أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - خطاب دوار للرئيس عباس














المزيد.....

خطاب دوار للرئيس عباس


طلال الشريف
الحوار المتمدن-العدد: 5646 - 2017 / 9 / 21 - 16:38
المحور: القضية الفلسطينية
    


خطاب دوار للرئيس عباس
د. طلال الشريف
بغض النظر عمن إعتبروا أن خطاب الرئيس عباس هو معركة تحرير فلسطين الأخيرة وإذا إنتصر أبو مازن بعدد المؤيدين للخطاب فهو سيمسح الآخرين من الخارطة السياسية الفلسطينية لهؤلاء أقول إن خطاب أبو مازن هو خطاب موجه لمعركة موسمية خارجية رتيبة وآفاق السياسة الدولية الباردة وحتي قوة الخطاب من ضعفه لن تعيد الشعبية لللرئيس علي أرض فلسطين خاصة وأن الخطاب هو خطاب تهديدي متكرر إرتفعت لهجة التهديد به درجة عن المعتاد وإرتفعت أيضا به ممرات التراجع درجة عن المعتاد بمعني أن الخطاب خطاب دوار وهذه طريقة سياسية تستخدم يطلق عليها مصطلح "التأزم المحسوب" وهنا أود التنببه أن هذا الخطاب إن نجح أو فشل وإن أيدناه أو عارضناه فهذه النتيجة هي خارج ملعب الصراع مع الرئيس علي قضايانا الخاصة الداخلية والحزبية ولن تغير نتيجة الخطاب شيئا وكل ما هنالك مثلما يريد الجميع تمرير مرحلة الرقصة الفلسطينية المتقنة أمام الأمم المتحدة لإن هذه الرقصة تعبر إن شئنا أم أبينا عنا جميعا وعن التراث الفلسطيني والرئيس يتحدث بإسم الشعب الفلسطيني أمام الأمم نؤيده أو نعارضه .. أما قضية نحب الرئيس أو نكرهه نؤيد خطاب الرئيس أم نعارضه فهذا شيء ببننا كفلسطينيين ومن حق الجميع التمسك بمواقفه كيفما شاء بل نزيد أيضا أنه يجب أن يستمر النضال بشكل أقوي للضغط علي الرئيس في المرحلة المقبلة للإلتزام بالمصالحة وتطبيق خطواتها وصولا للانتخابات والضغط أيضا علي الرئيس للإستجابة لضرورة إنهاء الخلاف الفتحاوي بأسرع وقت ممكن لما لهذه المصالحة من فوائد جمة أولها توحيد فتح وثانيها مواجهة الانتخابات بقوة وتكامل فتح مركز التيار الوطني في م.ت.ف وهنا بيت القصيد فما فائدة خطاب عباس إن كان صاروخا أو كان فشكة لو لم بلتم الشمل في حركة فتح الحزب الأقدر دائما علي إدارة الصراع مع المحتل والحزب الحامل للمشروع الوطني ولذلك نحتاج تغيير لهجة خلافنا وطريقة الضغط لإنجاز الوحدة الفتحاوية وإستمروا في الضغط علي الرئيس وهو حق لكل مواطن فلسطيني يريد الخير لفلسطين وشعبها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,443,697
- بساط الريح قد يتجاوز تمثيل عباس
- هاجر حرب والقدح والمحاكمات وحرية الرأي في غزة والضفة
- بعد عشر سنوات علي إنقسام البلد والسلطة .. الفصائل إلي أين؟
- بعد عشر سنوات علي حكم نصف البلد .. فتح رام الله إلي أين ؟؟
- بعد عشر سنوات من حكم نصف البلد .. حماس إلى أين ؟؟
- ترامب النووي علي الأبواب
- الحكمة ورواتب حماس
- كفلسطينيين .. مصر أولاً .. ينهي الإنقسام
- د. الشريف : عاجل إلى الرئيس أين برنامجكم وقيادتكم لنثور على ...
- التراجع ليس عيباً سيادة الرئيس
- دحلان يكسب
- التيار الإصلاحي .. أفق جديد
- موصلة أم صوملة غزة
- غزة الإرهابية
- الإعتدال ليس للمنافسة .. فهل يكون للمقاسمة ؟
- عباس يهاوش
- هل تشفط أميريكا مليون فلسطيني ؟
- تأكيد حكم السجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ بحق الكاتب الدكتور ط ...
- هل بدأت مسيرة إسقاط الرئيس عباس بإعتصام النواب بمكاتب الصليب ...
- أخطر أثر للمؤتمر السابع .. اتساع الهوة بين أجهزة الأمن والفت ...


المزيد.....




- ترامب يعزي بوفاة السعوديين ذيب وجاسر اليامي
- عمرو موسى عن وفاة كوفي عنان: العالم العربي فقد صديقا متعاطفا ...
- محاكمات سرية وشيكة بالسعودية للعودة والقرني
- جيم كيري يدين قتل أطفال صعدة على طريقته!
- في أقل من دقيقة.. ترامب يوضح بالفيديو مغزى المباحثات الدولية ...
- بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل
- وفد من السفارة الروسية في واشنطن يزور ماريا بوتينا في سجنها ...
- سباق محموم بين العبادي والمالكي.. من يظفر بالبرلمان؟
- بوتين وميركل يتفقان على أن مشروع -التيار الشمالي2- مربح ويجب ...
- بيسكوف: بوتين وميركل ناقشا خطة العمل بشأن الاتفاق النووي الإ ...


المزيد.....

- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - خطاب دوار للرئيس عباس