أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - شنو يعني شوفيني ؟؟














المزيد.....

شنو يعني شوفيني ؟؟


عماد عبد اللطيف سالم
الحوار المتمدن-العدد: 5643 - 2017 / 9 / 18 - 13:14
المحور: كتابات ساخرة
    


شنو يعني شوفيني ؟؟



بعد صفنةٍ طويلةٍ على شاشة التلفزيون ، التفتَتْ أُمّي باتجاهي ، وسألْتْني بتجهُمٍّ واضِح :
- يابه شنو يعني "شوفيني" ؟؟
قلتُ لها : - يا أُمّاه ، هذا سؤالٌ صعبٌ ، والاجابة عنهُ تحتاجُ الى دهر .. والموضوع تره يغُثّ .. وإنتي يُمّه البيج مكفّيج .
ردّتْ أُمّي هازئة : - يبيّن يابه إنته هَم متعرُف شنو يعني " شوفيني" .. وفوكَاها حاسبيك عليّه "دكتور" الله يجَرِّمْ .
انتفضتُ لسمعتي العلمية والأكاديميّة والسياسية المهدورة ، وأطلقتُ عليها سؤالاً مُضادّاً :
- يام .. هل هناك شخصٌ ، أو أشخاصٌ ، أو ناسٌ ، أنتِ غيرُ راضيَةٍ عنهم تماماً ، وعلى نحوٍ مُطلَق؟
- إنتفَضَتْ أمّي ، و أجابَتْ بحماسة : إي والله يابه . هواية ناس آني مراضية عليهم .. وأوّلهم إنته .. ونسوان أخوتك .. و رجال خواتك .. وأبوك الذي مات قبل خمسين عاماً ، وعافني بيد اليسوه والميسوه .. وذوله الجيران اللّي ميعرفون يربّون جهّالهُم .. و ذوله جماعتك "السياسيين" اللي مدري ربّ العالمين منين جابهم علينا .. وهذا الله اللّي ِعِصَيتْ عليه ، وعانَد ويّايَه .. ومدا يقبل ياخُذ أمانته ساعة كَبُل ، ويخلّصني من هذا القهر كُلّه.
قلتُ لها قبل أن تستطردَ في ذكر قائمة "الأعداء" الحقيقيّين والافتراضيّين والمُحتَمَلين (وأمي لا تعرِفُ أباها عندما تسْتَطرِد) :
- شوفي يام . استناداً لطروحاتكِ الأصيلة والمُعاصِرة هذه ، فإنّ الشوفينيّة يا أُمّاه ، هي كلّ هؤلاء الذين لا ترضينَ عنهم ، و أولئكَ الذين لن ترضين عنهم إلى يوم يُبعَثون . و "الشوفيني" الأوّل بينهم هو أبي (اللي عافج بيد اليسوه والميسوه) . أبي هذا ، هو الأب الروحي للشوفينيّة . وأنا ، ابنهُ "العود" ، يعتبرني بعض المؤرّخين الثُقاة المؤسِّسُ الأوّلُ لها قبل أخي موسوليني وزوجته الماكرة (عليهما اللعنة) . والشوفينيّون هم "نسوان اخوتي" ، و"رجال خواتي" ، و "الجيران" ، وذوله ربعي "السياسيين" الأشاوس .
الوحيد يُمّه ، الذي ليس شوفينيّاً ممن وردَ ذِكرُهُم على لسانكِ الكريم ، هو الله تعالى .. الذي وضعَ "الجنّةَ" ، وليس "المناطِق المُتنازَع عليها" .. تحت اقدام الأمّهات .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيرة شوفينيّة .. في جلسة شوفينيّة .. في بار شوفيني
- قضاياكم المصيريّة و قضايا السيّدة حبيبة القلب
- الوقوفُ على ابواب الكهوف .. إلى أنْ تبدأ الرائحة
- الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 : مقاربة أخرى لمأز ...
- ماذا بِك ؟
- أحزانُ الخُذلان .. في الوحشة الشاسعة
- الدولة العظيمة و صناديقها المُفْلِسَة
- عيدُ الحزنِ الكبير
- نادي القلوب الكسيرة
- لا يعبِرُ العَتَبَةَ وجهٌ أليف
- سيرة الحُبِّ و الحرب
- اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا
- دولة المَكْرَمات و دولة الاصلاحات في العراق (2)
- دولة المَكْرَمات و دولة الاصلاحات في العراق ( 1958 – 2017 )
- ارْحَمُوا عَزِيزَ قَوْمٍ ذَلَّ
- عُمدة البندقيّة وعيد الأضحى المُبارك
- الأستاذ الجامعي بين قانون الخدمة الجامعية النافذ وقانون التأ ...
- ماذا بك ؟
- سَفْرَة وزاريّة
- الدكتاتورية التنمويّة ما بين العراق و كوريا الجنوبية


المزيد.....




- فرانكفورت: مشروع كلمة في ندوة «الترجمة من الألمانية إلى العر ...
- قضايا اجتماعية وسياسية في مهرجان دبي السينمائي القادم
- أبو ظبي: انطلاق المؤتمر الخليجي الخامس للتراث والتاريخ الشفه ...
- 1600 فعالية مشوقة للأطفال في معرض الشارقة للكتاب
- خافيير سييرا يفوز بجائزة -بلانيتا- وهي من اهم الجوائز الادبي ...
- الكاتبة الكندية مارجريت أتوود تحصل على جائزة السلام
- صدور أول ترجمة باللغة العربية لديوان «مولانا جلال الدين الرو ...
- المهرجان العالمي للشباب: الإبداع طريق لبناء الشخصية
- قراءة في -متوالية حكائية: ألف صباح وصباح - لحامد فاضل
- صدر مؤخرًا للكاتب الدكتور محمد داود، رواية -صخرة بيتهوفن-


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - شنو يعني شوفيني ؟؟