولما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر.]
: [الفاندايك][Jn.2.4][قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة.لم تأت ساعتي بعد.]
[الفاندايك][Jn.2.5][قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه.]
[الفاندايك][Jn.2.6][وكانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة.]
[الفاندايك][Jn.2.7][قال لهم يسوع املأوا الاجران ماء.فملأوها الى فوق.]
[الفاندايك][Jn.2.8][ثم قال لهم استقوا الآن وقدموا الى رئيس المتكإ.فقدموا.]
: [الفاندايك][Jn.2.9][فلما ذاق رئيس المتكإ الماء المتحول خمرا ولم يكن يعلم من اين هي.لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا.دعا رئيس المتكإ العريس]
2: [الفاندايك][Jn.2.10][وقال له.كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا ومتى سكروا فحينئذ الدون.اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الآن.]
[الفاندايك][Jn.2.11][هذه بداءة الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه]
ارئيتم جهل النصارى او المسيحين كما يحبون ان يتسمو ارئيتم جهلهم بكتابهم فضلا عن التدليس الذين يقومون به فى كتب المسلمين والله مادفعهم الا الجهل والحقد ,اذا يا اخوان الم القل لكم كل ما جاؤ به اوهن عند الله ثم عندنا من بيت العنكبوت
الله أسال ان اكون قد وفقت فى الرد على فريتهم ,ألله اسأل,ان يجعل ماقولناه ذادا الى حسن القدوم اليه وعتدا الى يمن الرجوع اليه ان ربى بكل جميل كفيل وهوا حسبنا ونعم الوكيل

الاجابة- قاتل الله الغباء الذى يوقعكم فيه كرهكم للاسلام فلو اخذنا الروايه التى روهاالنصرانى واكملنا بعدها بسطر واحد لوجدنا الاتى نفس الواقدى راوى الروايه قال الواقدى عن هذه الروايه ؟
من نفس الكتاب الذى نقل منه بل السطر التالى للروايه يقول
تاريخ الطبري - (ج 1 / ص 522)
قال الواقدي : وهذا غلط والثبت عندنا المحفوظ من حديث محمد بن عبدالله بن مسلم عن أبيه عن محمد بن جبير بن مطعم ومن حديث ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة ومن حديث ابن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس أن عمها عمرو بن أسد زوجها رسول الله صلى الله عليه و سلم وأن أباها مات قبل الفجار.........
ابو السيده خديجه لم يحضر العرس اذ هوا كان مات قبل العرس بسنين طويله ,,ان الذى زوجها لرسول الله هوا عمها اسد ,,,,كان الزواج بمحضر اعمامها ومحضر اعمام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ان عمه خطب فى هذا العرس واتفقت الروايات كلها على أن خديجة رضي الله عنها هي التي خطبت النبي صلى الله عليه وسلم لتتشرف بالزواج منه، وذهب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى بيت خديجة في صحبة عمه حمزة و أبي طالب الذي قام خطيباً في قوم خديجة ، وكان مما قاله أبو طالب : الحمد لله الذي جعلنا من ذرية إبراهيم، وزرع إسماعيل، وجعلنا حضنة بيته، وسواس حرمه، وجعل لنا بيتاً محجوباً، وحرماً آمناً، ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبد الله لا يوزن به رجل من قريش شرفاً ونبلاً وفضلاً إلا رجح به محمد، ومحمد من قد عرفتم، وله في خديجة رغبة، ولها فيه مثل ذلك، وما أحببتم من الصداق فعليه.فقال عمها عمرو بن أسد موافقاً على هذا العرض الكريم: هو الرجل لا يرد..[منقول]

هدية لك سيد اديب
صح مو ملاحظ تعليقك
https://www.facebook.com/166953500393091/videos/367261590362280/

ولم يفقد خجله كما في الرابط التالي

https://www.facebook.com/PHWArabic/videos/126092589069611
تعليق لك من مقالة
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=575628
اتفق معك تماما لم يفقد خجله رشيد لم يفقد خجله واعاد التدليس
ولكن بعيدت عن ذلك كتبت مقالة طويلة للرد عليك وعلى كل تعليقاتك ولكني لم انشرها لاني رايت الامر بش مستاهل والافضل الرد على روابطك ولكن الرابط ليس مادة علمية في الحقيقة عشان هيك يصعب تتبعه واذا فضيت في المستقبل فراح ارد كلمة كلمة كلمة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647


المزيد.....




- مسيحيون مغاربة يطالبون بحرية المعتقد
- اغتيالات رجال الدين في اليمن مستمرة
- يقودها مسلمون.. مبادرة لترميم كنائس دنسها داعش في الموصل
- المصارف الإسلامية .. نشأتها و طبيعتها – محمود ال جمعة المياح ...
- إسرائيل تريد قبور يهود كييف
- ‎أبو الفتوح يطلب دعم الإخوان لخوض انتخابات الرئاسة
- -يدا بيد- فلسطينيون ويهود يتشاركون صفوف الدراسة في القدس
- مشروع جديد يهدف لزرع الثقة بين اليهود والمسلمين في مالمو
- مرصد الإفتاء يحذر من تصاعد الهجمات الإرهابية بأفغانستان
- قائمة الخمسين.. -تأميم- الفتوى بالفضائيات المصرية


المزيد.....

- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي
- بين إسلام أمريكا و إسلام الطالبان… / محمد الحنفي
- دولة المسلمين لا إسلامية الدولة / محمد الحنفي
- الإسلام/ الإرهاب…..أية علاقة؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمدعليالجندي - هدية الى السيد مصير الاديب العالي