أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ميرال محمد الحسن - ملفات فساد تعكر شاشة -سكاي نيوز- العربية














المزيد.....

ملفات فساد تعكر شاشة -سكاي نيوز- العربية


ميرال محمد الحسن
الحوار المتمدن-العدد: 5656 - 2017 / 10 / 1 - 04:55
المحور: المجتمع المدني
    


ملفات فساد تعكر شاشة "سكاي نيوز" العربية

جيد ان تكرس قناة تلفزيونية عربية مرموقة مثل "سكاي نيوز" قسما مهما في تغطياتها لفضح قضايا الفساد في العالم العربي.
والقناة التي ومنذ ان تأسست، في العام 2012، حاملة شعار "افق جديد" تطلع اليها كثيرون في عالمنا التواق لصحافة تلفزيونية متميزة، لتشكل بديلا ناضجا عن الخطاب الاعلامي العربي السائد، الذي حول القنوات التلفزيونية الى منصات للحرب الاعلامية بين الاطراف والمحاور المختلفة في العالم العربي، بذلت جهدا لا يمكن لمراقب ان ينكره، لتقدم رؤية اعلامية جديدة ومتكاملة تخرج من عباءة الاعلام الرسمي ولا تتخندق في مربع الرواية والرواية المقابلة . بل تقدم رؤيتها الاعلامية المتميزة عن مثيلاتها. فعملت على ابراز لغة اعلامية جديدة. وان كانت ما زالت لا تخلو من ثغرات. وهذا امر طبيعي، لأن من يعمل لا بد ان يعاني من التجاوزات والاخطاء. ولكن "سكاي نيوز" العربية، باتت في كل حال، بعد مرور 5 سنوات على تأسيسها تتربع بجدراة في موقع بارز بين الاسماء الكبرى في عالم الفضاء الاعلامي العربي.
وبعيدا من تغطيات الخلافات السياسية في المنطقة العربية، التي طغت على كل ما يهم المهتمين بالاداء الاعلامي العربي في الفترة الاخيرة، والتي غدت المقياس الذي يحكم شباكه حول كل وسيلة اعلامية ناجحة، ويحشرها في زاوية المقبول والمرفوض لكل طرف، فإن الحديث عن "سكاي نيوز" يتعدى ذلك بكثير ليصل الى بعد لم يكن مطروحا بشكل واسع في تقويم اداء المؤسسات الاعلامية العربية في وقت مضى.
المقصود هنا هو ملف الفساد. ولا بد ان يفتح هذا الملف، خصوصا لأن الشفافية والنزاهة شرطان اساسيان لمعالجة موضوع التغطيات الاعلامية، اذ لا يمكن الوثوق بمعطيات تقدمها جهة اعلامية مهما علا شأنها ان كانت تعتمد في خطابها الاعلامي او مصادرها او وسائل عملها اليات تلطخها الشبهات.
وفي مقابل الجهد المحمود لـ"سكاي نيوز" لفضح ملفات الفساد في العالم العربي، ومثل ذلك ان تفتح ملفات الفساد في السياسة والاقتصاد والرياضة في العالم والمنطقة العربية. وان تركز خلال السنوات الماضية على قضايا تهم كل متابع عربي، مثل قضايا الفساد في عهد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، او في عهد التحولات الكبرى في تونس، او عند رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يسعى لترويج فكرة ان اسرائيل هي واحة الديموقراطية والشفافية في منطقة الشرق الاوسط. في مقاتبل كل هذا العمل المهم تبرز قضايا فساد في "سكاي نيوز" تؤرق المهتم العربي. فهي تؤسس لحال من عدم الثقة في الخطاب الاعلامي الذي يلون الشاشة بينما الواقع يقول ان "الحال من بعضه" بحسب المثال العربي الشائع.
وبين الملفات التي باتت مطروحة للنقاش، مسألة اليات اتخاذ القرارات بشأن التعاون (او عدم التعاون) مع شخصيات ومؤسسات بحسب الفائدة التي يجنيها القائمون على القرار.
ايضا، لا يمكن تجاهل ان العقود المجزية للافلام الوثائقية تذهب الى اشخاص ضمن نظام المحسوبيات الذي دأبت عليه القنوات التلفزيونية التي جاءت "سكاي نيوز" لتنافسها في السوق.
وينسحب ذلك على اليات العمل مع المراسلين او الاطراف التي تتعاقد معها القناة لتوفير البث والخدمات المتعلقة به من مناطق مختلفة. وكمثال، حتى لا يبدو الكلام مجرد اتهام اعتباطي لا دليل عليه، فإن "سكاي نيوز" وقعت عقدا في روسيا لتقديم خدمات تلفزيونية، مع شخص لا علاقة له اصلا بالعمل التلفزيوني، وكل ما يربطه به، ان له صلات وثيقة مع احد المسؤولين في القناة (ابن بلده) ويدفع له من قيمة العقد الموقع التي تبلغ نحو 12 الف دولار، مبلغ الفي دولار شهريا كرشوة.
هذا المثال (وثمة كثير من الامثلة الشبيهة) يظهر بوضوح ان ثمة مشكلة جدية في صناعة العمل التلفزيوني العربي في هذه المرحلة. وفي وقت كان كثيرون يتوقون لظهور بديل عن "الشاشة الحكومية" فإن ما يحدث حاليا، يؤسس للاسوأ، ويوجه طعنة كبرى الى اللغة الاعلامية الجديدة التي كان المجتمع العربي يتطلع اليها.
لا بد ان صناعة الاعلام باتت مرتبطة بالسوق، لكن المرجو الا تطغى لغة السوق ومعايير الفساد المستشري على الرغبة الجدية لدى مؤسسات اعلامية خلاقة وواعدة في تقديم بديل متميز عما تشهده الساحة الاعلامية العربية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- رئيس وزراء المجر يعلن وسط وشرق أوروبا -منطقة خالية من المهاج ...
- أزمة الروهينجا: تعهدات بـ 335 مليون دولار في مؤتمر دولي للما ...
- الأمم المتحدة: عدد النازحين في شمال العراق 136 ألفا
- سفير إيران بالأمم المتحدة: القدرات الصاروخية الإيرانية غير ق ...
- منظمة تتهم فرنسا بـ-التساهل- مع انتهاكات حقوق الإنسان بمصر ...
- مؤتمر المانحين الدوليين للروهينغا: أمل لإغاثة الروهينغا
- حملة لمقاطعة السياحة بالإمارات بعد اعتقال سائح بريطاني
- مؤتمر المانحين الدوليين للروهينغا: أمل لإغاثة الروهينغا
- بريطانيا تطالب الأمم المتحدة إدخال مصطلح جديد احتراما للمتحو ...
- الأمم المتحدة: نهاية أزمة الروهينغا في ميانمار بعيدة المنال ...


المزيد.....

- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله
- نظريات الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ميرال محمد الحسن - ملفات فساد تعكر شاشة -سكاي نيوز- العربية