أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل البوعوض - نعم للدولة الكردية ..














المزيد.....

نعم للدولة الكردية ..


خليل البوعوض
الحوار المتمدن-العدد: 5654 - 2017 / 9 / 29 - 09:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أرتفعت أصوات طبول الحرب مع جيش الكرد ومازلت معركتنا مع سرطان داعش لم تنتهي بعد , وكل مرة تلبس حروبنا ثوبا يختلف عما سبقه من الحروب , فهذه المرة معركة قوة القانون و الدستور .
يقول الأكراد أنهم يريدون تحقيق حلمهم بدولة كردستان وأن كل ما يحمله المواطن الكردي من لغة وثقافة تختلف عن مواطني بقية العراق , معلوم ان زواج الاكراه باطل شرعا وعرفا فلم هذه الزاوج الذي مصيره الانفصال يوما ما ؟ لم لاننفصل بحكمة و عقل بعيد عن الكراهية و الدماء ؟
ليقيموا دولتهم في محافظاتهم الثلاثة ( اربيل , دهوك , السليمانية ) , و ليبنوا أو نحن نبني سور الصين بيننا ليرتفع حتى يعانق السماء , وهم أحرار في دولتهم و مشاكلهم و أيضا في خلافهم مع الوحوش الكاسرة ( ايران و تركيا ), وما يهمني أن نعيش بسلام دائم يمنع أي حروب للاجيال القادمة .
أصل الخلاف هو كركوك و مناطق أخرى حددتها المادة 140 و سمتها خطا بالمناطق المتنازع عليها , لو كان من حكم العراق شجاع و ذكي لارسل قوات عراقية الى هذه المناطق بقوة القانون و الدستور منذ 2003 و تبقى هذه القوات ليومنا هذا , ولكن الذي حصل هو العكس , فقد أستثمر الكرد حب قادة بغداد للكرسي اللعين فارسلوا قواتهم لهذه المناطق و سيطروا عليها خلاف للقانون و الدستور .
ولو يملك العبادي شي من الذكاء و الشجاعة لارسل قواته الى كركوك و هذه المناطق قبل الأستفتاء و ترك أستفتائهم بالمحافظات الثلاثة , ما أقيم هذه الاستفتاء أصلا و ما حصلت كل هذه التطورات , و سيضع البرزاني في مأزق أخر غير مأزقه في عشقه لحكم كردستان في مملكة لا يقبلها السوران في اربيل و السليمانية , لكن العبادي تاخر رغم مناشدات بعض الساسة العراقيين العلنية و السرية له , لقد تأخر العبادي في الحركة منتظرا حق أقره الدستور له قبل مجلس النواب , بينما سارع البرزاني الى باطل دون دستور و مجلس نواب كردستان وهذه هو الفرق بينهما .
ويخطى من يظن أن قرارات الحصار سوف تركع الحلم الكردي وتجعله كابوس , بل هم مصريين على دولتهم ويراهنون على موقف امريكا الثعلب و سقوط حكومة العبادي بالانتخابات القادمة أو مصالح دول الحصار .
والغريب أن القوى السنية تريد من ابن الجنوب أن يكون قربان لهم في تسليم كركوك لهم كما حصل في الموصل حيث تفرح أمهاتهم بينما تقضي أمهاتنا أعمارهن نوحا على ابناهن الذي سيستشهدوا في معركة قوة القانون و الدستور , وهذا ما يدفعني للقول أنني أطلب من السنة أن يقيموا دولتهم في أرضهم حيث مناجم الفسفور و صيد الصقور و سأبني الجدار مرة أخرى حتى لا ارى القرد و لا القرد يراني .
نعم للدولة الكردية في محافظاتهم الثلاثة وبعقل و بحكمة أقولها و ليسمعني المواطن العراقي و ينصفهم بدولتهم التي طالما حلموا بها .
خليل البوعوض
K100@live.nl





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- داعش يفقد عاصمته بالرقة.. ماذا يحمل المستقبل للتنظيم والمدين ...
- ضربة موجعة جديدة لسياسة ترامب المناهضة للهجرة
- الشرطة الأمريكية تعتقل سعوديا لضربه زوجته
- تقرير مختص: 90% من الأمريكيين سيقتلون إذا استخدمت بيونغ يان ...
- قد تشمل 9 ولايات.. إجراءات جديدة تطال الرحلات الداخلية قريبا ...
- ملالا يوسفزاي تختار ارتداء الجينز والكعب العالي في جامعة أكس ...
- أمنستي تدعو لعزل ميانمار لاضطهادها الروهينغا
- مقتل شرطيين بهجوم في كويتا الباكستانية
- إندبندنت: أين سيذهب مقاتلو تنظيم الدولة بعد الرقة؟
- مقتل ثلاثة مدنيين بغارة للتحالف باليمن


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل البوعوض - نعم للدولة الكردية ..