أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وائل المرعب - قراءة موجزة في تجربة زبيدة الشواف الفنية














المزيد.....

قراءة موجزة في تجربة زبيدة الشواف الفنية


وائل المرعب
الحوار المتمدن-العدد: 5662 - 2017 / 10 / 7 - 09:51
المحور: الادب والفن
    



ناس زبيدة

لم يكن رسم الوجوه الآدمية لدى ( زبيدة الشوّاف ) حديث عهد أو وليد صدفة ، إذ كل أعمالها السابقة وقبل تجربتها الأخيرة تشي بهذه الرغبة ، والسبب الذي يكمن وراءها هو ولعها أو ربّما فضولها لمعرفة أسرار النفس البشرية وكشف جوانب من ملابساتها السايكولوجية من خلال ملامح الوجوه التي تحتل أغلب مساحات لوحاتها التعبيرية .
إرتأت زبيدة أن تتبنّى تكنيكاً جديدا يعتمد خلط الألوان بطريقة عفوية وإستخراج الوجوه من بين ركامها وتسليط الضوء والظل عليها ـ رغم مشقّة ذلك ـ لأبراز البعد الثالث وتجسيد الحالة الأنسانية على السطح التصويري وكشف خفايا النفوس ، ومن ثم إخضاع أصحاب هذه الوجوه الى تبنّي حوارات هادئة مرّة مع النفس ومرة مع الآخرين وجعلهم في حالة جدل مستمر على سطح القماشة مع بعضهم ومع المحيط .. ولم أذكر أنّي رأيتُ تجربة شبيهة بذلك في مجال الفن التعبيري ممّا يؤكّد قدرة الفنانة على إنتزاع بصمتها الخاصة وسط عدد لا يحصى من أساليب الفنانين خاصة الذين ينتمون الى هذه المدرسة .
إن ناس زبيدة موزّعين بين الحيرة والدهشة والتفكير والهم الذاتي والحب وحتى السخرية ، وهذه لعمري أهم الصفات التي يمتاز بها أنساننا العربي خاصة في الحقبة الأخيرة التي شهدت أحداثاً دراماتيكية ألقت بظلالها على نفسية الفرد ومعاناته الذاتية ورمت بقلقها وحيرتها على فرشات والوان هذه الفنانة المولعة بالهم الإنساني .
لا شك إن إنتباهات ( زبيدة ) لرصد ملامح الشخوص يعود الى مثاباتها الأولى في البيت والحارة والمدرسة وولعها في تشكيل عالم حالم ومتصالح مع نفسه يكون فيه الجميع يخضعون الى القانون الأنساني العام وهو المحبة واحترام الآخر ، لذا بدت أعمالها رغم صخب الألوان وحركتها المشاكسة تبدو هادئة ووديعة تتسم بالوقار ومراعاة الآخرين وأولهم المتلقي .

لقد نجحت فنانتنا في جعل المتلقي يتسمّر أمام أعمالها تحدوه رغبة في عقد حوارات مع هذا الحشد من الناس الذين يتعشّقون على سطوح لوحاتها مع لجّةٍ من ألوان تتمازج فيما بينها بطريقة تلقائية أحيانا و ماكرة أحيانا أخرى





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- الترشيحات النهائية لـ-فنون البناء 2017-
- الفيلم الفلسطيني -واجب-.. أفضل فيلم روائي في دبي السينمائي
- عروض مميزة في كتارا احتفالا باليوم الوطني
- الممثلة الهندية بريانكا شوبرا تحصد جائزة الأم تيريزا لهذا ال ...
- بعد السماح بفتح دور السينما...جون ترافولتا يلتقي جمهوره في ا ...
- سفير موريتانيا بالمغرب: عاشت افريقيا وعاش جلالة الملك
- الملك سلمان: من حق الشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاص ...
- كاريكاتير
- ترافولتا في إعلان سعودي: عندكم سينما؟
- أبرز جوائز الدورة الـ14 لمهرجان دبي السينمائي


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وائل المرعب - قراءة موجزة في تجربة زبيدة الشواف الفنية