أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد مصطفى عبد المنعم - ترامب لن يلغى الاتفاق النووى مع ايران ابدا














المزيد.....

ترامب لن يلغى الاتفاق النووى مع ايران ابدا


محمد مصطفى عبد المنعم
الحوار المتمدن-العدد: 5644 - 2017 / 9 / 19 - 01:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اثناء الانتخابات الامريكية الاخيرة والتى كانت بين هيلارى كلينتون و دونالد ترامب كان الانحياز فى دول الخليج مع تمنى فوز الاخير . حيث ان هيلارى كلينتون تعد امتداد لنفس سياسات باراك اوباما الداعمة لتيارات الاسلام الساسى واعتبار اتفاق لوزان النووى الذى تم توقيعه مع ايران انجاز . مما جعل الدول العربية المهددة من التيارات الاسلامية المتطرفه باسم الربيع العربى ومن ايران ذات هدف الدولة الشيعية الكبرى ليخرج المهدى تتمنى فوز دونالد ترامب لعله يصلح ما افسده باراك اوباما


فكانت الاحلام والامال فى الدول العربية الكبرى تتلخص فى الوقوف ضد تيارات الجماعات الاسلامية التى تستغل احداث الثورات العربية لتحويلها لثوارت طائفية ومذهبية تهدد كيانات الدول نفسها وادراج جماعة الاخوان المسلمين كجماعه ارهابية وايقاف التعامل والتطبيع القائم بين وزارة الخارجية الامريكية والجماعات الدينية كما كان الطموح الاكبر فى الخليج هو الغاء الاتفاق النووى الذى وقعته ايران مع الدول الكبرى .الان ونحن نقترب من اتمام ترامب للعام الاول فى منصب رئيس جمهورية الولايات المتحدة اصبح من الاكيد ان كل التمنيات كانت احلام بعيده المنال وللامانة كان هذا واضحا منذ البداية


حيث ان ترامب كان يقدم نفسه فى حملاته الانتخابية للمواطن الامريكى ك " خبير اقتصادى " جاء ليقلل نفقات الولايات المتحده خارج حدودها و جاء ليجلب الاستثمارات الخارجية للولايات المتحده فكان يتعهد بتقليل النفقات التى تصرفها امريكا على الاعمال التى لا تعود عليها بعائد رابح مفيد للاقتصاد فكان يصف المملكة العربية السعودية ودول الخليج بانها " بقرة يجب ان يتم حلبها " ليستفيد الاقتصاد الامريكى ويقول ان دول الخليج يجب ان تدفع ثمن حماية الولايات المتحده لها ومن هنا نفهم لماذا لن يسعى ترامب ابدا لالغاء الاتفاق النووى مع ايران ولن يساهم ابدا فى حل الصراع الفلسطينى الاسرائيلى ولن يسعى ابدا لحل الازمة الخليجية بين قطر والدول العربية المقاطعة لها . بل سيسعى لزيادة تلك الازمات حتى يستطيع الحصول على اكبر عائد ممكن من كل طرف فتقوم دول الخليج بدفع مليارات للاستثمار داخل امريكا ثم تقوم قطر بدفع مليارات اخرى لضمان وقوف امريكا معها وبالتالى ما الذى يجبر ترامب على المساهمة فى حل ازمة يمكن ان يستفيد منها الاقتصاد الامريكى او يستفيد منها شركاته او شركة ابنته او زوج ابنته ؟؟؟


لا شىء فدونالد ترامب ليس له مبدء ولا هدف بل هو يعتبر نفسه رجل اعمال وفقط فنجده الان من بعدما كان يقول ان دول الخليج يجب ان تدفع ثم حمايه امريكا لها الان يقول صديقى الملك سلمان وصديقى امير الكويت ولا يتحدث عن قانون جاستا بل يعمل على نشر تسريبات تضر السعودية ليربطها باحداث 11 سبتمبر بعد مرور اكثر من 15 عام عليها . بل ويقوم بايقاف المعونه العسكرية لمصر ثم يوقف جزء من المعونة الاقتصادية لمصر ثم اخيرا يقول " بالتأكيد كحد أدنى يتم الحفاظ على الاتفاق بصعوبة" ورغم انتقادات المسؤولين الأمريكيين إلا أن الولايات المتحدة مددت قرار تخفيف بعض العقوبات على إيران لكن المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت قالت إن "التنازل عن بعض هذه العقوبات لا ينبغي أن يكون مؤشرا على موقف ترامب أو إدارته من الاتفاق النووي الإيراني " وفي الوقت نفسه، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على 11 شخصا وكيانا، متهمين بدعم هجمات إيرانية عبر الإنترنت وغيرها من الأعمال العدوانية.اضف الى ذلك ما نشرته صحيفتا "هآرتس" و"معاريف" العبريتان، عن خلافات بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو وبين الأجهزة الأمنية حول موقف تل أبيب من الاتفاق النووي الإيراني حيث الدوائر الأمنية والاستخباراتية الإسرائيلية تعتقد أن إيران تتقيد ببنود الاتفاق، وأن انسحابا أمريكيا منه لن يفضي إلى انسحاب الجهات الدولية الأخرى التي وقعته، الأمر الذي قد يحدث انشقاقا في صفوف المجتمع الدولي ويمس بإمكانية الإشراف على تنفيذه ومن المقرر أن يتخذ ترامب قرارا بحلول 15 أكتوبر المقبل بشأن ما إذا كانت إيران قد انتهكت الاتفاق أم لا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,189,639
- الروهينجا والفرهود و الارمن
- ابو رمضان لم ياتى بجديد
- الجزيرة تعزف اللحن المطلوب
- التراث الاسلامى والكراهية
- مجدى يعقوب سيدخل الجنة
- قطر و غرائب احداث العوامية
- امام الله - ليست حركات دينية


المزيد.....




- واشنطن تتفق مع سيول على إعلان تعليق المناورات العسكرية هذا ا ...
- خامنئي: إقامة بعض دول المنطقة علاقات مع إسرائيل لن تحل مشكلت ...
- مصادر تكشف لشبكتنا: واشنطن رفضت تقديم دعم عسكري لعملية الحدي ...
- بـ-إسنادها ومشاركتها-.. الإمارات تعلن سيطرة المقاومة على مطا ...
- نائب كويتي: فوز إيران على المغرب يشابه سياستها
- ميليباند لـCNN: العمليات العسكرية والحل السياسي باليمن متضاد ...
- غريفثس يصل صنعاء -للحيلولة دون تصعيد المواجهة العسكرية بالحد ...
- آل جابر يتحدث عن الحوثي و-حقيقة الحديدة-
- أردوغان: قصفنا مواقع مهمة للـ-PKK- بجبال قنديل في العراق
- خلفان: يختمون اسم الحزب بـ-الله- وهم تجار ممنوعات


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد مصطفى عبد المنعم - ترامب لن يلغى الاتفاق النووى مع ايران ابدا