أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريس الهامس - حكم العسكر والنفط . وتطور النضال الوطني الديمقراطي - على جدار الثورة . رقم- 165















المزيد.....

حكم العسكر والنفط . وتطور النضال الوطني الديمقراطي - على جدار الثورة . رقم- 165


جريس الهامس
الحوار المتمدن-العدد: 5618 - 2017 / 8 / 23 - 21:50
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


حكم العسكر والنفط - وتطور النضال الوطني الديمقراطي -- على جدار الثورة . رقم - 165
كشف الوطنيون الشرفاء بنود الإتفاقية السرية مع شركات النفط البريطانية التي كانت حكومة يوسف زعين في طريق توقيعها . وهي إتفاقية مجحفة بالسيادة الوطنية وبحقنا بثرواتنا الوطنية , وبإستقلالنا الوطني..وقد وصفها القائد الوطني- أكرم الحوراني - : " بأنها صك إنتداب جديد .." وأذكر يومها أن صديقي من كلية الحقوق التقدمي " شفيق الجندي " من حمص - الذي كان موظفاًفي وزارة الصناعة - مديرية النفط - هو الذي كشف لنا تفاصيل الإتفاقية وحملها للمرحوم - أكرم الحوراني -....وأذكر أنني زرت الأستاذ الحوراني معه ومع مجموعة من الجامعيين في منزله في فيلات المزة متسللين من بساتين الصبّار التي كانت خلف منزله بعد فرض الإقامة الجبرية عليه ووضع حراسة على جبهة منزله الأمامية وسمعنا شرحه الوطني لخطورة هذه الإتفاقية ...
شكّل السيد يوسف زعيّن وزارته الأولى هذه في الأوا من اّب 1965 بالشكل التالي: يوسف زعين للرئاسة - و إبراهيم ماخوس نائباً له ووزيراً للخارجية . - عيد عشاوي للداخلية - عبد الفتاح البوشي للمالية - إبراهيم بيطار للإقتصاد -- سليمان الخش للإعلام -- عبد الكريم الجندي للإصلاح الزراعي -- مشهور زيتون للتموين -- عادل طربين للثقافة -- محمد خير بدوي . للتخطيط -- -حمد عبيد للدفاع -- عدنان شومان للعمل -- صالح محاميد . للبلدية --هشام العاص للصناعة .
في 2أيلول - 65 وقعت حكومة زعين الإتفاقية السرية مع شركات النفط البريطانية ...
بعدها إعتكف أمين الحافظ في منزله , وإنشقت شعبة دير الزور لحزب البعث .. كما أعلن عدد من شخصيات الحزب إستقالاتهم الأمر الذي أحدث تصدعاً كبيراً في صفوف الحزب..
في 22تشرين أول 65 أصدر الحاكم العرفي أمراً بإعتقال قادة الإشتراكيين العرب وعلى رأسهم السادة: أكرم الحوراني -- خليل كلاّس -- عبد البر عيون السود -- مصطفى حمدون -- عبد الفتاح الزلط --جورج حريكة -- سهيل غزي -- علاء الحريري -- عدنان حوراني -- نايف جربوع -- فيصل الركبي -- وهيب الغانم ---- شحاذة حوشان -- عدنان حمدون ..وغيرهم .
إستنكر الشارع الوطني هذا الإعتقال التعسفي ..وأصدرنا بياناًتفصيلياً ضد هذا للإعتقال نشرناه في نشرتنا السرية ( الشيوعي ) كما وسعنا نشاط الإستنكار في لقاءاتنا مع الجماهير ..
وأمام حملة الإحتجاج الجماهيرية ضد الإتفاقية والإعتقالات الهمجية ... إنبرى وزير الصناعة والنفط ( هشام العاص ) للدفاع الفاشل عن الإتفاقيتين :: الإقتصادية والمالية مع الشركات البريطانية في جلسة ( المجلس الوطني - المعين من العسكر ) فإنبرى له صديقنا المحامي " محمود عرب سعيد ": وطلب حجب الثقة عن حكومة يوسف زعيّن .
في عهد هذه الحكومة صدر مرسوم عفو خاص عن قتلة الشهيد " عدنان المالكي " وبينهم " فؤاد جديد " شقيق اللواء صلاح جديد دون أي مبرر؟؟؟؟
ساءت صحة الوطني الكبير " أكرم الحوراني " في إحدى زنزانات سجن المزة . بعد إصابته بقرحة في الإثني عشرية , ورفض طبيب السجن ( جوزيف الصايغ ) القومي السوري والماسوني إحالته إلى المستشفى ومعالجته .. _ وسأعود للحديث عن جوزيف الصايغ - الذي عينه حافظ المقبور بعد إغتصابه للسلطة مستشاره وطبيبه الخاص ..
وبعد أن ساءت حالة الأستاذ الحوراني الصحية وأشرف على الهلاك .. أفرج عنه بتاريخ : 8 كانون الأول 65 .. ورفض المحرفون السوفييت منحه تأشيرة دخول للمعالجة في الإتحاد السوفياتي ....بينما رحبت فرانسا به ..
............. رعم فقرنا لوسائل الإعلام والنشر تحت ظل الحكم البوليسي الذي ألغى الصحافة الحرة في سورية بعد إنقلاب الثامن من اّذار الكارثي الأمريكي - الإسرائيلي الصنع ..واصلنا حملات التوعية الوطنية الديمقراطية في بياناتنا ونشرتنا السرية ( الشيوعي العربي ) المحدودة الإنتشار والتأثير .
ركزنا هجومنا على حكم العسكر .. وخروج الجيش عن مهمته الأساسية وهي : الدفاع عن الوطن وتحرير الأرض المغتصبة .. إلى إغتصاب السلطة من الشعب وإستعباده ,, ومصادرة حرياته العامة وأبسط حقوق الإنسان ونهبه وترسيخ الحكم الديكتاتوري الشمولي الهمجي المعادي للحرية والتقدم .. ..
تطور إعلامنا ,,عن طريق رفاق لبنان الجدد الذين إنشقواعن عن قيادة الحزب الشيوعي اللبناني وتحرروا من هيمنة القيادة البكداشية , كما تحرروا من قمعها وتبعيتها وإنتهازيتها الرخيصة.. وكان على رأسهم المحاميان الثوريان :حسيب مخايل -- وإدمون عون --ثم إنضم إليهما عضو المركزية ( جميل شاتيلا) بالإضافة لإنشقاق الأخوين ( حسيب ونسيب نمر ) من قيادة الحزب الشيوعي اللبناني صاحبي صحيفة ( إلى الأمام ) التي أصبحت ترحب بكل بياناتنا ومنشوراتنا وتنشر بعضها ومقاطع من الأخرى .. بعد عام 66
ركزنا في بياناتنا وأدبياتنا الهجوم على حكم العسكر والإنقلابات العسكرية التي كان معظمها صناعة إستعمارية ..وهي التي قطعت طريق التطور الطبيعي في بلادنا وقطعت الطريق على التصنيع الوطني ومكننة وتطوير الزراعة الوطنية وتطوير الريف إلى جانب المدينة في بلدان العالم الثالث.. بإسم الإشتراكية المزيفة . لتبقى بلادنا سوقاً لتصريف بضائع الدول الرأسمالية الإستعمارية الكبرى ..ومورداً للمواد الخام وفي طليعتها النفط العربي المنهوب ومورداً لليد العاملة الرخيصة أيضاً ....كما طالبنا في كل بياناتنا بإلغاء المحاكم والقوانين الإستثنائية الفاشية التي سلطها حكم العسكر على أحرار بلادنا لتسلب من شعبنا .. أبسط الحريات العامة وحقوق الإنسان وتعدم الرأي الآخر وتلغي مبدأ القضاء المستقل والمحاكم العادية .وتقطع طريق التنمية الإقتصادية الطبيعي والتنمية السياسية والفكرية من ثمارها الرئيسية ..
كما طالبنا دوماً ب : إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية الجائرة التي فرضها حكم العسكر الأمريكي الصنع على شعبنا البطل في سورية منذ صبيحة الثامن من اّذار 63 المشؤوم بالأمر العسكري رقم 2 حتى اليوم ...وهذا لم يحدث مثله في العالم كله أمام بصر وسمع الأمم المتحدة وكل الدول الكبرى التي تزعم كذباً وخداعاً أنها تدافع عن حقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير مصيرها ..
وواصلنا صلاتنا مع الرموز الوطنية الديمقراطية المهمشة في حكم عسكر الطاووس السوري - وأبرزهم الإشتراكيون العرب .والمناضلون الشيوعيون القدامى الذين تحرروا من هيمنة القيادة البكداشية والتبعية الرخيصة وعلى رأسهم المحاميان ( نجاة قصاب حسن وشقيقه برهان -- والمحامي رشاد عيسى ) ومجموعة الفريق عفيف البزري واللواء أمين النفوري, وطبيب الفقراء في حي الميدان بدمشق ( الدكتور عبد الرحمن شقير -أبوعمر ) وغيرهم ..كما إلتقينا مع بعض الأصدقاء البعثيين الشرفاء بعد عودتهم لصفوف الشعب ورفضهم المناصب والمكاسب وفي مقدمتهم : حسين العودات -- ومنذر قولي الذي كان محافظاً لمدينة دمشق - وإستقال من عمله وهو لايملك منزلاً مستقلاً عن منزل والده ...--
يتبع : - 23 / 8 -- لاهاي
.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حكم العسكر وإعدام العقل وإغتيال الوطن - على جدار الثورة . رق ...
- حكم العسكر - التخريب والقمع وقضية كوهين .- على جدار الثورة . ...
- حكم العسكر- القمع , وتحويل الأردن - على جدار الثورة السورية ...
- من المذكرات : مع الشهيد عدنان المالكي. 2 - على جدار الثورة . ...
- من المذكرات : مع الشهيد عدنان المالكي - على جدار الثورة . رق ...
- حكم العسكروإلغاء العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة .رقم - ...
- حكم العسكر وإعدام العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة رقم - ...
- حكم العسكر وإعدام العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة .رقم ...
- تابع 2- زواج المتعة بين الإنقلابيين العسكريين ونهايته - على ...
- ج1 إنقلاب الثامن من اّذار الكارثي - على جدار الثورة رقم - 15 ...
- الإنقلاب رقم 7- حكم العسكر - إعدام العقل وأبسط حقوق الإنسان- ...
- الشوط البرلماني الأخير - حكم العسكر - إعدام العقل والرأي الآ ...
- العظم 62 حكم العسكر- إعدام العقل والرأي الآخر - 4 - على جدار ...
- حكم العسكر - إعدام العقل والرأي الآخر -3 - على جدار الثورة . ...
- إنفصال 3-حكم العسكر - إعدام العقل والرأي الآخر- على جدار الث ...
- حكم العسكر- إعدام العقل والرأي الآخر - على جدار الثورة . رقم ...
- على من تقرأمزاميرك يا سيد ترمب ؟ وشذرات أخرى - على جدار الثو ...
- تابع مقدمة : المحظور من الكلام - على جدار الثورة رقم - 147
- مقدمة كتاب : المحظور من الكلام في تاريخ العرب والشام - على ج ...
- جمرات من الفيسبوك - على جدار الثورة السورية المغدورة - رقم 1 ...


المزيد.....




- خطاب ستالين في الساحة الحمراء بمناسبة الذكرى ال24 لثورة أكتو ...
- قصص عن لينين / بمناسبة ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمىمحمد نفا ...
- حول الواقع السياسي الراهن في المملكة.. حوار مع كاتب سعودي
- الشهيد محمود المعوش (جلال)... 28 عاماً على الاغنيال
- أمريكا: من الانحياز الأعمى الى العداء السافر
- عوكر أعادت التظاهرات إلى بوصلتها 
- الجراح يختبئ خلف الحصانة
- الحزب الشيوعي اللبناني يفتتح مركزه الجديد في حلبا الأحد
- ندوة مع الرفيق حنا غريب حول -المستجدات السياسية والانتخابات ...
- النهج الديمقراطي يندد بمنعه من تخليد ذكرى الشهداء


المزيد.....

- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز
- تقريرعن الأوضاع الحالية لفلاحى الإصلاح الزراعى بمركزى الرحما ... / بشير صقر
- ثورات الشرق الاوسط - الاسباب والنتائج والدروس / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريس الهامس - حكم العسكر والنفط . وتطور النضال الوطني الديمقراطي - على جدار الثورة . رقم- 165