أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وائل المرعب - قراءة موجزة في تجربة زبيدة الشواف الفنية














المزيد.....

قراءة موجزة في تجربة زبيدة الشواف الفنية


وائل المرعب
الحوار المتمدن-العدد: 5662 - 2017 / 10 / 7 - 09:51
المحور: الادب والفن
    



ناس زبيدة

لم يكن رسم الوجوه الآدمية لدى ( زبيدة الشوّاف ) حديث عهد أو وليد صدفة ، إذ كل أعمالها السابقة وقبل تجربتها الأخيرة تشي بهذه الرغبة ، والسبب الذي يكمن وراءها هو ولعها أو ربّما فضولها لمعرفة أسرار النفس البشرية وكشف جوانب من ملابساتها السايكولوجية من خلال ملامح الوجوه التي تحتل أغلب مساحات لوحاتها التعبيرية .
إرتأت زبيدة أن تتبنّى تكنيكاً جديدا يعتمد خلط الألوان بطريقة عفوية وإستخراج الوجوه من بين ركامها وتسليط الضوء والظل عليها ـ رغم مشقّة ذلك ـ لأبراز البعد الثالث وتجسيد الحالة الأنسانية على السطح التصويري وكشف خفايا النفوس ، ومن ثم إخضاع أصحاب هذه الوجوه الى تبنّي حوارات هادئة مرّة مع النفس ومرة مع الآخرين وجعلهم في حالة جدل مستمر على سطح القماشة مع بعضهم ومع المحيط .. ولم أذكر أنّي رأيتُ تجربة شبيهة بذلك في مجال الفن التعبيري ممّا يؤكّد قدرة الفنانة على إنتزاع بصمتها الخاصة وسط عدد لا يحصى من أساليب الفنانين خاصة الذين ينتمون الى هذه المدرسة .
إن ناس زبيدة موزّعين بين الحيرة والدهشة والتفكير والهم الذاتي والحب وحتى السخرية ، وهذه لعمري أهم الصفات التي يمتاز بها أنساننا العربي خاصة في الحقبة الأخيرة التي شهدت أحداثاً دراماتيكية ألقت بظلالها على نفسية الفرد ومعاناته الذاتية ورمت بقلقها وحيرتها على فرشات والوان هذه الفنانة المولعة بالهم الإنساني .
لا شك إن إنتباهات ( زبيدة ) لرصد ملامح الشخوص يعود الى مثاباتها الأولى في البيت والحارة والمدرسة وولعها في تشكيل عالم حالم ومتصالح مع نفسه يكون فيه الجميع يخضعون الى القانون الأنساني العام وهو المحبة واحترام الآخر ، لذا بدت أعمالها رغم صخب الألوان وحركتها المشاكسة تبدو هادئة ووديعة تتسم بالوقار ومراعاة الآخرين وأولهم المتلقي .

لقد نجحت فنانتنا في جعل المتلقي يتسمّر أمام أعمالها تحدوه رغبة في عقد حوارات مع هذا الحشد من الناس الذين يتعشّقون على سطوح لوحاتها مع لجّةٍ من ألوان تتمازج فيما بينها بطريقة تلقائية أحيانا و ماكرة أحيانا أخرى





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- معرض النحت العراقي السنوي... تميز في الكمّ والنوع!
- -رجل الثلج-: رؤية نقدية لأحدث أفلام مايكل فاسبندر
- الكشف عن مكان -غرفة الكهرمان- المفقودة
- بكين تطمس معالم أورومتشي الدينية والثقافية
- «دهان وقصص أخرى» عنوان المجموعة القصصية للكاتب الدكتور عمر ص ...
- أبو ظبي: جلسة لمناقشة رواية -في مديح البطء- لكارل أونوريه
- صدور كتاب -الإعلام وتشكيل الرأي العام- للدكتور والاعلامي الع ...
- كيف بدأت اللغة عند بني البشر
- الكاتب الأمريكي جورج ساندرز يفوز بجائزة مان بوكر الدولية
- عبد الرحيم العلام.. هل هناك حاجة لاتحاد كتاب المغرب؟


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وائل المرعب - قراءة موجزة في تجربة زبيدة الشواف الفنية