أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل البوعوض - نعم للدولة الكردية ..














المزيد.....

نعم للدولة الكردية ..


خليل البوعوض
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 09:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أرتفعت أصوات طبول الحرب مع جيش الكرد ومازلت معركتنا مع سرطان داعش لم تنتهي بعد , وكل مرة تلبس حروبنا ثوبا يختلف عما سبقه من الحروب , فهذه المرة معركة قوة القانون و الدستور .
يقول الأكراد أنهم يريدون تحقيق حلمهم بدولة كردستان وأن كل ما يحمله المواطن الكردي من لغة وثقافة تختلف عن مواطني بقية العراق , معلوم ان زواج الاكراه باطل شرعا وعرفا فلم هذه الزاوج الذي مصيره الانفصال يوما ما ؟ لم لاننفصل بحكمة و عقل بعيد عن الكراهية و الدماء ؟
ليقيموا دولتهم في محافظاتهم الثلاثة ( اربيل , دهوك , السليمانية ) , و ليبنوا أو نحن نبني سور الصين بيننا ليرتفع حتى يعانق السماء , وهم أحرار في دولتهم و مشاكلهم و أيضا في خلافهم مع الوحوش الكاسرة ( ايران و تركيا ), وما يهمني أن نعيش بسلام دائم يمنع أي حروب للاجيال القادمة .
أصل الخلاف هو كركوك و مناطق أخرى حددتها المادة 140 و سمتها خطا بالمناطق المتنازع عليها , لو كان من حكم العراق شجاع و ذكي لارسل قوات عراقية الى هذه المناطق بقوة القانون و الدستور منذ 2003 و تبقى هذه القوات ليومنا هذا , ولكن الذي حصل هو العكس , فقد أستثمر الكرد حب قادة بغداد للكرسي اللعين فارسلوا قواتهم لهذه المناطق و سيطروا عليها خلاف للقانون و الدستور .
ولو يملك العبادي شي من الذكاء و الشجاعة لارسل قواته الى كركوك و هذه المناطق قبل الأستفتاء و ترك أستفتائهم بالمحافظات الثلاثة , ما أقيم هذه الاستفتاء أصلا و ما حصلت كل هذه التطورات , و سيضع البرزاني في مأزق أخر غير مأزقه في عشقه لحكم كردستان في مملكة لا يقبلها السوران في اربيل و السليمانية , لكن العبادي تاخر رغم مناشدات بعض الساسة العراقيين العلنية و السرية له , لقد تأخر العبادي في الحركة منتظرا حق أقره الدستور له قبل مجلس النواب , بينما سارع البرزاني الى باطل دون دستور و مجلس نواب كردستان وهذه هو الفرق بينهما .
ويخطى من يظن أن قرارات الحصار سوف تركع الحلم الكردي وتجعله كابوس , بل هم مصريين على دولتهم ويراهنون على موقف امريكا الثعلب و سقوط حكومة العبادي بالانتخابات القادمة أو مصالح دول الحصار .
والغريب أن القوى السنية تريد من ابن الجنوب أن يكون قربان لهم في تسليم كركوك لهم كما حصل في الموصل حيث تفرح أمهاتهم بينما تقضي أمهاتنا أعمارهن نوحا على ابناهن الذي سيستشهدوا في معركة قوة القانون و الدستور , وهذا ما يدفعني للقول أنني أطلب من السنة أن يقيموا دولتهم في أرضهم حيث مناجم الفسفور و صيد الصقور و سأبني الجدار مرة أخرى حتى لا ارى القرد و لا القرد يراني .
نعم للدولة الكردية في محافظاتهم الثلاثة وبعقل و بحكمة أقولها و ليسمعني المواطن العراقي و ينصفهم بدولتهم التي طالما حلموا بها .
خليل البوعوض
K100@live.nl





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- فلسطين-إسرائيل: من سيتلقف مبادرة عباس؟
- أردوغان: الجيش التركي أجبر ميليشيات شيعية موالية للنظام السو ...
- سكان الأرض لا يخافون نظراءهم في كواكب أخرى
- القاهرة تدرج أبو الفتوح في قائمة الإرهاب
- 9 قتلى في قصف على أحياء دمشق والجيش يواصل عملياته في الغوطة ...
- وزارة الدفاع: مركز المصالحة الروسي يتعرض لقصف من قبل الجماع ...
- اختتام أعمال مؤتمر فالداي الدولي بموسكو
- مصر.. إدراج اسم أبو الفتوح على -قوائم الإرهاب-
- عامان على طرد القاعدة من المكلا بحضرموت
- هل يصبح بتر الأصابع موضة جديدة؟


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل البوعوض - نعم للدولة الكردية ..