أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - المنظمة الاشتراكية في إسرائيل - المبادئ الأساسية – متسبين









المزيد.....

المبادئ الأساسية – متسبين


المنظمة الاشتراكية في إسرائيل
الحوار المتمدن-العدد: 5660 - 2017 / 10 / 5 - 08:31
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    








עקרונות היסוד
المبادئ الاساسية

المنظمة الاشتراكية في إسرائيل – متسبين

المبادئ الأساسية

آب ١٩٧٨

١

المنظمة الاشتراكية في إسرائيل "متسبين" هي تنظيم طوعي للاشتراكيين الثوريين الذين يسيرون على هدي الماركسية , ضد استغلال واضطهاد الانسان لأخيه الانسان , ومن أجل ثورة إشتراكية عالمية تلغي كافة الأنظمة الاجتماعية السياسية القائمة على الاستغلال والاضطهاد وتبني مجتمع رخاء غير طبقي لأناس أحرار , يديرون بصورة جماعية وواعية عملية حياتهم الاجتماعية , ينتجون ويمتلكون بشكل مشترك الرخاء الاجتماعي .

٢

ان الثورة الاشتراكية ليست حصيلة عمل افراد بارزين أو صفوة من الناس , انما هي حصيلة عمل الجماهير المستغلة والمضطهدة في كافة ارجاء الأرض , وثمرة نضالها . من ناحية تأريخية وعلى نطاق عالمي , فان الاشتراكية مرتبطة جوهريا بصعود الطبقة العاملة العصرية ونضالها . ال الطبقة العاملة هي مجموعة جماهير الناس المضطرين الى بيع طاقة عملهم من أجل العيش , انها الطبقة الوحيدة التي لا يمكنال تتحرر الا بتحرير المجتمع بكافة طبقاته . انها الطبقة التي تؤهلها تأدية وظائفها في عمليات المجتمع العصري – المرتكز جوهريا على عملية الانتاج الجماعي – الى فهم أوضاعها ومصادر اضطهادها , الى الانتظام من أجل النضال الثوري مع جماعات وطبقات مستغلة أخرى والى تنظيم – سوية مع هذه الجماعات – حياة المجتمع الاشتراكي بعد الثورة .

٣

في بلدان الغرب الصناعية المتطورة يسود النظام الرأسمالي , لقد أدت الرأسمالية خلال مسار نموها الى ارتفاع لم يسبق له مثيل في انتاجية الانتاج الاجتماعي , وطورت الرأسمالية أساليب انتاج تتطلب تعاون وثيق لجماهير ضخمة , وتمكن من الانتاج بوفرة غير محودة , واوجدت الرأسمالية بانتشارها في ارجاء العالم منظومة عالمية تربط بين البشر بروابط متبادلة وثيقة . الا ان هذا التطور الرأسمالي مرتكز على استغلال جماهير بشرية ضخمة سلبت كل سيطرة على عملية عملها ووسائله وثماره , وعليه سلبت هذه الجماهير أية سيطرة على العملية الاجتماعية بأسرها .

في النهج الرأسمالي تتخذ منتوجات عمل الانسان شكل سلع: كل شيء يباع ويشتري – حاجيات العيش , وسائل العمل وحتى طاقة عضلات البشر وطاقة دماغهم . ان طاقات المجتمع البشري ومنتوجات عمله ليست تحت سيطرة أبناء المجتمع , بل العكس: هي تقف في وجه البشر كقوة غريبة معادية وتسيطر عليهم . لقد أوجدت الرأسمالية بانتشارها في ارجاء العالم منظومة امبريالية تستعبد العالم الثالث وتعمق تخلفه المادي ازاء البلدان المتطورة . ان الرأسمالية هي العدو الأول للثورة الاشتراكية؛ هي تسعي للقضاء عليه , وهو يحاول منعها وقمعها .

٤

اندلعت في روسيا عام ١٩١٧ ثورة عمالية , لكن السلطة لم تبق في أيدي مجالس العمال والفلاحين والجنود , وانما استأثرت بها شريحة بيروقراطية ركزت في قبضتها السيطرة الفعلية على الانتاج الاجتماعي وعلى المجتمع بأسره . وحسب النهج الذي اقامته البيروقراطية , لا يوجد انتاج سلع عام وليست هنالك ملكية فردية لوسائل الانتاج الرئيسية , لكن جماهير العاملين مستغلة ومضطهدة, بحكم كونها مسلوبة أية سيطرة على عملها ووسائله وثماره , وعلى العملية الاجتماعية بأسرها . لقد قامت أنظمة بيروقراطية مماثلة في أعقاب الحرب العالمية الثانية في عدد من البلدان الأخرى . ان سياسة هذه الدول الخارجية لا تقوم على اساس دعم النضال من اجل ثورة اشتراكية عالمية , وانما على اساس تعزيز مواقفها في الساحة الدولية . ان نظام القمع البيروقراطي يشكل هو ايضا عدوا للثورة الاشتراكية , ويعتبر نضال العاملين الثوري في هذه البلدان ضد البيروقراطية المتحكمة جزءا من عملية الثورة الاشتراكية العالمية .

٥

في بلدان العالم الثالث تسيطر الامبريالية , وفي معظم الحالات في طابعها الاستعماري الجديد , أي عن طريق وساطة طبقات حاكمة محلية تلعب دور الشريك الثانوي في الاستغلال الامبريالي . بمقدور شعوب هذه البلدان الوصول الى التحرر القومي الكامل والتخلص من الاستغلال الامبريالي فقط عن طريق ثورة متواصلة توحد داخلها دون تفريق أو تجزئة مهام التحرر الوطني الديمقراطي ومهام التحرر الاجتماعي لجماهير العاملين . توجد في معظم هذه البلدان طبقة هائلة من الفلاحين المعدمين التي تشكل الحليف الطبيعي لطبقة العمال في النضال الثوري .

٦

بما ان العالم المعاصر عبارة عن منظومة متشابكة واحدة , وبما ان الطبقات الحاكمة وأصحاب الامتيازات في كافة البلدان مرتبطة برباط مصالحها ضد الثورة الاشتراكية , فان مهمة الاشتراكيين الثوريين الأولى هي العمل من منطلق التضامن العالمي فيما بينهم , وتقديم التأييد لنضال كافة الجماعات البشرية المستغلة والمضطهدة ضد الاستغلال والاضطهاد المرتكزين على أسس طبقية أو جنسية أو قومية أو عرقية أو دينية .

٧

ان النضال ضد اضطهاد المرأة في المجتمع والعائلة , وضد الاضطهاد الجنسي والاضطهاد لأسباب السن , ضمن اطار العائلة الاستبدادي القائم , والتي تعد خلية لمجتمع القمع الطبقي وتشكل عينة مصغرة له , هذا النضال هو جزء لا يتجزأ من النضال من أجل الاشتراكية .

٨

بما ان جماهير العاملين – حتى وان كان وضعها يؤهلها للوصول الى الوعي الثوري – لا تحصل هذا الوعي بشكل آلي وبنفس السرعة , فانه لزام على الاشتراكيين في كل بلد الانتظام في منظمات ثورية وذلك لنشر الوعي الثوري في صفوف الجماهير , ودعم نضالها والتعلم منه , وبلورة استراتيجية ثورية شاملة , وعلى اساسها مباشرة النضالات والعمل على توحيد وتنسيق النضالات العفوية التي تندلع في الميادين الجزئية , وبعث وعي الاخوة الأممية في صفوف الكادحين . يجب على المنظمة الثورية تشجيع بوادر المبادرة الذاتية والتنظيم الذاتي والعمل الذاتي لدى الجماهير في النضال الثوري , ونشر الوعي بين الجماهير عن قدرتها على التحكم بمصيرها وادارتها الذاتية لعملية المجتمع . على المنظمة الاشتراكية ان تساعد في مراحل التحرر الذاتي والشخصي والاجتماعي وتنشيط كل خلايا الحياة الاجتماعية , وزعزعة علاقات السلطة ومنظومة القيم السائدة في المجتمع القائم . ليست مهمة المنظمة الاشتراكية الثورية الاستيلاء على السلطة والقبض على زمامها , وانما المساعدة بكل امكانياتها للاستيلاء على السلطة والاحتفاظ بها في ايدي مجالس منتخبة من قبل جماهير الشعب . ان استيلاء مجالس كهذه على السلطة يشكل سمة مميزة وخطوة حاسمة للثورة الاشتراكية .

٩

المجالس هي شكل من التنظيم الذاتي للجماهير , وتكون مهمة المجالس داخل الخلايا الانتاجية ادارة مراحل الانتاج في كل مشروع من خلال خضوعها للتخطيط المركزي الذي تقرره الجماهير عن طريق مجالسها . في البداية يكون من مهام المجالس تنظيم الدفاع الجماهيري في وجه محاولات أعداء الثورة من بقايا الطبقات ذات الامتيازات . ان سلطة المجالس بحكم طبيعتها لا يمكن ان تكون حكم اقلية ضد اكثرية , وانما تشكل نمطا للمشاركة الديمقراطية الواسعة للجماهير في ادارة العملية الاجتماعية بأسرها . تنتخب المجالس على درجاتها الختلفة (من المصنع الواحد , المنطقة وغيرها – الى المجلس القطري العام) بشكل ديمقراطي . ولا يتمتع الممثلون الذين يؤلفون المجالس بأية امتيازات , وتفويض اي ممثل قابل للالغاء في اي وقت من قبل منتخبيه .

١٠

ان حكل النشاط الرئيسي لمتسبين هو النضال ضد النظام القائم في اسرائيل . هذا النضال يعبر عن المصلحة التأريخية للطبقة العاملة وبقية العاملين والمستغلين في اسرائيل . ان النضال من أجل الدفاع عن مستوى معيشة العمال وظروف عملهم وتحسينها هو جزء لا يتجزأ من النضال في سبيل الاشتراكية . وكوسيلة ضرورية في هذا النضال فان متسبين تعمل على انشاء نقابات مهنية مستقلة ومناضلة للعمال المأجورين . هذه النقابات – خلافا "للهستدروت" التي تخضع مصالح الطبقة العاملة لمصالح الدولة الصهيونية – يجب ان تكون قيادتها بيد الممثلين المباشرين للعاملين الذين يتم انتخابهم في اماكن العمل وليس بواسطة بيروقراطيين محترفين . ان النضال ضد النظام يتطابق ويتمزج بنضال أبناء الطوائف الشرقية – الذين ينتمون بغالبيتهم للشرائح الاجتماعية المستغلة – ضد التمييز الممارس ضدهم على الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكذلك بنضال أبناء الشعب الفلسطيني في اسرائيل – الذين يشكلون بغالبيتهم اكثر الشرائح المستغلة – ضد التفرقة العنصرية الممارسة ضدهم وضد اضطهادهم القومي على ايدي النظام القائم .

١١

ان مبادئنا الاشتراكية تضعنا في موقف متعارض غير متهادن مع الصهيونية . اننا نعتبر الصهيونية مشروعا استيطانيا كولونياليا يجري تنفيذه على حساب الجماهير العربية (وفي طليعتها الشعب العربي الفلسطيني) تحت رعاية الاستعمار وبالشراكة معه كما ان الصهيونية تتنافى ومصالح جماهير العاملين المستغلة في اسرائيل بوضعها هذه الجماهير في تناقض تأريخي مع جماهير المشرق العربي بأسره . ان دولة اسرائيل في شكلها الراهن الصهيوني ليست وليدة المشروع الصهيوني فحسب وانما أداة لمواصلته وتوسيعه . متسبين تؤيد تأييدا تضامنيا نضال أبناء الشعب العربي الفلسطيني ضد اضطهادهم وسلب حقوقهم الانسانية والقومية على ايدي الصهيونية .

١٢

ان حل القضايا القومية والاجتماعية للمنطقة (بما فيها القضية الفلسطينية والنزاع العربي – الاسرائيلي) يمكن ان يتأتي فقط عن طريق ثورة اشتراكية للمنطقة , تسقط كل الأنظمة القائمة فيها , وتقيم بدلا منها وحدة سياسية للمنطقة تحت حكم العاملين . في هذا الشرق العربي الموحد والمحرر , يمنح حق تقرير المصير (بما في ذلك حق اقامة دولة منفصلة) لكل قومية غير عربية تعيش في المنطقة بما فيها الأمة اليهودية الاسرائيلية . كجزء من النضال من أجل هذه الثورة , تقوم متسبين بالنضال من أجل اسقاط النظام الصهيوني والغاء كافة المؤسسات والقوانين واللوائح والتقاليد التي يرتكز عليها , وتتطلع متسبين الى حياة مشتركة بين العرب واليهود تقوم على المساواة التامة , والى اندماج شعبي البلاد – اي الشعب اليهودي الاسرائيلي والشعب العربي الفلسطيني – في وحدة اشتراكية للمنطقة على اساس حرية الخيار . متسبين تعمل على تطوير الوعي الاممي لدى أبناء الشعبين لكي يصبح هذا الاندماج ممكنا .

١٣

وبناء على هذه الاهداف فان متسبين تؤيد بلورة استراتيجية مشتركة وتوحيد نشاط كافة القوى الاشتراكية الثورية في المنطقة .

١٤

هذه المبادىء تشكل الهوية الفكرية لمتسبين . يجري قبول أعضاء جدد بصورة ديموقراطية عن طريق خلايا المنظمة , على ضوء مدى قبول المرشحين لهذه المبادىء , وعلى اساس استعدادهم للنضال من أجلها , والقبول باللوائح متسبين التنظيمية . ان أعضاء متسبين يعملون من أجل دفع الثورة الى الامام: كل في مجال الحياة الاجتماعية الذي يشارك فيه وبصورة مشتركة – ضمن اطار المنظمة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- الإديسي والحوار الاجتماعي المغشوش
- الإدريسي والحوار الاجتماعي المغشوش
- شبيبة حزب الشعب الفلسطيني تنسحب من فعاليات مهرجان الشباب الع ...
- الأممية الرابعة: بيان بشأن الأزمة الكورية
- حذر من تداعيات استخدام القوة وتصلب المواقف .. الشيوعي العراق ...
- ندوة في مركز مدينة الشامية .. حول موقف الشيوعي العراقي من اس ...
- النهج الديمقراطي: نعم لزلزال سياسي يخلص بلادنا من الاستبداد ...
- في تقدير الموقف من سوريا
- مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني بلا فاكهة ولا جمبري
- مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني بلا فاكهة ولا جمبري


المزيد.....

- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني / نايف سلوم
- اليسار و«الاستفتاء» في إقليم كردستان.. ما العمل والمهمات؟ / رزكار عقراوي
- توسيع القاعدة الحزبية / الإشعاع الحزبي / التكوين الحزبي : أي ... / محمد الحنفي
- هل يشكل المثقفون طبقة؟ / محمد الحنفي
- عندما يحيا الشخص ليدخر يموت فيه الإنسان وعندما يعيش ليحيا يص ... / محمد الحنفي
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- / نايف سلوم
- الاشتراكية الماركسية والمهمات الديمقراطية / نايف سلوم
- الازمة الاقتصادية في المجتمعات العربية / غازي الصوراني
- أسطورة الأسواق الحرّة فى مقابل الإشتراكية الحقيقية – من الجز ... / شادي الشماوي
- مشكل المثقفين: الحلقة الخامسة - كلارا زتكين / 8 مارس الثورية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - المنظمة الاشتراكية في إسرائيل - المبادئ الأساسية – متسبين